الدراسات البحثيةالمتخصصةالنظم السياسي

السياسة الخارجية الأردنية تجاه الأزمة القطرية (2014-2017)

THE JORDANIAN FOREIGN POLICY TOWARDS THE QATARI CRISIS (2014-2017)

اعداد : أ. ضحى غسان أحمد أبو ليلى – باحثة في العلوم السياسية، الأردن

المركز الديمقراطي العربي –

  • مجلة العلوم السياسية والقانون : العدد الرابع والثلاثون كانون الأول – ديسمبر 2022 – المجلد7 – وهي مجلة دولية محكمة تصدر عن #المركز_الديمقراطي_العربي المانيا- برلين.
  • تُعنى المجلة في الدراسات والبحوث والأوراق البحثية عمومًا في مجالات العلوم السياسية والعلاقات الدولية،والقانون والسياسات المقارنة، والنظم المؤسسية الوطنية أو الإقليمية والدولية.
Nationales ISSN-Zentrum für Deutschland
ISSN  2566-8056

Journal of Political Science and Law

للأطلاع على البحث من خلال الرابط المرفق :

https://democraticac.de/wp-content/uploads/2022/12/%D9%85%D8%AC%D9%84%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%84%D9%88%D9%85-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%8A%D8%A7%D8%B3%D9%8A%D8%A9-%D9%88%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%A7%D9%86%D9%88%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%AF%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%A7%D8%A8%D8%B9-%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%AB%D9%84%D8%A7%D8%AB%D9%88%D9%86-%D9%83%D8%A7%D9%86%D9%88%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%88%D9%84-%E2%80%93-%D8%AF%D9%8A%D8%B3%D9%85%D8%A8%D8%B1-2022.pdf

الملخص:

تناولت الدراسة البحث في طبيعة العلاقات التي تربط كل من الأردن وقطر خلال الفترة (2014-2017)، حيث شهدت هذه الفترة العديد من الخلافات والتوترات على الصعيدين الاقليمي و الدولي. وفي ضوء الحراك الاقليمي، ركزت الدراسة على الازمة القطرية الناشئة (2017)، نظراً لتأثر الأردن وقطر بها سلباً بالإضافة الى تداعياتها الاقليمية والدولية.

وبحثت الدراسة تطور العلاقات الاردنية-القطرية خلال الفترة المذكورة (2014-2017)، وذلك من خلال دراسة العوامل الخارجية والداخلية ذات التأُثير في العلاقات بين الطرفين، ومن ثم استعراض وتحليل الزيارات المتبادلة بين الجانب القطري والجانب الأردني لمناقشة القضايا التي يُعنى بها الطرفين وانبثق عن هذه الزيارات توقيع العديد من الإتفاقيات الثنائية لتعزيز التعاون السياسي، والاقتصادي، والعسكري، والثقافي، والدبلوماسي بين البلدين، والارتقاء بعلاقاتهم الى اعلى المستويات.

وتوصلت الدراسة لنتيجة مؤداها ان العلاقات الأردنية-القطرية تمتعت بتاريخ طويل من الود والعلاقات الطيبة والاخوية، حتى في اصعب الظروف لم تصل الى درجة القطيعة. و رغم كل المستجدات على الساحة العربية والإقليمية، ظلت القيادتين الاردنية والقطرية حريصتين على تطوير العلاقات بين البلدين وتعزيزها في مختلف المجالات، بالاضافة التنسيق والتشاور حول مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك.

بالإضافة الى ذلك، اوضحت الدراسة ان العلاقات الأردنية-القطرية شهدت زخماً كبيراً خلال الفترة الاخيرة وازدادات متانة بالرغم من التخفيض الدبلوماسي، خاصة وأن الدوحة بادرت الى مد يد المساعدة للأردن لمواجهة أزمته الاقتصادية.

ABSTRACT

The study deals with the nature of relations between the Hashemite Kingdom of Jordan and the state of Qatar within the mention period (2014-2017). The period covered by this study witnessed a number of important regional and international tensions that negatively affected both states. Thus, in light in the regional unrest, the study focused on an emerging Gulf-crisis (2017), due to its significant international and regional repercussions. Besides, the study reveals the importance of the Jordanian resolutions towards this crisis, which reflected the Kingdom wisdom.

Furthermore, this study highlighted on the external and internal factors that contributed in reinforcement and strengthening the both sides partnership in the political, military, economic, cultural and diplomatic domains through showing and analysis the mutual visits and the signed bilateral-agreements that played a major role in the rapprochement between Jordan and Qatar.

Finally, the study came to a conclusion that the Jordanian-Qatari relations featured with oscillation during the study period (2014-2017), as it was friendly-warming relation at most time and less friendly at certain periods.

5/5 - (1 صوت واحد)

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى