fbpx
عاجل

تقارير تفيد باستخدام “التحالف العربي” بقيادة السعودية لقنابل عنقودية في اليمن

-المركز الديمقراطي العربي

قال التحالف العربي الذي تقوده السعودية إنه سيوقف استخدام الذخائر العنقودية من نوع (755-BL) بريطانية الصنع في اليمن حيث قتل الآلاف من المدنيين في الصراع القائم منذ 20 شهرا.

أعربت الأمم المتحدة، اليوم الأربعاء، عن “قلقها” إزاء تقارير أفادت باستخدام “التحالف العربي”، بقيادة السعودية، لقنابل عنقودية في اليمن.

وقال نائب المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة فرحان حق، في مؤتمر صحفي بنيويورك، إن “الأمم المتحدة تواصل القيام بمراجعة موقف”، معرباً عن قلق المنظمة الدولية إزاء تلك التقارير.

وقبل يومين، أعلن التحالف العربي، في بيان له، أنه سيوقف استخدام القنابل العنقودية بريطانية الصنع في اليمن.

وقال التحالف إن القنابل العنقودية، استخدمت “بشكل محدود فقط في ضرب أهداف عسكرية شرعية”.

كما أشار المتحدث الأممي إلى أن الأمم المتحدة “لا تزال تقوم بمراجعة إدراج إسم المملكة العربية السعودية، في التقرير السنوي للأمين العام للأمم المتحدة، والمتعلق بقائمة الدول التي تنتهك حقوق الطفل”، من دون الكشف عن قرار.

بدوره، قال مندوب بريطانيا الدائم لدي الأمم المتحدة، “ماثيو رايكروفت”، إن بلاده “تحافظ على أن تكون مبيعاتها من السلاح قيد الاستعراض المستمر بما في ذلك مبيعات الأسلحة إلى المملكة العربية السعودية”.

وأضاف، في تصريحات للصحفيين، “يتعين التأكد من وجود توجيهات صارمة للغاية، وضمان الالتزام بكيفية استخدام تلك الأسلحة ومتي يتم استخدامها”.

الغت ادارة الرئيس الاميركي باراك أوباما تسليم بعض الذخائر لحليفتها السعودية، وسط غضب بشأن عدد القتلى المدنيين الذين يسقطون اثناء حملة المملكة في اليمن.

وستعدل الولايات المتحدة أيضا عمليات التدريب المستقبلية لسلاح الجو السعودي لتركز على تحسين عمليات الاستهداف السعودية وهي مصدر قلق مستمر لواشنطن.

ويعكس القرار الإحباط الشديد داخل إدارة الرئيس باراك أوباما بشأن ممارسات السعودية في الحرب الأهلية المستمرة منذ 20 شهرا في اليمن والتي قتل فيها أكثر من عشرة آلاف شخص واندلعت أزمة إنسانية تشمل نقصا مزمنا في الطعام في البلد.

المصدر:وكالات

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى