مؤتمرات

“قلق الفن” … نحو أماكن تفكير بديلة

Art’s Concern - Towards New Alternative Thinking Spheres

 

من أجل تأسيس التواصل والتفاعل بين الثقافات المختلفة وتشكيل مجتمع علمي يضم باحثين من المحيط إلى الخليج إضافة لمعالجة المشاكل الحضارية المشتركة.

ضمن هذا السياق يُسعد المعهد العالي للموسيقى والمسرح بالكاف – تونس – التعاون مع:

تنظيم الـمؤتمـر الـدَّولـي العلمي تحت عنوان:  – “قلق الفن” … نحو أماكن تفكير بديلة

أيام 27- 28 – 29 / 04 /  2023  اقامة الملتقى حضوريّا  وعن بعد بواسطة تقنيَّة التَّحاضر المرئي عبر تطبيق Zoom – لغات الندوة  ( العربية & الفرنسية & الإنجليزية )

قلق الفن

رئيس المؤتمر : د.رياض زمّال- المعهد العالي للموسيقى والمسرح الكاف -جامعة جندوبة– تونس

  • رئيس اللجنة العلمية: أ.د.ابراهيم جدلة- كلية الآداب والفنون والإنسانيات جامعة منوبة-تونس
  • المنسق العلمي : د.علي شمس الدين – المعهد العالي للفنون والحرف- قابس- تونس
  • المتابعة والنشر : د. ربيعة  تمار – مدير أدارة النشر –  المركز الديمقراطي العربي – ألمانيا – برلين
  • رئيس اللجنة التحضيرية : د. أحمد بوهكو  –  المركز الديمقراطي العربي، ألمانيا – برلين
  • التنسيق والنشر : د.حنان طرشان – جامعة باتنة1 – الجزاىر
  • رئيس اللجنة التنظيمية: أ. كريم عايش – المدير الأداري – المركز الديمقراطي العربي – ألمانيا – برلين

الرئاسة الشرفية: – 

  • أ.مميّز وحيد السعفيكلية العلوم الانسانية والاجتماعية بتونس 9 أفريل-جامعة تونس
  • أ. عمار شرعان – رئيس المركز الديمقراطي العربي – ألمانيا – برلين

ديباجة المؤتمر :-

لقد اعتقدنا أنّ الإستيطيقا هي ضرب من محو التقاطع بين الأدوار الثقافية والتمييز الاجتماعي. لكنّ الإشكال اليوم، وبعد حالة الارتباك الشديد التي تمظهرت في اهتزاز الذات، قد صار أعتى وأشد. إذ علينا تخليص الفن من الإستيطيقا، ليس بوصفها خطابا، ولكن بوصفها نظاما من التعيينات (Identifications) التي تخطّها الإستيطيقا على ظهر الفن. إنّ القلق الذي يحياه الفن اليوم، لهو البراديغم الذي يدور حوله الملتقى. هذا القلق الذي انزاح من أفق الإستيطيقا وهاجر إلى دائرة الممارسة.

لكن كيف يسعنا قراءة “قلق الفن” بوصفه أهم الأزمات وأشدّها؟ يتعرض الفن اليوم إلى خسارة مواقعه المميزة، حيث أنه لم يعد يحافظ على مكانته داخل الإنتاجات الثقافية. وعلى قدر تراجعه، فإنّ “جغرافيا الثقافة” تغير من خارطتها ومعطياتها وتستبدل “الفاعلين” (Les actants). ليس ذلك فحسب، بل إن البراديغمات التي يشتغل وفقها الفن اليوم أضحت مترهلة، نتيجة مساهمة الإستيطيقا في تأثيثها. ومن ثمة لا يشكل الفن اليوم نداء حقيقيا إلا داخل حقله المغلق. فكلّ ما حقّقه الفن أنه صدّر تقنياته مفتقرة من طابعه الأنطولوجي.

ثمة قلق من جنس آخر، ذلك أنّ الفن اليوم لم يعد يحتمل من الجرأة إلاّ تلك الجرأة الطقوسية والمأطرة، أمّا صبغته الإختراقية فقد تم التنازل عنها، وتم عقد مصالحات مع الحدود. تعود هذه المسألة إلى سببين: الأول يعود إلى أن هناك انسداد في مجال البحث لم يعرفه الفن الحديث، أمّا السبب الثاني فهو يعود إلى الأطر القانونية التي صادق عليها الفن. وإذا كان علينا الخلاص فعلينا إبداع أشكال ممارسة جديدة. الشكل هنا (Forme) ليس بمعنى الطابع الخارجي للأشياء، بل بالمعنى الذي طرحه الإغريق idea، أي الفكرة.

على الفن إذن، وإذا ما كان يريد حفظ مكانته الأنطولوجية، أن يخترع أماكن تفكير بديلة. غير أن ذلك المكان لن يتم استنهاضه إلا من داخل زمنية المعاصرة ذاتها. لذلك فالفن مدعوّ اليوم إلى سكنى المِكسر ليكون ضربا من التفكير (Penser) والتضميد (Panser). ومن ثمّة، عليه اختراع أمكنة تفكير جديدة خارج دائرة الإشباع. إنّ فكرة الإشباع، تلك، تلقي اليوم بظلالها استنادا إلى بذخ الصورة وغزارتها، إذ تمثل فكرة الغزارة اليوم ما يمنع التفكير عن اختراع بدائله، أي إبداع مساحات من الفراغ نسميها مواقع تفكير. وفي حقيقة الأمر أنّ هذا ما نعثر عليه مسرحيا، أو سينمائيا أو موسيقيا، أو داخل الفنون المرئية عامة. غير أن فكرة الإشباع تلك، يمكن أن تكون مادة الفن ذاتها من أجل الأخذ بالقرار نحو إنشاء جغرافيات جديدة.

إن “قلق الفن” هنا هو “قلق التفكير” من أجل لغة مغايرة لا تتهيكل إلاّ وفق مساحة الفراغ التي يمكن اختراعها من أجل بدائل راهنة تتخطى الحدود لمغادرة مساحة الأزمة التي وضع الفن نفسه فيها: ضرب من مغادرة الانفلات الذي لا يمكن التنبؤ بمآلاته.

محاور المؤتمر :-

تشكل هذه القضايا مدار الندوة العلمية لهذا الملتقى والتي نطرحها في المحاور التالية:

  1. الفنون بين صرامة البراديغمات وحرية التدبر الواعي لقضايا العالم.
  2. أنسَنَة الفنون أمام التهديدات والمخاطر الجذرية التي تجتاحها اليوم.
  3. الفنون بما هي مدارات أزلية لشواغل الإنسان في البحث عن أماكن بديلة للتفكير.
  4. تطوّر نظم الفنون في حضور تحولات التكنولوجيا المعاصرة.
  5. تصنيف الإنتاج الفني بين الثقافي والتجاري، أو من الأثر الفني إلى المنتوج الفني.

أهداف المؤتمر :-

  • فتح المجال للبحوث والدراسات العلمية التي تطرح مجموعة من التصورات المنظّرة للفنون وخصائصها.
  • البحث عن شواغل الفنون والفنانين من خلال البحث عن أماكن بديلة للتفكير.
  • التعرف على التحديات التي تواجه الفكر الفنّي في تحديد تصنيفات الإنتاجات الفنية.
  • جمع المنشغلين بمكانة الفنون لتطارح قلق الفن الذي يحيط بالجامعة وقد طال ما بداخلها

اللجنة العلمية 

المسرح وفنون العرض : 

  • أ.د. أحمد عيسي جامعة مستغانم الجزائر.
  • أ.د. طلال درجاني جامعة بيروت لبنان.
  • أ.د. موسى عماري جامعة طرابلس ليبيا.
  • أ.د. مجدي فارح جامعة تونس.

الفنون التشكيلة والمرئية:

  • أ.د. سناء جمالي جامعة سوسة.
  • أ.د. محمد بن حمودة جامعة صفاقس.
    أ.محاضر إيمان محمد علي فرج جامعة طرابلس – ليبيا.

السينما والسمعي البصري :

  • أ.مميّز حمادي بوعبيد جامعة قرطاج.
    أ.د. جوهر الجموسي جامعة منوبة.
  • أ.د. رضوان معزون جامعة منوبة.
  • أ.محاضر مرشد سحنون جامعة منوبة.

الموسيقى والعلوم الموسيقية :

  • أ.محاضر مراد سيالة جامعة صفاقس تونس.
  • أ.محاضر حلمي نصير جامعة صفاقس تونس.
  • أ.محاضر أنيس المؤدب جامعة تونس.

هيئة الإشراف والتنظيم

  • المنسق العام ورئيس لجنة النشر : د.رياض زمّال- المعهد العالي للموسيقى والمسرح بالكاف
  • التنسيق مع المؤسسات الجامعية : د. منى الطيّاشي المعهد العالي للموسيقى والمسرح بالكاف.
  • التنسيق بين خلاياالتنظيم : د. ياسين عون المعهد العالي للموسيقى والمسرح بالكاف.
  • المتابعة والتقييم : د. سمير العبيدي المعهد العالي للدراسات التطبقية في الإنسانيات الكاف.
  • د. محمد الكشو المعهد العالي للموسيقى والمسرح بالكاف.
  • شبكات التواصل العلمي: د. فاتن ريدان المعهد العالي للموسيقى والمسرح بالكاف.
  • الترجمة :  الأستاذ نور الدين العريضي جامعة جندوبة

المشروع الفنّي الطلاّبي: “فقاعات”

  • د. ليلى عيسى المعهد العالي للفنون والحرف سليانة-جامعة جندوبة.
  • د. أروى بن جعفر المعهد العالي لفنون الملتيميديا منوبة- جامعة منّوبة- تونس
  • د. عمر علوي المعهد العالي للموسيقى والمسرح بالكاف.

التواصل والإعلام:

  • باسم الصندي المعهد العالي للتربية البدنية والرياضة الكاف -جامعة جندوبة.
  • ناجح الميساوي المعهد الأعلى للصحافة جامعة منوبة- جامعة منّوبة- تونس.
  • سفيان العرفاوي المعهد العالي للموسقى تونس – جامعة تونس.

شبكات التواصل الاجتماعي:

  • د. عبد الله همامي المعهد العالي للدراسات التطبيقية في الإنسانيات الكاف-جامعة جندوبة– تونس.
  • رجاء بالضيافي – وزارة الثقافة
  • ياسين جريدات المعهد العالي للموسيقى والمسرح بالكاف.
  • د. سيف الدين الفرشيشي المعهد العالي للموسيقى والمسرح بالكاف.

الاستقبال والاستضافة :

  •   د.إيمان الصامت المعهد العالي للموسيقى والمسرح بالكاف.
  •   د. عادل بوعلاق المعهد العالي للموسيقى والمسرح بالكاف.
  • د. فاتن حمدي المعهد العالي للتربية البدنية والرياضة الكاف.

العروض والبرمجة:

  • د. سيف الدين الفرشيشي المعهد العالي للموسيقى والمسرح بالكاف.
  • د. حاتم مرعوب المعهد العالي للموسيقى والمسرح بالكاف.
    د. فاتن حمدي المعهد العالي للتربية البدنية والرياضة الكاف – جامعة جندوبة.

الرعاية والتمويل:

  • د. عادل بوعلاق المعهد العالي للموسيقى والمسرح بالكاف.
  • د. عبد الله همامي المعهد العالي للدراسات التطبقية في الإنسانيات الكاف.
  • رجاء بالضيافي وزارة الثقافة – تونس.

الفريق الإداري (المعهد العالي للموسيقى والمسرح بالكاف) :
إبراهيم الشارني – حبيبة قاطري – محمد قاسمي – لبنى بريكي – رضاالواعري سنية عبيدي – عُلاء فرشيشي – سهيل تباسي – فوزي عبيدي – جمال بن عرفة – إيمان كلاعي .

شروط المشاركة:-

  1. أن يكون البحث أصيلا لم يسبق نشره أو تقديمه إلى جهة أخرى.
  2. أن يتحرى الباحث في بحثه الجدة والعمق والقصد، والالتزام بالشروط العلمية والمنهجية وفق دليل. (APA)
  3. ألا يقل حجم ورقة البحث عن 15 صفحة وألا يزيد عن 25 صفحة، بما في ذلك المراجع والملاحق، وأن يحفظ ملف الوورد بصيغة. (Word 365)
  4. أن تتضمن الورقة البحثية مهما كانت لغتها مُلخصا بالإنجليزية وآخر بالعربية.
  5. تقبل الأوراق البحثية المكتوبة باللغات التالية: العربية/ الانجليزية/ الفرنسية.
  6. أن تكتب الورقة البحثية وملخصها ببرنامج (وورد)، بخط (adobe naskh medium) حجم (16) للعربية، وبخط (calibri (corps)) حجم (12) للغات اللاتينية.
  7. لا تقبل المداخلات المشتركة: ثنائية أو ثلاثية.
  8. وجوب تعمير استمارة المشاركة على الرابط التالي. https://forms.gle/7ir2oKcCdKGUiVYi7
  9. المشاركون المستهدفون: الأساتذة الجامعيون والباحثون والأكاديميون والخبراء.

حقوق المشاركة:

  • يحق للمعهد العالي للمسرح والموسيقى بالكاف نشر المقالات المقبولة ورقيا وإلكترونيا دون ترخيص من أصحابها.
  • يحصل المشارك بمداخلة على نسخة إلكترونية من وقائع أعمال الندوة إضافة الى شهادة تثبت مشاركته فيها.
  • تنشر الأعمال المحكمة والمقبولة ضمن كتاب جماعي ذو ترقيم دولي معياري ISBN، إضافة إلى  مجلة المؤتمرات الدولية العلمية –  مجلة دولية محكّمة تصدر عن #المركز_الديمقراطي_العربي ألمانيا – برلين – تُعنى المجلة في نشر الأبحاث من وقائع أعمال المؤتمرات العلمية الأكاديمية.
  • لا تعبر الدراسات البحثية إلا على آراء أصحابها، وهم وحدهم من يتحملون كامل المسؤولية حول حجة البيانات، وما يتبع ذلك من قضايا الإخلال بقواعد الأمانة العلمية.

تواريخ مهمّة:

  • آخر أجل لتقديم الملخصات :  15 ديسمبر 2022
  • إعلام المشاركين بالنتائج :  02 جانفي 2023
  • تقديم المقالات النهائية :  28 فيفري 2023
  • نتائج التحكيم والملاحظات : 30 مارس 2023
  • إعلان البرنامج النهائي : 15 أفريل 2023
  • تاريخ انعقاد الملتقى : 27 و28 و29 أفريل 2023

ترسل البحوث فقط عن طريق  رابط تسجيل المشاركة :  https://forms.gle/CyvXzDFw3pHmGKsQ9

البريد الإلكتروني للملتقى :  arts.concern.colloque2023@gmail.com

 المركز الديمقراطي العربي ( مؤسسة بحثية )

Deutschland – Berlin
030- 54884375
030- 91499898
030- 86450098

Continue on the Viper-Watts App : 00491742783717

5/5 - (4 أصوات)

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى