fbpx
الشرق الأوسطعاجل

الرئيس اليمني يكشف عن معلومة صادمة تسببت بتردد التحالف في تحرير تعز

بحسب  موقع “نيوزيمن” الإخباري، أن الرئيس عبدربه منصور هادي التقى اليوم الهيئة الاستشارية لمؤتمر الرياض وأبلغهم انه كان قد اتفق مع السعوديين على تحرير مدينة تعز، التي تتعرض لحرب إبادة من قبل مليشيا الحوثي وقوات صالح.

وبحسب المصادر التي حضرت الاجتماع ، قال الرئيس هادي “إن الحوثيين قتلوا 300 جندي سعودي واصابوا 400 اخرين في نجران وهذا ما جعل السعودية تتردد في تحرير تعز”.

ووفقاً للمصدر ذاته فقد اعتبر مراقبون، أن الرئيس هادي هو المعرقل لتحرير مدينة تعز ، مشيرين إلى أن تبريرات هادي غير صحيح ، كما انه لا احد يعرف مدى صحة ودقة معلوماته عن الجنود السعوديين.!

في تطور جديد وخطير فيما يخص الحصار المفروض على ابناء محافظة تعز من قبل مليشيا الحوثي وصالح ، بادر مجموعة من المغتربين في المملكة العربية لالسعودية من الشباب الذين ينتمون الى محافظة تعز بالتقدم بطلب الى قوات التحالف لتدريبهم على السلاح من اجل ترك مصالحهم واعمالهم والتوجه لفك الحصار عن محافظتهم .
 
 ووجه مغتربون يمنيون من أبناء محافظة تعز (وسط البلاد) رسالة عاجلة إلى العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز. يأتي ذلك عقب يومين من المجزرة التي ارتكبها مسلحو الحوثي وصالح في تعز وأودت بحياة العشرات.
 
 وناشد المغتربون في رسالتهم قيادة المملكة العربية السعودية فتح معسكر تدريب لهم للمشاركة في المعارك ضد مليشيا الحوثي وصالح حسب ما نقل “المشهد اليمني ” وقال المغتربون في رسالتهم “نحن مستعدون لترك أعمالنا بالمملكة وان نتدرب على استدام السلاح ونطالب بفتح معسكر في السعودية ونقلنا إلى أرض المعركة فورا”.
 
 وأشار المغتربون إلى أن الكثير من الشباب مستعدون لانقاذ تعز في هذه اللحظة الحرجة”. وأعربوا عن أملهم في قبول طلهم والبدء بتنفيذه على الفور.
 
قالت مصادر محلية من محافظة تعز إن المقاومة الشعبية تمكنت من السيطرة على الاطراف الغربية من معسكر القوات الخاصة وتمشيط نوبات الحرس التابعة للمعسكر قبل التمشيط الكلي للمعسكر .
يأتي ذلك بعد أن توعد رئيس مجلس التنسيق للمقاومة الشعبية بتعز الشيخ حمود المخلافي المليشيا الانقلابية بالهزيمة والانتصار لإرادة أبناء تعز التي وصفها بالقوية والتي لن تهزمها الصواريخ ولا الحصار الظالم.
الوسوم

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق