أحداث المركز

توظيف نظم المعلومات الجغرافية والاستشعار عن بعد في الدراسات المجالية

 

دعوة لتأليف كتاب جماعي

من أجل تأسيس التواصل والتفاعل بين الثقافات المختلفة وتشكيل مجتمع علمي يضم باحثين من المحيط إلى الخليج  إضافة إلى معالجة المشاكل الحضارية المشتركة والرؤى المستقبلية وفق متغيرات مستمرة. ضمن هذا السياق سيتم الاستفادة من مساهمات الباحثين والأكاديميين من خلال تمكنهم من عرض دراساتهم .

سوف يتم إصدار هذا المؤلف على شكل كتاب  يحمل أسماء المؤلفين، في ألمانيا وبرقم دولي معتمد، من قبل #المركز_الديمقراطي_العربي  وسيتم تقديم شهادات دولية معتمده من المركز تفيد بتقديم ونشر المعرفة العلمية.

توظيف نظم المعلومات الجغرافية والاستشعار عن بعد في الدراسات المجالية

تنسيق: د. زهير النامي – باحث في الجغرافيا – جامعة سيدي محمد بن عبد الله المغرب

تقديم: 

عرفت الدراسات والأبحاث العلمية تطورا كبيرا خلال القرن 21، نتيجة إدخال مجموعة من التقنيات والأدوات الجديدة، هذه الأخيرة كانت نتيجة حتمية للتطور التكنولوجي الذي عرفته البشرية، في هذا الإطار برزت نظم المعلومات الجغرافية (SIG) والاستشعار عن بعد (télédétection) كأدوات جديدة في الدراسات العلمية.

وتعتبر نظم المعلومات الجغرافية علما حديثا، ظهرت في كندا سنة 1963، “واستعملت لأول مرة من طرف الحكومة الكندية من خلال تحويل خرائط الموارد الأرضية من صورتها الورقية إلى صورة رقمية للاستفادة من تصنيف الأراضي واستخداماتها المتعددة وإجراء بعض القياسات عليها مثل حساب المساحات” ويعرف معهد البحوث والنظم البيئية (ESRI) نظم المعلومات الجغرافية على أنها “مجمع متناسق يضم مكونات الحاسب الآلي والبرامج والقواعد والبيانات والأفراد المدربين ويقوم هذا المجمع بحصر دقيق للمعلومات وتخزينها وتحديثها ومعالجتها وتحليلها وعرضها”.

لقد أحدثت نظم المعلومات الجغرافية (SIG) طفرة كبيرة في دراسات المجالية، فالبرامج المعلوماتية الحديثة تمكن من التمثيل الكارطوغرافي للظواهر الجغرافية، وتتم معالجتها وتحليلها من طرف البرامج المعلوماتية وإظهارها في خرائط تمكن متخذ القرار من توطين المشاريع والبنيات التحتية والمرافق المتعددة بمجالات ملائمة.

إن استعمال نظم المعلومات الجغرافية والاستشعار عن بعد يمس جميع المواضيع الطبيعية منها والبشرية، فهذه الأدوات أضحت أساسية في الدراسات والأبحاث في تخصصات متعددة (الجغرافيا، الجيولوجيا، الهندسة… إلخ) وقد تزايدت أهمية نظم المعلومات الجغرافية في العقود الأخيرة نتيجة اعتماده بشكل واسع في الأبحاث والدراسات العلمية وكذلك المخططات الوطنية والجهوية، حيث يُمكّن من تمثيل وتحليل المعطيات على الخرائط انطلاقا من قاعدة معطيات Base de données.

توظف نظم المعلومات الجغرافيا في مواضيع متعددة سواء ضمن الأبحاث الأكاديمية وكذا من طرف الدراسات التي تنجزها مكاتب الدراسات من أجل المخططات الوطنية والجهوية والمحلية، فاستعمالها أصبح كبيرا، والإلمام بها من طرف الباحث يشكل نقطة تميز دراسته عن باقي الدراسات الأخرى.

في هذا الإطار يأتي هذا المؤلف الجماعي والذي ينشره المركز الديموقراطي العربي للدراسات الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية بألمانيا، ليبرز مكانة وأهمية نظم المعلومات الجغرافية والاستشعار عن بعد في الدراسات المجالية، وفيما يلي المحاور الأساسية التي تؤطر هذا الكتاب:

  • المحور الأول: التأصيل العلمي لمفهوم نظم المعلومات الجغرافية والاستشعار عن بعد
  • المحور الثاني: سياق ظهور نظم المعلومات الجغرافية والاستشعار عن بعد
  • المحور الثالث: توظيف نظم المعلومات الجغرافية والاستشعار عن بعد في دراسة الظواهر الطبيعية (الفيضانات، الغطاء النباتي، الموارد المائية، الأحواض النهرية، التعرية، الساحل … إلخ)
  • المحور الرابع: توظيف نظم المعلومات الجغرافية والاستشعار عن بعد في دراسة الظواهر البشرية (الأنشطة الاقتصادية، المرافق والتجهيزات العمومية… إلخ)
  • المحور الخامس: أهمية نظم المعلومات الجغرافية والاستشعار عن بعد في الدراسات الحضرية (التوسع الحضري، النقل الحضري، الأنشطة الحضرية… إلخ)
  • المحور السادس: سبل إدماج نظم المعلومات الجغرافية والاستشعار عن بعد في التدبير والتخطيط الترابي
  • المحور السابع: أهمية نظم المعلومات الجغرافية والاستشعار في التنبؤ المستقبلي والاستشراف المستقبلي.
  • المحور الثامن: الإشكاليات التي تواجه توظيف نظم المعلومات الجغرافية والاستشعار في الدراسات المجالية

اللجنة العلمية : سوف يتم تحديد اللجنة العلمية في وقت لاحق حسب تخصص الكتاب

من أجل إصدار كتاب علمي يستوفي جميع الشروط الأكاديمية ويقدم الإضافة المطلوبة في الموضوع، ستحكم جميع المقالات العلمية من طرف لجنة علمية دولية متخصصة، تتكون من أساتذة باحثين، وسنعلن عن لائحتها فيما بعد، وأي مقال لا يستوفي الشروط يتم إلغاؤه.

اللغات المستعملة : اللغة العربية – اللغة الفرنسية  – اللغة الإنجليزية

شكل الكتاب: سيصدر الكتاب بصيغة رقمية ويمكن تحميله من موقع المركز الديموقراطي العربي، وبخصوص الباحثين الذين يرغبون في نسخة ورقية، يؤدون ثمنها، وستقوم لجنة التنسيق بإرسالها لهم.

قواعد التحرير: حرصا منا على تجانس المقالات سواء على مستوى الشكل أو المضمون، قمنا بوضع قالب باللغات العربية والفرنسية والإنجليزية يتضمن كافة التعليمات، وأي دراسة لا تحترم القالب المخصص يتم رفضها قبل عملية التحكيم.

شروط الكتابة والمشاركة:

  • أن يكون البحث أصيلا ولم يسبق نشره أو المشاركة به في ندوة علمية؛
  • أن يتماشى موضوع الدراسة مع موضوع الكتاب؛
  • احترام القالب المخصص لتحرير المقال؛
  • تقديم الإضافة في الموضوع المدروسة؛
  • سلامة اللغة وخلو الدراسة من الأخطاء ووضوح الأشكال والخرائط المستعملة.

ملاحظة : 

  1. المدعوون للمشاركة في الكتاب: الأساتذة والباحثين والأكاديميين المختصين وطلبة الباحثين بسلك الدكتوراة ضمن محاور الكتاب.
  2. لا تعبر الدراسات البحثية إلا على آراء أصحابها، وهم وحدهم من يتحملون كامل المسؤولية حول حجة البيانات، وما يتبع ذلك من قضايا الإخلال بقواعد الأخلاق العلمية والأمانة.
  3. لصاحب الدراسة البحثية المقبولة حق الحصول على شهادة دولية معتمدة من المركز الديمقراطي العربي تفيد بتقديم ونشر المعرفة العلمية.

 مواعيد هامة:

  • 20 – 03 –  2021 : آخر أجل للتوصل بالمقال العلمي وفق القالب المخصص لذلك؛
  • 20 – 03 –  2021 إلى 10- 04 – 2021: تحكيم المقالات من طرف اللجنة العلمية؛
  • 10 – 04 –  2021 إلى 30 – 04 –  2021: إدراج التصحيحات المطلوبة؛
  • 01 – 05 –  2021: نشر الكتاب

يرسل البحث عن طريق البريد الإلكتروني التالي: zouhair-en.namy@democraticac.de

للمزيد من الأستفسار نرجو التواصل على الرقم المرفق ( واتس اب – فايبر ) : 002120653218873

ادارة النشر – المركز الديمقراطي العربي ( مؤسسة بحثية )

Deutschland – Berlin
030- 54884375
030- 91499898
030- 86450098

Continue on the Viper-Watts App : 00491742783717

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى