fbpx
الشرق الأوسطعاجل

خطة أمريكية تكشف عن وقف الاستيطان والتنازل عن حق العودة مقابل القدس الشرقية

الرئيس الأمريكي باراك أوباما يعتزم طرح خطة جديدة لتحريك عملية السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين قبل انتهاء فترة ولايته الثانية, بحسب صحيفة “وول ستريت جورنال”

كشفت  الصحيفة الأمريكية، أن البيت الأبيض سيعلن عن خطة تسعى لاستئناف المفاوضات بين الجانبين في العام الحالي، ناقلة عن مسؤولين أمريكيين تأكديهم “أن واشنطن تدرس إمكانية إدراج هذه الخطة في قرار يصوت عليه مجلس الأمن الدولي”.

وأشارت الصحيفة إلى أن الخطة ستطالب إسرائيل بوقف أعمال البناء في المستوطنات كليا وباعترافها بالقدس الشرقية عاصمة للدولة الفلسطينية، فيما يتوجب على الفلسطينيين الاعتراف بإسرائيل “دولة يهودية” والتنازل عن حق العودة بالنسبة للاجئين الفلسطينيين.

وستقترح الإدارة الأمريكية، ضمن الخطة، حل الدولتين على أساس اتفاق وقف إطلاق النار عام 1949 (وهي تقريبا حدود عام 1967)، مع تبادل أراض بسبب التغيرات السكانية التي جرت بفعل الاستيطان.

ووفقا للصحيفة، فإن مسؤولين فلسطينيين منفتحون على مثل هذا التدخل من قبل أوباما.

من جهتها ذكرت صحيفة “يديعوت أحرونوت” الإسرائيلية أن خطة أوباما هذه ستتسبب بقلق إسرائيلي كبير، إذ إن إسرائيل طالما راهنت على لجوء واشنطن إلى استخدام حق النقض “الفيتو” ضد مثل هذه القرارات في مجلس الأمن.

وتأتي هذه التقارير متزامنة مع قرار رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إلغاء زيارة للولايات المتحدة بعد دعوته من قبل أوباما.

قال البيت الأبيض يوم الاثنين إنه قدم قبل نحو أسبوعين دعوة لاستضافة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في اجتماع مع الرئيس باراك أوباما في 18 مارس آذار الحالي لكنه علم من خلال تقارير إعلامية بإلغاء الزيارة.

وقال نيد برايس المتحدث باسم مجلس الأمن القومي بالبيت الأبيض “كنا نتطلع لاستضافة الاجتماع الثنائي وفوجئنا بأن علمنا للمرة الأولى من خلال تقارير إعلامية أن رئيس الوزراء اختار إلغاء زيارته بدلا من قبول دعوتنا.”

وأضاف برايس في بيان بالبريد الإلكتروني “التقارير التي تحدثت عن عدم قدرتنا على المواءمة مع جدول مواعيد رئيس الوزراء غير صحيحة.”

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى