الجماعات الاسلاميةالدراسات البحثيةالمتخصصة

الحلول الاستباقية في مواجهة الإرهاب بدل الضربات الاستباقية

Preemptive solutions in the face of terrorism instead of preemptive strikes

اعداد : د. هشام خلوق – دكتوراه في القانون الدولي والعلاقات الدولية – أستاذ التعليم العالي مساعد بكلية العلوم القانونية والاجتماعية والاقتصادية عين الشق، الدار البيضاء-المغرب

  • المركز الديمقراطي العربي
  • مجلة قضايا التطرف والجماعات المسلحة : العدد الثامن آب – أغسطس 2022 , مجلد3 , دورية علمية محكمة تصدر عن  #المركز_الديمقراطي_العربي  “ألمانيا –برلين” .
  • تعنى بنشر دراسات وأبحاث حول قضايا التطرف والإيديولوجيات المتطرفة والجماعات المسلحة في مختلف مناطق العالم. تهتم المجلة بتحليل وتفسير تنامي التطرف والجماعات المتشددة – بغض النظر عن خلفياتها – التي تعتمد على العنف المسلح كأسلوب في نشاطها وتحقيق غاياتها. وتهتم المجلة كذلك بالتيارات السياسية المتطرفة التي تشارك في العملية السياسية ولا تستخدم العنف المسلح، لكنها تتبنى خطابا شعبويا أو إقصائيا أو عنصريا بهدف الوصول إلى السلطة.

Nationales ISSN-Zentrum für Deutschland
ISSN 2628-8389
Journal of extremism and armed groups

 

للأطلاع على البحث “pdf” من خلال الرابط المرفق :-

https://democraticac.de/wp-content/uploads/2022/08/%D9%85%D8%AC%D9%84%D8%A9-%D9%82%D8%B6%D8%A7%D9%8A%D8%A7-%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%B7%D8%B1%D9%81-%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%AC%D9%85%D8%A7%D8%B9%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B3%D9%84%D8%AD%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%AF%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%AB%D8%A7%D9%85%D9%86-%D8%A2%D8%A8-%E2%80%93-%D8%A3%D8%BA%D8%B3%D8%B7%D8%B3-2022.pdf

ملخص

مقاربة ظاهرة الإرهاب اليوم غالبا ما تأتي عبر ردود أفعال، فلا يتم التحرك إلا بعد حدوث الهجمات، فيكون الرد انتقاميا ودمويا. أو عبر حروب وضربات استباقية، والنتيجة أن الإرهاب يزداد تضخما مع كل هجمة إرهابية ومع كل رد مفعل انتقامي أو استباقي.

لذلك يحاول هذا البحث التركيز على الحلول الاستباقية والسلمية في مكافحة ظاهرة الإرهاب، بعيدا عن الضربات الاستباقية وعن ردود الأفعال الانتقامية أو العلاجية. وذلك عبر حلول وقائية تجفف منابع الإرهاب، وتخلق البيئة السليمة، وهي حلول شاملة ومترابطة ودائمة ترتبط بالأساس بالعمل على تحقيق التوازن الداخلي والدولي، وتسعى للوصول لتنمية شاملة بكل أباعدها الاجتماعية والاقتصادية والسياسية والتربوية والتعليمية، من أجل تطهير الفضاء الذي ينشط فيه الإرهاب. فمن شأن ذلك أن يجفف منابع الإرهاب، ويعفي العالم من ردود الأفعال والضربات الانتقامية والحروب الاستباقية التي لم تجلب غير الخراب.

Abstract

The approach to the phenomenon of terrorism often comes through reactions. After each attack, the response is bloody. Wars and preemptive strikes have also spread, and the result is that terrorism is getting stronger with every terrorist attack and with every retaliatory reaction.

Therefore, this research attempts to focus on preemptive and peaceful solutions, away from preemptive strikes and retaliatory or remedial reactions. Through solutions that dry up the sources of terrorism, and create a healthy environment. It is about comprehensive and lasting solutions that are mainly related to achieving internal and international balance, and seek to reach comprehensive development in all its social, economic and political dimensions, in order to purify the internal and international space. Reprisals brought nothing but havoc.

5/5 - (3 أصوات)

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى