الايرانيةالدراسات البحثيةالمتخصصة

تداعيات إنشاء ممر “زانجيزور” في منطقة جنوب القوقاز وانعكاساته على العلاقات الإيرانية مع دول الجوار

The repercussions of establishing the "Zangezur" corridor in the South Caucasus, and its repercussions on Iranian relations with neighboring countries

اعداد : د.حمدي سيد محمد محمود –  باحث أكاديمي في الشؤون السياسية

المركز الديمقراطي العربي : –

  • مجلة مدارات إيرانية : العدد الثامن عشر كانون الأول – ديسمبر 2022 المجلد 5, دورية علمية محكمة تصدر عن #المركز_الديمقراطي_العربي  ألمانيا –برلين” .تعنى بالشأن الإيراني داخليا واقليميا ودوليا.
  • فصلنامه مدارات إيرانية فصلنامه  أي علمي از طرف مركز دمكراسي عربي برلن منتشر مي شود.
Nationales ISSN-Zentrum für Deutschland
ISSN  2626-4927
Journal of Iranian orbits

 

للأطلاع على البحث “pdf” من خلال الرابط المرفق :-

https://democraticac.de/wp-content/uploads/2022/12/%D9%85%D8%AC%D9%84%D8%A9-%D9%85%D8%AF%D8%A7%D8%B1%D8%A7%D8%AA-%D8%A5%D9%8A%D8%B1%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%AF%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%AB%D8%A7%D9%85%D9%86-%D8%B9%D8%B4%D8%B1-%D9%83%D8%A7%D9%86%D9%88%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%88%D9%84-%E2%80%93-%D8%AF%D9%8A%D8%B3%D9%85%D8%A8%D8%B1-2022.pdf

الملخص :

في إطار سعى النظام الإيراني لفك الحصار المفروض عليها بسبب العقوبات الأمريكية والأوربية، من خلال توطيد علاقاتها مع روسيا والصين بالإضافة لعلاقات قوية مع جارتها الشمالية أرمنيا، نجد أن طهران تقع في أزمة نتيجة لسعى كل من تركيا وأذربيجان لإنشاء ممر “زانجيزور” على الحدود الإيرانية الأرمينية، مما زاد من حدة التوتر بين الجارتين أذربيجان وإيران، حيث تعلن طهران عن معارضاتها الشديدة لهذا المشروع، لما يمثله من تهديد لطرق النقل الإيرانية، بالإضافة  لزيادة المخاوف لدى طهران من تصاعد النفوذ التركي، وكذلك إثارة النعرات الانفصالية لدى القومية الأذرية، وفي ذات السياق تنظر الجمهورية الإسلامية بقلق شديد من تنامي العلاقات الأذربيجانية الإسرائيلية. وقد حصرت إيران مخاطر إنشاء الممر الحدودي على أربع مستويات تتعلق بالنقل والعبور، ومجال الطاقة، بالإضافة إلى الجانب العرقي، وزيادة رغبة حلف الناتو في جعل منطقة القوقاز وأسيا الوسطى مرمى جديدا لأهدافه. بناء على ما تقدم؛ فمن المرجح أن أن تسعى إيران إلى التهدئة والقبول بحل وسط ومحاولة تقليص خسائرها، في ظل أزماتها الداخلية الحالية التي تعاني منها نتيجة الاحتجاجات التي تفجرت عقب مقتل الفتاة الكردية “مهسا أميني” على يد “شرطة الأخلاق” في 16 سبتمبر 2022.

Abstract

Within the framework of the Iranian regime’s endeavor to lift the blockade imposed on it due to the US and European sanctions, by consolidating its relations with Russia and China in addition to strong relations with its northern neighbor Armenia, we find that Tehran is in a crisis as a result of the endeavor of both Turkey and Azerbaijan to establish the “Zangezur” corridor on the Iranian-Armenian border. , which increased the tension between the two neighbors, Azerbaijan and Iran, as Tehran announces its strong opposition to this project, because of the threat it poses to Iranian transport routes, in addition to increasing Tehran’s fears of the escalation of Turkish influence, as well as provoking separatist strife among the Azeri nationalism, and in the same context it considers The Islamic Republic is very concerned about the growing Azerbaijani-Israeli relations. Iran has limited the risks of establishing the border corridor to four levels related to transportation and transit, the field of energy, in addition to the ethnic aspect, and the increase in NATO’s desire to make the Caucasus and Central Asia a new target for its goals. Based on the above; It is likely that Iran will seek calm, accept a compromise, and try to reduce its losses, in light of its current internal crises as a result of the protests that erupted following the killing of the Kurdish girl, “Mahsa Amini,” at the hands of the “morality police” on September 16, 2022.

5/5 - (2 صوتين)

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى