الكتب العلمية

أثر السلام الإقتصادي على الصراع العربي – الإسرائيلي

 

مؤلف جماعي شارك فيه مجموعة من الباحثين المميزين‬‎ ضمن مبادرة دعم الشباب الباحثيين لتأليف كتب جماعية برعاية “المركز الديمقراطي العربي” ألمانيا – برلين

نسخة “pdf” –

الطبعة الأولى “2019″ –من  كتاب: – أثر السلام الإقتصادي على الصراع العربي – الإسرائيلي

جميع حقوق الطبع محفوظة: للمركز الديمقراطي العربي ولا يسمح بإعادة إصدار هذا الكتاب أو اي جزء منه أو تخزينه في نطاق إستعادة المعلومات أو نقله بأي شكل من الأشكال، دون إذن مسبق خطي من الناشر .

إشراف وتحرير الكتاب : أ.ياسمين حلمي العايدي – باحثة علوم سياسية- مصر

مقدمة:

في إطار تنامي النفوذ الأمريكي في المنطقة لفرض ” شرق أوسط جديد “، بمعايير أمريكية ، تحاول إسرائيل استغلال الوضع العربي الراهن ،  و مقتضيات  ” الربيع العربي  “، التي جعلت من المنطقة العربية أكثر ضعفاً و استسلاماً ، تجاه المخططات الصهيونية ، بالتزامن مع قرارات إدارة ترامب ، بإعلانه بنقل سفارة الولايات المتحدة إلى القدس ، ثم اعترافه بأحقية إسرائيل في هضبة الجولان ، في تعدٍ صارخ على حقوق العرب . و الترويج لصفقة القرن كمحاولة لتسويف القضية الفلسطينية و تصنيفها و العمل علي إدماج الدولة العبرية في المنطقة الشرق الأوسط ، من أجل شرعنة وجودها ، و ذلك بإقامة مشروعات اقتصادية مشتركة تجمع إسرائيل بالدول العربية ، و بما يهدف إلى إخراجها من العزلة الدولية المفروضة عليها . لعل من أبرز تلك المشاريع إنشاء خط سكك حديدية يربط بين السعودية و أوروبا من خلال إسرائيل ، والذي اعتبره وزير النقل الإسرائيلي يسرائيل كاتس، أنه مبادرة لتعزيز السلام الإقليمي و أنه يتزامن مع مساعي إسرائيل الحقيقية في توطيد علاقتها بالدولة العربية ، أضف إلى ذلك مشروع قناة البحرين الإسرائيلية و الذي تشارك فيه إسرائيل كل من الأردن و السلطة الفلسطينية ، فمن المقرر أن تربط هذه القناة بين البحر الأحمر و البحر الميت . مثل تلك المشروعات الضخمة لم تكن وليدة اللحظة ، إذ كان مخطط لها منذ سنوات عدة والهدف منها خلق واقع جديد في المنطقة العربية و الترويج للسلام الاقتصادي ، علي هذا النهج سبق وطرحت عدة مبادرات ليتم صهر دولة إسرائيل ، كدولة في إطار إقليمي يجمعها مع الدول العربية كمسمي الشرق الأوسط الجديد ثم الشرق الأوسط الكبير ، وكذلك الإتحاد الأورومتوسطي . كما أفصح رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو في الآونة الأخيرة ، بأن إسرائيل تقيم علاقات ، ولها ارتباطات مع عشرة دول عربية علي قاعدة المصالح المشتركة ، هذا ما عكسته زيارة نتنياهو لعمان في 7 نوفمبر/ تشرين الثاني  2018م .

توحدت جهود مؤلفي الكتاب من مختلف التيارات الفكرية بالوطن العربي ، لينقسم الكتاب إلى خمسة أبواب ، بإثني عشر فصلاً ، شمل الباب الأول “الصراع العربي الإسرائيلي من منظور دولي “، و الذي استهله في الفصل الأول كلاً من الباحث المتخصص في شؤون القدس ، عدنان فضل الهندي ، و الإعلامية هند عدنان أبو نجيلة ، حيث تناولا “الصراع الفلسطيني الإسرائيلي على مدينة القدس”  ، ثم تطرق  الباحث محمد عبد الكريم ، في الفصل الثاني ، إلى “المسئولية الدولية تجاه القضية الفلسطينية ” ، ثم الباب الثاني  ” المشاريع الاقتصادية المشتركة “، و بدأته محررة الكتاب ، ياسمين حلمي العايدي ،  بالحديث عن ” قناة البحرين الإسرائيلية و تداعياتها على المنطقة ” في الفصل الثالث ، بينما الفصل الرابع تناوله أستاذ العلوم السياسية ، د. لبيد عماد ، بعرض ” المبادرات الأمريكية لتسوية الصراع العربي الصهيوني من خلال المشاريع الاقتصادية ما بين عام 1948 – 1991 “.

انتقل الباب الثالث إلى “البعد الإقليمي  للصراع العربي الإسرائيلي ” ، ليتولى الباحث المتميز د. عمار مرعي الحسن ، تغطية “العلاقات التركية الإسرائيلية بين المنظومة الإعلامية و المصلحية ” ، بالفصل الخامس ، و في الفصل السادس ، أخذ الباحث جاسم محمد حاتم على عاتقه رصد “العلاقات الإيرانية – الإسرائيلية بين العلن و الخفاء “، و جاء الفصل السابع عن “التغلغل الإسرائيلي في إفريقيا و أثره على العلاقات العربية الإفريقية “، بقلم الباحث فخار خالد .

أما الباب الرابع ” السلام الدافيء بين الدول العربية و إسرائيل “، بدأه الباحث و المحلل السياسي ، منصور أبو كريم ، في الفصل الثامن ، ليلقي الضوء فيه على  ” الحل الإقليمي من منظور الأحزاب الإسرائيلية في ضوء التحولات الإقليمية ” ، فيما جاء الفصل التاسع ، للكاتب و المحلل السياسي ، ماجد هديب ، ليكتب فيه  “السلام الاقتصادي .. واقع و أفاق “، ثم تطرق أستاذ العلوم السياسية د. إبراهيم أبو جابر ، في الفصل العاشر، إلى ” دور النظام العربي الرسمي في التمكين للكيان الإسرائيلي في الإقليم “.

الباب الخامس و الأخير ” الاقتصاد السياسي و تغير بنية الصراع العربي الإسرائيلي ” ، بدأه الباحث و المحلل السياسي ، د. جمال خالد الفاضي ، في الفصل الحادي عشر ، حيث تناول ” مفهوم السلام الاقتصادي على القضية الفلسطينية “، و ختاماً بالفصل الثاني عشر ” دور الاقتصاد السياسي في بلورة علاقات إسرائيل بالدول العربية “، بقلم الخبير الاقتصادي أنور حامد الدليمي .

حصد هذا الكتاب ثمرة جهود نخبة من ألمع الباحثين المتخصصين في الشأن الفلسطيني ، ليقدموا إلى القاريء رؤية شاملة و تحليلية ، حول تغير مسار الصراع العربي الإسرائيلي و محاولات فرض السلام ما بين الدول العربية و إسرائيل  ، في ظل تحولات البيئة الإقليمية لمنطقة الشرق الأوسط  ، متمنين أن يقدم هذا الكتاب علماً تنتفع به الأمة .

ياسمين حلمي العايدي

الناشر: المركز الديمقراطي العربي للدراسات الإستراتيجية والسياسية والاقتصادية

الوسوم

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق