fbpx
عاجل

روحاني رداً على ترامب :لا يمكن تحقيق الاستقرار في الشرق الأوسط من دون إيران

-المركز الديمقراطي العربي

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوم الاثنين إنه يجب على إيران أن توقف على الفور دعمها المالي والعسكري “للإرهابيين والميليشيات” وأكد مجددا على أنه لن يتم السماح لها مطلقا بامتلاك أسلحة نووية.

وأضاف ترامب في تصريحات علنية خلال اجتماع في القدس مع الرئيس الإسرائيلي ريئوفين ريفلين “الأهم هو أن تعلن الولايات المتحدة وإسرائيل بصوت واحد أنه يتعين عدم السماح لإيران على الإطلاق بامتلاك سلاح نووي وأن عليها وقف تمويل وتدريب وتسليح الإرهابيين والميليشيات وأن تتوقف عن ذلك على الفور”.

قال الرئيس الإيراني حسن روحاني يوم الاثنين إنه لا يمكن تحقيق الاستقرار في الشرق الأوسط من دون مساهمة طهران وذلك في معرض رده على انتقادات وجهها لإيران الرئيس الأمريكي الذي يزور المنطقة حاليا.

ورفض روحاني أيضا قمة شارك فيها ترامب في السعودية في مطلع الأسبوع ووصفها بأنها “(حدث) شكلي لا قيمة سياسية له ولن تتمخض عنه أي نتائج”.

وقال “من يستطيع القول إن الاستقرار الإقليمي يمكن استعادته من دون إيران؟ من يمكنه القول إن المنطقة ستشهد استقرارا كاملا من دون إيران؟”

وكان روحاني، السياسي الذي يتبع نهجا عمليا، قد فاز بفترة ثانية في الانتخابات الرئاسية التي جرت في 19 مايو أيار وهو يعد واجهة الاتفاق الذي توصلت إليه طهران مع القوى الكبرى الست في 2015 للحد من البرنامج النووي الإيراني مقابل رفع العقوبات.

وقال روحاني إن الإدارة الأمريكية تفتقر إلى معرفة الشرق الأوسط.

وأضاف أن “الأمريكيين لجأوا إلى أساليب مختلفة كثيرة ضد إيران ولكن أخفقوا فيها كلها.. إننا في انتظار توصل الحكومة الجديدة إلى الاستقرار ومواصلة سياساتها. “المشكلة هي أن الأمريكيين لا يعرفون منطقتنا ومن يقدمون المشورة للمسؤولين الأمريكيين يضللونهم”.

وقال روحاني أن الانتخابات التي جرت في الأسبوع الماضي أظهرت أن الإيرانيين يريدون مزيدا من الديمقراطية والتفاعل مع العالم وهو ما سيقود إلى التقدم الاقتصادي المطلوب بشدة. وأضاف روحاني في المؤتمر الصحفي أنه سيواصل برنامج إيران للصواريخ الباليستية.

وقال روحاني إن “الأمة الإيرانية قررت أن تكون قوية. صواريخنا من أجل السلام والدفاع… يجب أن يعرف المسؤولون الأمريكيون أنه حينما نريد أن تختبر صاروخا سنفعل ولن ننتظر الإذن منهم “حلم أمريكا بإنهاء البرنامج الصاروخي الإيراني لن يتحقق أبدا”.

وتصنف الولايات المتحدة إيران “دولة راعية للإرهاب” وتعتبر أن دعم طهران للرئيس السوري بشار الأسد في الحرب الأهلية في بلاده ودعمها للحوثيين في الحرب الأهلية اليمنية وجماعة حزب الله المسلحة في لبنان أسهم في ضرب استقرار الشرق الأوسط.وكالات

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى