مؤتمرات

اللقاء بين الهوية والابتكار : كابح مُفَجّرٌ للإبداع

The encounter between identity and innovation An explosive brake of creativity

 

من أجل تأسيس التواصل والتفاعل بين الثقافات المختلفة وتشكيل مجتمع علمي يضم باحثين من المحيط إلى الخليج إضافة لمعالجة المشاكل الحضارية المشتركة.

ضمن هذا السياق يسعدنا في #المركز_الديمقراطي_العربي  ومقره ألمانيا – برلين في التعاون مع :-

  • المدرسة العليا لعلوم وتكنولوجيات التصميم، جامعة منوبة، تونس.
  • المعهد العالي للفنون والحرف بقابس، جامعة قابس.
  • Demokratisches Deutsches Zentrum für MENA-Studien, Berlin, Deutschland

تنظيم الـمؤتمـر الـدَّولـي العلمي تحت عنوان:  – اللقاء بين الهوية والابتكار : كابح مُفَجّرٌ للإبداع

ايام  22-23 / 06 / 2024 م  اقامة المؤتمر حضورياً في المدرسة العليا لعلوم وتكنولوجيات التصميم – تونس وايضا بواسطة تقنيَّة التَّحاضر المرئي عبر تطبيق Zoom

ملاحظة : المشاركة مجانا بدون رسوم

اللقاء بين الهوية والابتكار

رئيسة المؤتمر : د. ماجدة عاشور – جامعة منوبة –تونس

الرئاسة الشرفية: –

  • أ.د. سلمى قطاطة كتاري، مديرة المدرسة العليا لعلوم وتكنولوجيات التّصميم، جامعة منوبة تونس.
  • أ.م  صادق طويل، مدير المعهد العالي للفنون والحرف بقابس، جامعة قابس، تونس.
  • أ. عمار شرعان – رئيس المركز الديمقراطي العربي – ألمانيا – برلين

هيئة المؤتمر : –

  • رئيسة اللجنة العلمية: أ.د، فاتن محمد ريدان، جامعة جندوبة, تونس
  • مديرة المؤتمر: د. أسماء المناعي، جامعة منوبة تونس.
  • المنسّق العّام: ريم التّونسي، جامعة منوبة تونس.
  • رسامة المؤتمر: ايناس زيلي، جامعة منوبة تونس.
  • التنسيق والنّشر: د. هند بوكاري، جامعة منوبة تونس.
  • مدير النّشر: بديع مالكي، جامعة منوبة تونس.
  • رئيس اللّجنة التّحضيريّة: د. أحمد بوهكو – المركز الديمقراطي العربي، ألمانيا – برلين
  • رئيس اللّجنة التّنظيميّة: د. كريم عايش – المدير الأداري – المركز الديمقراطي العربي – ألمانيا – برلين.

ديباجة المؤتمر :- 

يقدّم هذا المؤتمر الدولي أفقا متجدّدا حول التقاطع بين الهويّة والتّجديد، وذلك بدعوة الباحثين للتّفكير في الاشكاليّات المختلفة التّي تنبع في أيّ مشروع يهدف لتحقيق الابداع.

يركز موضوع المؤتمر على جانبين، يعتمد الجانب الأوّل مفارقة متمثّلة في التّعبير المتناقض “كابح مفجّر”، الذّي يحيل التّفكير الى حالات الغليان والتأمّل والتمعّن المعطّلة بقيود مختلفة. ولكنّها تكبح لتحقيق مصالحة بين الهويّة والتّجديد.

وأمّا الجانب الثّاني، فسيتناول وجهات نظر متباينة قادرة على التعلّق بعدد من التخصّصات الرّاسخة في الابتكار، وهي تناشد في نفس الوقت لمفاهيم الهويّة والتّجديد.

في الواقع، سيهدف المؤتمر الى اثراء المعاني الدلاليّة النّاشئة عن امكانيات التّصديق بمصطلحي الهويّة والتّجديد، وكذلك سيفتح موضوع المؤتمر حول تعدّد اختصاصات الهويّة.

من المؤكّد أنّ الاحتمالات النّاشئة عن اندماج المجالين لمفهومي“الهويّة والتّجديد” عبر زوايا نظر متعدّدة سيؤثّر حتما على درجة التكيّف الدلاليّ خاصة في مدى علاقتهما بالاختصاص.

وفي نفس السيّاق فانّ ترسيخ التّجديد في مشروع ابداعي يمكن ان يحوّل الى نحو فكرة مثاليّة مبتكرة، متجدّدة، محدثة او مخترعة لمحتوى جديد.

إذ الانتقال أو التّطور من مستوى الى اخر يحتمل أن يتغيّر بتأثيرات الهويّة المهيمنة أو الخاضعة في المماثلة عبر محامل مختلفة.

انّ التأرجح بين هيمنة الهويّة والمثول الى التّجديد سيشكّل الصّورة المجازية للفقاعات التّفكيريّة للمبدع وسيؤثّر في مختلف الارتباطات التّي تنتج عن مختلف عوامل التّأخير في الادراك الابداعي.

يشتغل تعدّد الاختصاصات الهويّاتي كعائق أو كمصدر محفّز للتّجديد في عمليّة تطوير مشروع ابداعيّ. فعلاوة على ذلك فانّ الهويّة يمكن أن تتواجد كقيمة رائدة ” نموذجيّة وجوهريّة”، داخليّة أو خارجيّة، يمكن ادراكها في مختلف مكوّنات العمليّة الابداعيّة.

من ناحية أخرى، هل ستصبح الهويّة عاملا قابلا للنّمذجة عبر أداة التّجديد مع المحافظة على أصالة علاماتها القابلة للاكتشاف؟

في المقابل، تتجلّى الهويّة القابلة للتكشّف من خلال الاليّات ومتجسدّات التّمثيل، كما أنّها تتداخل في عمق روابطها ومفاصلها.

لنعطي مثلا عن هويّة “اندي وارهول ” في سريغافيا مارلين مونرو، فعلى الرّغم من تواجد تقنية الطباعة منذ القدم فانّ هويّة المبدع تنعكس في عمليّة نموذجيّة من خلال التّقنيّات الفنيّة في صياغة التّصميم، وفي الفنّ والسينما والمسرح وأيضا في الهندسة المعماريّة وغيرها…كما أنّها تعود كلّها على التّجديد.

أهداف المؤتمر الدولي : – 

  1. تعريف العلامات المرئيّة للمفاهيم العرفيّة النّاتجة على مقابلة بين الهويّة والتّجديد عبر الاطلاّع على أعمال ابتكاريّة من اختصاصات متنوّعة في ميادين التّصميم والفنون والسينما.
  2. تقديم التّحليل وحلّ المشكلات النّاتجة عن التّصادم بين الهويّة والتّجديد.
  3. اكتشاف مسارات النّمذجة، بصمة الهويّة أثناء التّطوير والتّجديد لمشروع ابتكاري وابداعي في مجالات متعدّدة.
  4. تسهيل وتحديث التّدريس البيداغوجي مع ضمان الحفاظ على فلسفة الهويّة للمؤسّسة الجامعيّة العليا.

محاور المؤتمر الدولي : –

  1. التّجديد التكنولوجي وصياغة الهويّة : يطغى التّجديد التكنولوجي على الهويّة الفرديّة أو الجماعيّة بالسّيطرة عليها أو تبديدها.
  1. تقديس الهوية بين التّجديد أو التّقليد : يسلّط هذا البحث الضوء على مضاعفات تقديس الهويّة ما قبل وضع المشروع وبعده، وفي هذه الحالة يعدّ الافراط في تمثيل الهويّة شرطا أساسيّا للدفع نحو التّقليد.
  1. دمج الهويّات –  تجديد هجين : يعتني هذا المحور بدراسة كيف يحصل التداخل والتّفاعل بين الهوّيات باعتبارها مركزا للتّجديد.
  1. التّجديد الاجتماعي والمقاومة – أزمة الهويّة : يعتني هذا المحور بدراسة قيمة تجديد الهويّة في تجاوز العقبات الاجتماعيّة ومقاومة أزمة الذّات.
  1. الهوية التراثية: التّمثيل الماديّ أو الاّ مادّي : يتمثّل ذلك من خلال تجديد القيم، المعيش، الشعور والعواطف والتجارب المعاشة.
  1. طرائق التّدريس بين فلسفة الهويّة والتّجديد : يقدّم هذا المحور تحليلا للطرائق البيداغوجيّة المتنوّعة في التّدريس وفي تعريف فلسفة الهويّة الجامعيّة المتخصّصة وذلك مع التّعريف بشتّى مراحل التّجديد.

المراجع الببليوغرافية :-

Bazin, A. (1999). Qu’est ce que le cinéma (Vol. 3). Paris, France: Editons du Cerf. Consulté le 11 02, 2015

Danto, A. (1989). La transfiguration du banal, une philosophie de l’art. Paris : Edition du Seuil.

Deleuze, G. (1985). L’image-temps. Paris: Les Editions de Minuit collection « Critique ».

Dubar, C. (2000). La crise des identités. Paris: Presses Universitaires de France.

Eco, U. (1965). L’œuvre ouverte. Editions du Seuil.

Gérard Genette. (1982). Palimpsestes la littérature au second degré. Editions du Seuil.

KOGAN, A.-F., & ANDONOVA, Y. (2015). Actes du colloque « De l’injonction à la créativité à sa mise en œuvre : quel parallèle entre monde de l’art et monde productif ? ». Nantes, France: miMSH Ange-Guépin.

Merleau-Ponty, M. (1964). L’Œil et l’esprit. version numérique par Nicolas Ouellette.

Muriel, G. (2001). L’identité narrative: une reprise à partir de Freud de la pensée de Paul Ricœur. Genève: Labor et fides.

شروط وضوابط النشر – المركز الديمقراطي العربي – ألمانيا-برلين

  1. يجب أن تكون البحث أصليًا وغير منشور أو مقدم إلى طرف آخر.
  2. يجب على الباحث إثبات الجدة والعمق والنية في بحثه من خلال مساهمته، والالتزام بالشروط العلمية والمنهجية وفقًا للمعايير (APA).
  3. يجب أن تكون كل مساهمة بين 10 صفحات كحد أدنى و25 صفحة كحد أقصى (بما في ذلك المراجع والمرفقات)، ويجب حفظها بتنسيق Word.
  4. يجب أن تتضمن المساهمة، بغض النظر عن لغة الكتابة، ملخصًا باللغة الإنجليزية .
  5. اللغات المقبولة للبحث: العربية / الإنجليزية / الفرنسية.
  6. يجب كتابة المقال بخط (traditional arabic-14) للغة العربية

و (Times New Roman -12) للغات اللاتينية.

  1. ‏يتم قبول المداخلات الفردية والثنائية فقط.
  2. المشاركون المستهدفون: الأساتذة، الباحثون (طلاب الدكتوراه – الدكاترة)، الأكاديميين، والخبراء في مجالات التصميم، الفن، الفنون البصرية، السينما، المسرح…

ترسل المداخلات مستوفية للشروط السابقة على شكل ملف WORD إلى البريد الالكتروني: –

dr.faten-ridene@democraticac.de

حقوق المشاركة : –

  • المساهمة مجانية.
  • سيحصل كل مساهم على نسخة رقمية من كتاب أعمال المؤتمر برقم التعريف الدولي للكتاب (ISBN)، وشهادة مساهمة في المؤتمر الدولي، وشهادة نشر فصل في الكتاب. ستُنشر أفضل المساهمات فيما بعد في: المجلة الدولية للمؤتمرات العلمية – ISSN 2701-3995 التي يحررها المركز العربي الديمقراطي في برلين-ألمانيا.
  • ستعبر الدراسات التي يتم قبولها ونشرها فقط عن آراء أصحابها، الذين يتحملون مسؤولية تامة للمناقشة البيانات والمشكلات الناتجة عنها، فيما يتعلق بانتهاك قواعد الأخلاق العلمية والنزاهة.

أعضاء اللجنة العلمية : – 

  • أ.خلدون زريق ، جامعة باريس الثامنه , فرنسا.
  • أ.مكيلا دني، جامعة نيم ،فرنسا.
  • أ.حسين بن سليمان ، جامعة  قرطاج، تونس.
  • أ.منيرة بن مصطفى، جامعة تونس، تونس.
  • أ. سناء الجمالي اعماري، جامعة سوسة، تونس.
  • أ.جوهر الجموسي، جامعة منوبة، تونس.
  • أ.إقبال شرفي، جامعة صفاقس، تونس.
  • أ.م. حافظ الرّقيق، جامعة القصيم، المملكة العربية السعودية.
  • أ.م. حميد اتباتو, جامعة ابن زهر، المغرب
  • أ.م.محمد غزالة، جامعة عفّت، المملكة العربيّة السّعوديّة.
  • أ.م.الصادق الطويل، جامعة قابس، تونس.
  • أ.م.طارق بن شعبان، جامعة  قرطاج، تونس.
  • أ.م.وفاء الورنيقي، جامعة الجلفة، الجزائر.
  • أ.م.انيس السملالي, الجامعة الأمريكيّة في رأس الخيمة، الإمارات العربية المتحدة.
  • أ.دة. سلمى قطاطة كتاري ، جامعة منوبة، تونس.
  • أ.دة. ريم زياني، جامعة منوبة تونس.
  • أ.د. نوفل عباس، جامعة منوبة تونس.
  • أ.دة. عائشة كمون، جامعة منوبة تونس.
  • أ.دة. أميرة التركي، جامعة جندوبة تونس.
  • أ.د. أمير حمزاوي، جامعة منوبة تونس.
  • أ.دة.امينة تكيتك, جامعة منوبة, تونس.
  • أ.دة.نائلة زناد, جامعة منوبة, تونس.
  • أ.دة. نوال شطورو, جامعة منوبة, تونس.
  • أ.دة. ريم الاحمر جامعة منوبة, تونس.
  • أ.د. علي شمس الدين، جامعة قابس، تونس.
  • أ.د عمر علوي, جامعة جندوبة, تونس.
  • أ.دة فاتن ريدان, جامعة جندوبة, تونس.
  • أ.د وسيم الجمل, جامعة صفاقس, تونس.
  • أ.دة مايا بن عياد, جامعة باريس 1 بانتيون السوربون, فرنسا-تونس
  • أ. دة إيمان الصّامت عروس, جامعة جندوبة, تونس.
  • أ. دة فاتن حمدي, جامعة جندوبة, تونس.
  • أ.د علي مولود فاضل, جامعة  إسراء, العراق
  • أ.د محمد بدير، جامعة أبو بكر بلقايد، تلمسان, الجزائر
  • د. هند بوكاري، جامعة منوبة، تونس.
  • د. أسماء المناعي، جامعة منوبة، تونس.
  • د. ماجدة عاشور، جامعة منوبة، تونس.

تواريخ مهمة :-

  • آخر أجل لإرسال الملخصات : 25/ 02 / 2024
  • إرسال النتائج للمرشحين : 18/ 03 / 2024
  • آخر أجل لإرسال المقال كامل ومحين: 15 / 05 / 2024

يرسل البحث عن طريق البريد الإلكتروني التالي : dr.faten-ridene@democraticac.de

 المركز الديمقراطي العربي ( مؤسسة بحثية )

Deutschland – Berlin

Continue on the Viper-Watts App : 00491742783717

5/5 - (9 أصوات)

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى