fbpx
الشرق الأوسطعاجل

مقتل 30 مقاتلا مواليا للحكومة اليمنية بـ”الخطأ” في غارة نفذها التحالف

قتل 30 مقاتلا مواليا للحكومة اليمنية على الأقل السبت في غارة جوية نفذها التحالف العربي بقيادة السعودية استهدفت “خطأ” أحد مواقعهم في جنوب اليمن، حسب شهود عيان ومصادر طبية.

وأضافت المصادر أن 40 شخصا آخرين أصيبوا في الغارة التي وقعت بين محافظتي لحج وتعز حيث تستمر المواجهات بين القوات الحكومية والتحالف من جهة والحوثيين وحلفائهم من جهة أخرى منذ أواخر أيلول/سبتمبر الماضي.

وتقود القوات الحكومية الموالية للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي حملة عسكرية على الأرض ضد المسلحين الحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح، حيث تمكنت وبدعم جوي وفره التحالف العربي من استعادة السيطرة على معظم المدن والمحافظات اليمنية، فيما لا تزال المعارك قائمة على أطراف العاصمة صنعاء التي تخضع لسيطرة الحوثيين وقوات صالح.

تلقت الحكومة اليمنية دعوة للمشاركة في جولة جديدة من المحادثات بوساطة الامم المتحدة مع المتمردين الحوثيين لانهاء النزاع الدامي المستمر منذ سبعة اشهر، بحسب ما صرح المتحدث راجح بادي السبت.

وصرح المتحدث لوكالة فرانس برس “تلقينا دعوة من الامين العام للامم المتحدة (بان كي مون) نقلها المبعوث الاممي اسماعيل ولد الشيخ احمد لاجراء جولة مشاورات مع الحوثيين وصالح لتنفيذ القرار 2216″.

وياتي هذا الاعلان بعد يومين من اعراب نائب الامين العام للامم المتحدة يان الياسون عن امله في بدء جولة جديدة من المحادثات بين الحكومة اليمنية والمتمردين الحوثيين في تشرين الاول/اكتوبر الحالي رغم “انعدام الثقة العميق” بين اطراف النزاع.

وقال بادي “لم يتم الاتفاق على مكان او تاريخ محدد” لعقد المشاورات حتى الان. الا انه صرح لوكالة الانباء الموالية للحكومة سبأ نت ان الحكومة “سترد رسميا على الدعوة الأممية خلال 48 ساعة”.

ويدعو القرار 2216 الى انسحاب المتمردين من المناطق التي سيطروا عليها والقاء اسلحتهم. وانهارت اول محاولة لاجراء محادثات سلام في جنيف في حزيران/يونيو بين القوات الموالية للحكومة والمتمردين الحوثيين حتى قبل ان يجلس الطرفان في نفس الغرفة.وكالات

الوسوم

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق