الكتب العلمية

الشرعية السياسية في الخطاب السياسي السني بين الثبات والتغير

political legitimacy in the Sunni political discourse between stability and change

 

المؤلف : أ. حبيبة رَحايْـبـِي

تحميل نسخة pdf – الشرعية السياسية في الخطاب السياسي السني بين الثبات والتغير

الطبعة الأولى “2019″ – كتاب:- الشرعية السياسية في الخطاب السياسي السني بين الثبات والتغير

جميع حقوق الطبع محفوظة: للمركز الديمقراطي العربي ولا يسمح بإعادة إصدار هذا الكتاب أو اي جزء منه أو تخزينه في نطاق إستعادة المعلومات أو نقله بأي شكل من الأشكال، دون إذن مسبق خطي من الناشر .

Summary

The discourse of political legitimacy has formed the basis for political  Islamic  discourse , as political legitimacy can contain in its contents most of the political dimensions and concepts -theory or practice- in Islamic thought extends its concept to reach what would meet with the concept of power and governance, whether legitimacy is based on historical, revolutionary or rational basis.

The presented scientific work discuss the issue of legitimacy and its historical offshoots leading to discuss it as an ideology and practice in the modern era, there is some sort of controversy and conflict which divided the Arab Muslim community itself between supporters of what could be a substitute for the legitimacy with all its ” islamic” meanings and  implications in historical contexts,  through generations and centuries we mean here (allegiance), and the alternative is the adoption of democratic thought,  to be the only alternative and the most appropriate one, this issue  arranged  differences within Arab societies between denier and supporter,  the average between them is carry by The movements  they call it “Islamic“.

  • الناشر: المركز الديمقراطي العربي للدراسات الإستراتيجية والسياسية والاقتصادية
الوسوم

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق