fbpx
الدراسات البحثيةالعسكريةالمتخصصة

قدرات كوريا الشمالية في مجال الأسلحة النووية: دراسة تحليلية الواقع و الرهانات

North Korea's capabilities in the field of nuclear weapons: an analytical study of reality and bets

اعداد الباحثة : سهايلية سماح – باحثة دكتوراه في علوم سياسية- دراسات إستراتيجية و سياسات الدفاع – جامعة الجزائر 3 – كلية العلوم السياسية و العلاقات الدولية
– المركز الديمقراطي العربي

 

 

الملخص باللغة العربية:

تستهدف هذه الورقة التعرض لدراسة القدرات النووية لكوريا الشمالية ،إذ أنها شهدت اهتماما متزايدا بقدراتها النووية باتجاه تطوير السلاح النووي لتامين سياستها  و الحصول على المساعدات الاقتصادية من اجل مواجهة الأزمات الداخلية فضلا عن وضمان  تفوق عسكري واستراتيجي لردع أعدائها بالرغم من التهديدات و العقوبات الدولية وضغوط المجتمع الدولي.

وعلى هذا الأساس فالدراسة تحاول معرفة حقيقة القدرات الكورية الشمالية لامتلاك التكنولوجيا النووية واهم دوافعها في استمرار برنامجها النووي ومدى تأثيره في المحيط الدولي.

Abstract׃

    This paper aimed exposure to the study of the nuclear capabilities of North Korea, as it has seen a growing interest in nuclear capabilities towards developing nuclear weapons to secure its policy and access to economic aid to cope with internal crises as well as ensure that military and strategic superiority to deter its enemies in spite of the threats, and the international sanctions and pressure from the international community .

On this basis The study is trying to know the truth about North Korea’s capacity to acquire nuclear technology and the most important motivation in continuing its nuclear program and its impact in the international environment.

مقدمة:

تعد كوريا الشمالية من الدول التي تسعى إلى تطوير قدراتها النووية للحفاظ على أمنها القومي  والدفاع عن نفسها وحماية مصالحها من التهديدات الخارجية وبالتالي فهي تصر على استمرار برنامجها النووي لتحقيق أهدافها وذلك من خلال مساعدة الحليفين الاستراتيجيين لكوريا الشمالية ألا وهما روسيا والصين على توسع برنامجها النووي  ألا انه من جهة أخرى تسعى القوى النووية الكبرى وعلى رأسها الولايات المتحدة الأمريكية  من خلال تحالفها مع كوريا الجنوبية و اليابان لاحتواء البرنامج النووي لكوريا الشمالية واعتباره تهديدا لأمن منطقة شرق آسيا وللأمن الدولي ككل  وبالتالي فقد تبنت الولايات المتحدة خيار حل الأزمة بالطرق السياسية و الدبلوماسية  وتجنب المواجهة العسكرية  لتفكيك المنشات النووية لكوريا الشمالية.

 وبناءا على ذلك  نطرح المشكلة البحثية التالية:

هل ستستمر كوريا الشمالية في برنامجها النووي أم أنها ستستجيب للضغوط الدولية؟

أهمية الدراسة:

تتجلى أهمية الدراسة من خلال التركيز على القدرة النووية لكوريا الشمالية، و إبراز توجهاتها فيما يخص سياستها النووية باعتبارها تشكل تحديا للدول الغربية خاصة الولايات المتحدة الأمريكية وذلك بإصرارها على تطوير برنامجها النووي رغم الضغوط التي تتعرض لها.

المناهج المعتمدة:

تتطلب طبيعة الموضوع استخدام مجموعة من المناهج لتحليل موضوع الدراسة تمثلت أساسا فيما يلي:

1-المنهج التاريخي: الذي يفيد الموضوع من خلال تتبع مراحل تطور البرنامج النووي الكوري الشمالي في محاولة لتحليل مختلف السياقات التي تتشكل من خلالها.

2-المنهج الوصفي: من خلال تحليل طبيعة البرنامج النووي لكوريا الشمالية بدقة ،ومن اجل الكشف عن الحقائق المختلفة لموضوع الدراسة وصولا إلى نتائج حول مدى إمكانية و قدرة الولايات المتحدة الأمريكية على تفكيك البرنامج النووي الكوري الشمالي باستخدام القوة العسكرية أو اللجوء إلى التسوية السلمية

هدف الدراسة

تهدف الدراسة  إلى معرفة تطور القدرة النووية الكورية الشمالية والإصرار على تحدي المجتمع الدولي.

تحديد المفاهيم:

كل بحث يحتوي على مجموعة من المصطلحات والمفاهيم بشكل جوهري،هذه الدراسة هي الأخرى كذلك ،وسنحاول إيجاد تعريف لمختلف المفاهيم الواردة

الأسلحة النووية:”أسلحة تستخدم تفاعلا نوويا لإحداث انفجار، وقد يكون هذا التفاعل من نوعين:[1]

الأول هو تفاعل انشطاري ينشطر فيه جزئي ثقيل (يورانيوم-235 او بلوتونيوم-239) عند قذفه بالنيوترونات ،وهذا بدوره يسبب انتشار مزيد من النيوترونات ،وانشطار مزيد من الجزيئات،وإطلاق تفاعل متسلسل يطلق طاقة هائلة في لحظة عاجلة أما النوع الثاني فهو تفاعل انصهاري يتحد فيه جزيئان اخف وزنا لينتجا جزيئا أثقل،ويولد من جديد طاقة في أثناء ذلك،ولكي يتم توليد الحرارة اللازمة لتفاعل انصهاري لا بد من حدوث تفاعل انشطاري أولا.1

القدرات النووية:إن القدرات النووية لأية دولة مرتبطة بالأمن القومي لتلك الدولة ،إذ أن تعبير القدرات النووية له وجهان:

الأول:يعنى بالقدرات النووية السلمية و التي تتوجه لخدمة الاقتصاد القومي ودعم الجوانب الاجتماعية للدولة .

الثاني:يعنى بالقدرات النووية العسكرية و الأمنية و التي تتعلق بقدرة الدولة على الردع و صيانة أمنها

وبالتالي فهما مرتبطان بتحقيق الأمن القومي للدولة.2

الدراسات السابقة:

“جاءت على شكل مقال بعنوان:Michael  Shkolmik” الدراسة الأولى: قام بها المؤلف

North Korea ׃Recent Developments and Concerns

بمعنى كوريا الشمالية:التطورات الأخيرة و المخاوف

عالجت الدراسة استمرار كوريا المالية في تطوير برنامجها النووي بالرغم من انه يشكل تهديدا للسلام و الاستقرار ولم تكن المفاوضات لنزع الأسلحة النووية ناجحة.

بعنوان: “Anthony .H. Cordesman الدراسة الثانية: قام بها المؤلف”

North Korean Nuclear Forces and the Threat of Weapons and of Mass Destruction in Northeast Asia

أي القوات النووية الكورية الشمالية و التهديد من أسلحة الدمار الشامل في شمال شرق آسيا.

خلصت الدراسة إلى أن العديد من المتغيرات السياسية و العسكرية والاقتصادية دفعت كوريا الشمالية بتطوير برنامجها النووي بالرغم من الجهود المبذولة للدول للحد من التسلح .

وسيتم من خلال هذه الدراسة تحديد تطور البرنامج النووي لكوريا الشمالية والتطرق إلى المخزون النووي لكوريا الشمالية،وإبراز أهم دوافع  كوريا الشمالية لتطوير قدرتها النووية والصاروخية،إضافة إلى تحديد  أبعاد الأزمة النووية الكورية الشمالية

أولا :تطور البرنامج النووي الكوري الشمالي

لقد بدا البرنامج النووي  لكوريا الشمالية منذ منتصف الخمسينات ،وتوجد في كوريا الشمالية مناجم لإنتاج اليورانيوم يصل مخزونها إلى نحو 40 مليون طن عالي الجودة ،وفي منتصف الستينات انشات كوريا الشمالية مفاعل أبحاث للطاقة النووية في بيونج يونغ،وفي عام،وفي 1974 قامت كوريا الشمالية بتطوير المفاعل النووي،وقد بدأت كوريا الشمالية في التركيز على استكمال البرنامج الخاص باستخدامات الطاقة الذرية للأغراض العسكرية وذلك  في بداية الثمانينات وبدأت بإجراء التجارب العلمية من اجل إنتاج اليورانيوم المصنع ،وفي عام 1985 أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية أن كوريا الشمالية استطاعت أن تبني مفاعلا نوويا لإنتاج الوقود المخصب وفي العام نفسه وقعت كوريا الشمالية على معاهدة حظر انتشار الأسلحة النووية.3

لكنها أعلنت انسحابها من معاهدة حظر الانتشار النووي عام 2003،وفي عام  2006 قامت بأول تجربة نووية ناجحة ،وفي عام 2009 أجرت ثاني تجربة لإطلاق صاروخ طويل المدى من نوع تايبودونغ ،وفي 2013 تم إجراء ثالث اختبار نووي وكذلك في عام 2015 أعلنت أنها اختبرت إطلاق صاروخ من غواصة ،وتعلن عام 2016  تجربتها النووية الخامسة الجديدة متحدية قرارات مجلس الأمن و المجتمع الدولي بالرغم من العقوبات المشددة التي يفرضها مجلس الأمن.

ثانيا:المخزون النووي لكوريا الشمالية

وفقا لتقديرات المعهد الدولي للدراسات الإستراتيجية، يتألف الجيش الكوري الشمالي من نحو مليون و200 ألف جندي نظامي وخمسة ملايين و700 ألف جندي احتياطي.
تمتلك كوريا الشمالية أربعة آلاف و100 دبابة قتالية وألفين و500 ناقلة جنود وثمانية آلاف و500 قطعة مدفعية.4

تحتوي الترسانة الصاروخية الكورية الشمالية على صواريخ قوية ولكنها كلها متوسطة وقصيرة المدى ويعمل الكوريين منذ فترة

طويلة على جيل جديد من الصواريخ العابرة للقارات القادرة على الوصول للولايات المتحد الأمريكية و كوريا الجنوبية واليابان فالصواريخ قصيرة المدى كافية لتحييدهم ،كما تتمتع معظم الصواريخ الكورية الشمالية بالقدرة على حمل أسلحة نووية بالإضافة إلى الحمولات التكتيكية التقليدية العادية.

ومن الصواريخ الكورية المميزة نجد:5

الصاروخ BM-25 MUSUDAN

ويبلغ المدى الخاص بالصاروخ 2000-4000 كلم ويطول كل أراضي كوريا الجنوبية واليابان وأجزاء من الصين وروسيا .

الصاروخ TAEPODONG-2 يتراوح المدى الخاص به ما بين 4000-8000 كلم

الصاروخ TAEPODONG-1  صاروخ متوسط مدى 2000 كلم

الصاروخ NODONG -2

ويبلغ مدى الصاروخ 1500 كلم ويتمتع بحمولة 700 كلغ ما بين تقليدية ونووية

الصاروخ NODONG-1

هو متوسط المدى 1400 كلم ويحمل حمولة جيدة 1200 كلغ ويعمل أيضا بالوقود السائل على مرحلة واحدة ودخل الخدمة بالعام 1994

بالإضافة إلى مجموعة من الصواريخ الباليستية قصيرة المدى المتنوعة المصنعة داخليا والمستوردة خاصة من روسيا .

البرامج النووية الصاروخية لكوريا الشمالية تتوسع بشكل كبير وهذا ما يمثل تحديا خطيرا على الولايات المتحدة الأمريكية وشمال شرق آسيا وعلى المجتمع الدولي وستستفيد هذا التوسع من الانجازات التي تم تحقيقها في الفترة من 2009حتى عام 2014، إضافة إلى التحديث و التوسع في البنية التحتية لإنتاج المواد الانشطارية.6

ثالثا: دوافع كوريا الشمالية لتطوير قدرتها النووية والصاروخية

من بين الأسباب التي دفعت كوريا الشمالية إلى تطوير قدراتها النووية و الصاروخية ما يلي:7

  • سعيها إلى امتلاك رادع ضد رادع ضد القوات الأمريكية الموجودة في قواعدها في كل من كوريا الجنوبية و اليابان.
  • رغبتها في مواجهتها تفوق كوريا الجنوبية الأسلحة ذات التقنيات العالية التي تزودها بها الولايات المتحدة الأمريكية.
  • ترى كوريا الشمالية في امتلاك السلاح النووي قوة دبلوماسية تساند نظامها السياسي و تستطيع من خلال إرغام المجتمع الدولي على أخذها بعي الاعتبار ويؤدي بالتالي إلى قوة تفاوضية وإجراء محادثات مباشرة مع الولايات المتحدة الأمريكية .

أما في مجال تطوير تكنولوجيا الصواريخ الباليستية فان كوريا الشمالية لها أسباب عدة من بينها :

  • كوريا الشمالية بحاجة إلى تطوير مدى الصواريخ لديها لاستهداف جميع القواعد الأمريكية في اليابان.
  • تسعى كوريا الشمالية إلى تطوير مدى صواريخها لتطال اكبر جزء من الأراضي الأمريكية على أمل أن يؤدي إلى امتلاكها عوامل ردع كافية تمنع الولايات المتحدة الأمريكية من التفكير بن هجوم ضدها في المستقبل.
  • تطوير تكنولوجيا الصواريخ يعظم من قدرتها التفاوضية بالحصول على اكبر قدر ممكن من المزايا في مجال المساعدات الاقتصادية.

رابعا:أبعاد الأزمة النووية الكورية الشمالية

سعت الجهود الدولية لحل الأزمة للتوصل إلى حل سلمي مع بيونج يونج من خلال سلسلة من المحادثات السداسية ،سبقتها محادثات ثلاثية في 23 افريا 2003 بين كل من كوريا و الصين و الولايات المتحدة الأمريكية كخطوة أولى وكتمهيد في سياق تأسيس قاعدة انطلاق للحل السياسي و الدبلوماسي عبر الأطراف المعنية بالأزمة وهي:كوريا الشمالية ،الولايات المتحدة الأمريكية،كوريا الجنوبية ،روسيا واليابان من خلال العديد من الجولات لإيجاد حل للازمة النووية الكورية الشمالية .

ويوضح الجدول التالي أهم الاتفاقيات الرئيسية في المحادثات السداسية .8

اسم الاتفاقية النقاط الرئيسية
بيان مشترك 19 سبتمبر 2005 تفكيك البرامج النووية لكوريا الشمالية وإزالة الأمن لكوريا الشمالية

اهتمامات

تلتزم كوريا الشمالية بالتخلي عن جميع الأسلحة النووية والطاقة النووية القائمة

البرامج.

أكدت الولايات المتحدة أنها لا تمتلك أسلحة نووية في شبه الجزيرة الكورية و

ليس لديها نية لمهاجمة أو غزو كوريا الشمالية.

ذكرت كوريا الشمالية أن لديها الحق في الاستخدامات السلمية للطاقة النووية. الأخرى

أعربت الأطراف احترامهم وافقت على مناقشة، في الوقت المناسب، وهذا الموضوع

من تقديم مفاعل الماء الخفيف لكوريا الشمالية.

• تطبيع العلاقات

تعهدت كوريا الشمالية والولايات المتحدة إلى احترام سيادة كل منهما، وجود

معا بسلام، واتخاذ خطوات لتطبيع العلاقات بينهما.

تعهدت كوريا الشمالية واليابان على اتخاذ خطوات لتطبيع العلاقات بينهما.

• المساعدة الدولية لكوريا الشمالية

وتعهد الطرفان ست لتعزيز التعاون الاقتصادي في مجالات الطاقة والتجارة

والاستثمار.

الصين واليابان وجمهورية كوريا وروسيا والولايات المتحدة وذكرت استعدادها لتقديم الطاقة

المساعدة لكوريا الشمالية.

جمهورية كوريا مجددا اقتراحها من 12 يوليو 2005 المتعلقة بتوفير 2000000

كيلوواط من الطاقة الكهربائية لكوريا الشمالية.

• الرؤية من أجل السلام والاستقرار في شبه الجزيرة الكورية وشمال شرق آسيا

الأطراف

ذات الصلة مباشرة ستتفاوض نظام سلام دائم في كوريا

شبه الجزيرة في منتدى منفصل مناسب.

الأطراف الستة اتفقت على استكشاف سبل ووسائل تعزيز التعاون الأمني ​​في شمال شرق آسيا

 

مبادئ التنفيذ

الأطراف الستة اتفقت على اتخاذ خطوات منسقة لتنفيذ ما سبق ذكره

اتفاق 13 فيفري 2007 خطط العمل للمرحلة الأولية: في غضون 60 يوما الأولى

كوريا الشمالية سوف تغلق وختم المنشآت النووية الحالية، بما في ذلك

إعادة معالجة المرفق، ودعوة المفتشين في الوكالة.

كوريا الشمالية سيناقش مع الأطراف الأخرى قائمة بجميع برامجها النووية.

كوريا الشمالية والولايات المتحدة ستبدأ محادثات ثنائية تهدف إلى التحرك نحو كامل الدبلوماسية

ستبدأ الولايات المتحدة عملية إزالة تسمية كوريا الشمالية باعتبارها

الدول الراعية للإرهاب وإنهاء تطبيق التجارة مع العدو

كوريا الشمالية واليابان ستبدأ محادثات ثنائية تهدف إلى اتخاذ خطوات لتطبيع بهم

علاقات.

واتفق الطرفان على تقديم ما يعادل مساعدات الطاقة الطارئة إلى 50000

طن من زيت الوقود الثقيل إلى كوريا الشمالية.

• تشكيل خمس مجموعات العمل: اجتماعات مجموعة العمل الأولى في غضون 30 يوما القادمة

نزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية، تطبيع كوريا والولايات المتحدة العلاقات الشمالية،

تطبيع بين كوريا الشمالية واليابان علاقات والاقتصاد والتعاون في مجال الطاقة،

شمال شرق آسيا السلام وآلية الأمن.

• خطط العمل للمرحلة التالية: بعد الانتهاء من المرحلة الأولى

كوريا الشمالية من شأنها أن تجعل إعلان كامل عن جميع برامجها النووية وتعطيل جميع

المنشآت النووية الحالية.

والأطراف الأخرى من شأنه أن يوفر الاقتصادية والطاقة، والمساعدة الإنسانية

أي ما يعادل 950،000 طن من زيت الوقود الثقيل إلى كوريا الشمالية.

• الاجتماع الوزاري: بعد الانتهاء من المرحلة الأولى

• نظام السلام في شبه الجزيرة الكورية: إن الأطراف المرتبطة مباشرة التفاوض على

نظام سلام دائم في شبه الجزيرة الكورية في منتدى منفصل مناسب.

اتفاق 3 أكتوبر 2007 وافقت كوريا الشمالية على تعطيل كل المنشآت النووية الحالية بحلول نهاية العام.

• وافقت كوريا الشمالية للإعلان عن جميع برامجها النووية بحلول نهاية العام.

• أكدت كوريا الشمالية التزامها بعدم نقل المواد النووية والتكنولوجيا، أو

اعلم كيف.

• أن الولايات المتحدة تبدأ عملية إزالة تسمية كوريا الشمالية باعتبارها

الدول الراعية للإرهاب.

• أن الولايات المتحدة تمضي قدما في عملية إنهاء تطبيق التداول

مع قانون العدو فيما يتعلق بكوريا الشمالية.

• الولايات المتحدة واليابان سوف تبذل جهودا مخلصة لتطبيع علاقاتها مع

كوريا الشمالية.

• إن الأطراف الخمسة توفر الاقتصادية والطاقة وتعادل المساعدة الإنسانية

مليون طن من زيت الوقود الثقيل

source׃Anthony .H. Cordesman, North Korean Nuclear Forces and the Threat of Weapons and of Mass Destruction in Northeast Asia,July25,206,p p 31-32

وبالرغم من المحادثات السداسية لحل الأزمة النووية الكورية الشمالية بقيت كوريا الشمالية مصممة على تطوير برنامجها النووي الصاروخي لكي يهدد الأراضي الأمريكية في أي حرب قادمة معها

الولايات المتحدة الأمريكية: تحاول الضغط على كوريا الشمالية من الناحية الاقتصادية وتحرك نظام بيونج يانج علها تصل إلى إسقاط النظام الشيوعي في إقليم شرقي آسيا.

كوريا الجنوبية:تحاول عدم تصعيد الأمور إلى الحالة التي تؤدي إلى الصراع المسلح

اليابان:تعتبر أن النظام الكوري الشمالي يشكل خطر على إقليم شمال شرق آسيا و على اليابان.

أما الصين و روسيا:تحاولان العودة إلى طاولة المفاوضات من خلال اللجنة السداسية لإيجاد حل يرضي كافة الأطراف حول البرنامج النووي الكوري الشمالي .9

خامسا:مشاهد الأزمة النووية الكورية الشمالية :السيناريوهات المحتملة

تعددت السيناريوهات حول حل الأزمة النووية الكورية الشمالية بين الخيار العسكري من خلال الحرب عن طريق القوة العسكرية أو عن طريق العقوبات الدولية  من خلال فرض عقوبات من طرف مجلس الأمن  والحصار الاقتصادي أو عن طريق الدبلوماسية من خلال الاتفاقيات و المفاوضات .

1-سيناريو الخيار العسكري:

من خلال التدخل العسكري المباشر ضد كوريا الشمالية،إلا انه يعتبر  أمر مستبعد إلا في حال قيام كوريا الشمالية بأعمال عسكرية مباشرة ضد كل من كوريا الجنوبية أو مصالح الولايات المتحدة الأمريكية في شبه الجزيرة الكورية.

2-سيناريو العقوبات الدولية

تشديد العقوبات الدولية على بيونج يانج،من خلال إحالة الملف النووي الكوري الشمالي إلى  مجلس الأمن لتنفيذ تلك العقوبات.

3-سيناريو الخيار الدبلوماسي و الحل السلمي:من خلال العودة إلى طاولة المفاوضات وتجميد البرنامج النووي الكوري الشمالي.

الخاتمة

وفي الأخير يمكن القول انه على الرغم من المحادثات السداسية و الجولات العديدة التي خاضتها الدول المعنية بشان تفكيك البرنامج النووي الكوري الشمالي مقابل منحها امتيازات فإنها لم تتوصل إلى حلول ناجعة ترضي الأطراف خاصة كوريا الشمالية التي أصرت على استمرار تطوير برنامجها النووي الصاروخي متحدية بذلك المجتمع الدولي وبالتالي فحيازتها للأسلحة النووية تساعدها على ممارسة الضغط  و الردع على كل من يواجهها ويهددها.

الهوامش:

-بول روينسون،قاموس الأمن الدولي،(أبو ظبي:مركز الإمارات للدراسات و البحوث الإستراتيجية،2009)،ص ص207-2081

2-مهند عبد الواحد،”القدرات النووية الإسرائيلية”،مجلة المستنصرية للدراسات العربية و الدولية،ع 39،2012،ص ص 162-187

3-سعد حقي توفيق،الإستراتيجية النووية بعد انتهاء الحرب الباردة (الأردن:دار زهران للنشر و التوزيع،2008)،ص 11

هل تستطيع كوريا الشمالية تنفيذ تهديداتها للولايات المتحدة؟ الرابط:-4

– http://www.alhurra.com/a/is-north-korea-able-to-attack-the-us/221597.html

http://www.arabic-military.com/t96570-topic5-البرنامج النووي الكوري الشمالي ،الرابط:                                         

6- Joel S. Wit ,North Korea’s Nuclear Futures ׃Technology and Strategy ,US –Korea Institute at Sais ,2015,p 7

7- علي محمد حسين العامري،تداعيات الانتشار النووي في آسيا كوريا الشمالية أنموذجا،مجلة السياسية و الدولية ،2011،ص ص 371-388

8- Anthony .H. Cordesman, North Korean Nuclear Forces and the Threat of Weapons and of Mass Destruction in Northeast Asia,July25,206,p p 31-32

9- مظلوم، محمد جمال و عطية، ممدوح حامد، الصراع النووي في آسيا.  مصر:المكتبة الأكاديمية،2010

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى