fbpx
الكتب العلمية

الأمن الإنســــاني في ظل التحديات العالمية المعاصرة

Human security in light of contemporary global challenges

 

من أجل تأسيس التواصل والتفاعل بين الثقافات المختلفة وتشكيل مجتمع علمي يضم باحثين من المحيط إلى الخليج إضافة لمعالجة المشاكل الحضارية المشتركة.ضمن هذا السياق يسعدنا في #المركز_الديمقراطي_العربي (مؤسسة بحثية) ومقره ألمانيا – برلين بالتعاون مع:

  • جامعة الاسراء – غزة – فلسطين
  • فريق البحث حول السياسات والمعايير التابع ل مختبر الدراسات في العلوم القانونية والاجتماعية والقضائية والبيئية كلية العلوم القانونية والاجتماعية والاقتصادية،ايت ملول.جامعة ابن زهر،اكادير المغرب.
  • فريق البحث حسن الأداء في القانون الدولي والمقارن_ كلية العلوم القانونية الاقتصادية والاجتماعية السويسي_ جامعة مـحـمـد الـخـامـس_ الـربـاط_ المـمـلـكـة الـمـغـربـيـة

كتاب وقائع أعمال الـمؤتمـر الـدَّولـي العلمي تحت عنوان :

الأمن الإنســــاني في ظل التحديات العالمية المعاصرة  أيام  05و06 – 01 – 2021

تحميل نسخة pdf –

الطبعة الأولى “2021″كتاب: – الأمن الإنســــاني في ظل التحديات العالمية المعاصرة

جميع حقوق الطبع محفوظة: للمركز الديمقراطي العربي ولا يسمح بإعادة إصدار هذا الكتاب أو اي جزء منه أو تخزينه في نطاق إستعادة المعلومات أو نقله بأي شكل من الأشكال، دون إذن مسبق خطي من الناشر .

مقدمة : 

يعتبر موضوع الأمن الإنساني من أهم المواضيع على الساحة الدولية، لأنه الشرط الأساسي للتنمية على جميع الأصعدة ، اذ لا تنمية من دون أمن و لقد كافح الإنسان منذ بزوغ فجر البشرية عن أمنه و استقراره ضد الطبيعة و ضد كل ما من شأنه أن يؤثر سلبا على أمنه و استقراره، و يحاول جاهدا العيش في كنف الاستقرار و الطمأنينة، وعليه فقد كانت الجريمة هي أكبر مهدد لأمن و استقرار الإنسان منذ فجر التاريخ و لهذا فقد عنت التشريعات الوطنية و الدولية على استتباب أمن البشرية عبر ايجاد الآليات القانونية لتحقيق ذلك، ومن بين تحديدات أمن الانسان نجد الظلم و القهر  و التسلط و باقي منغصات العيش الكريم ، لكن و بالنظر الى التطور التكنولوجي المعاصر فقد تغيرت مهددات أمن الإنسانية و أصبحت أكثر خطورة و فتكا بحياة و أمن الشعوب، و زادت حدة تلك التحديات مع ظهور النزاعات المسلحة في عدة دول ، وانتشار الآفات الاجتماعية المختلفة و عدة ظواهر أخرى كاختطاف الأطفال  و الاعتداء على النفس و المال و انتشار الجريمة المنظمة و الإرهاب الأعمى و فوضى السلاح في عدة مناطق من العالم وانتشار بؤر الفقر و  الفاقة و انتشار بعض الأمراض الإدارية كالرشوة و المحسوبية و مظاهر الفاسد المالي كأكبر مهدد للتنمية المجتمعية في العالم، و عدم الاستقرار السياسي في عدة دول وظهور مصطلح الدولة الفاشلة كما كثرت بالوقت نفسه ظاهرة التلوث البيئي و الاعتداء على التنوع البيولوجي مما جعل الأمن البيئي في خطر كبير حيث أضحى يشكل تهديدا حقيقيا على الأمن الصحي  العالمي مما يستلزم على الإدارة البيئية الأخذ بزمام الأمور مع حفظ الحقوق البيئية باعتبارها حقا من حقوق الإنسان، ولقد حذت عدة تشريعات في عدة دول بدسترة الحق في البيئة، لكن وبالرغم من الترسانة القانونية إلا أن الأمن الإنساني يواجه عدة تحديات في العصر الحالي تستدعي التدخل التشريعي و تضافر الجهود لتحقيق الأمن و السلم الدوليين، على مستوى الفرد و الدولة و المجتمع الإنساني ككل .

  • الناشر: المركز الديمقراطي العربي للدراسات الإستراتيجية والسياسية والاقتصادية

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى