الكتب العلمية

السياسة الخارجية الأمريكية اتجاه تركيا وأثرها على النظام الدولي 2008-2018

US Foreign policy towards Turkey and its Impact on the International Regime 2008-2018

 

تأليف : محمد حسين علي القاسم

نسخة “pdf”-

السياسة الخارجية الأمريكية اتجاه تركيا وأثرها على النظام الدولي 2008-2018

الطبعة الأولى “2021″ –من  كتاب: – السياسة الخارجية الأمريكية اتجاه تركيا وأثرها على النظام الدولي 2008-2018

جميع حقوق الطبع محفوظة #المركز_الديمقراطي_العربي ولا يسمح بإعادة إصدار هذا الكتاب أو اي جزء منه أو تخزينه في نطاق إستعادة المعلومات أو نقله بأي شكل من الأشكال، دون إذن مسبق خطي من الناشر .

تقديم:

تتناول هذه الدراسة توجهات السياسة الخارجية الأمريكية اتجاه تركيا وأثرها على النظام الدولي 2008- 2018 ، لما لهذه الفترة من أهمية مرتبطة بالملفات المتعددة بين الطرفين التي أدت إلى منعطفات أثرت على العلاقات الأمريكية التركية ، حيث إنطلقت هذه الدراسة من فرضيتين رئيسيتين مفادهما بأن ” السياسة الخارجية الأمريكية تجاه تركيا تؤثر على كينونة النظام الدولي ، فكلما كانت أدوات السياسة الخارجية الأمريكية المستخدمة في سياستها الخارجية اتجاه تركيا مرتبطة بما يخص قضايا الأمن القومي التركي كلما تقلصت العلاقات الإيجابية بين البلدين “، وفرضية أخرى مفادها بأنه ” كلما زادت محاولات تركيا من فرض مكانتها في النظام الدولي من خلال التدخل بالقضايا ذات الإرتباط بأزمات الشرق الأوسط كلما زادت إحتمالية توجيه السياسة الخارجية الأمريكية اتجاه تلك القضايا لتقليص فاعلية الدور التركي “، وقد هدفت الدراسة إلى بيان واقع العلاقات الأمريكية التركية في الفترة ما بين 2008-2018 ، بحيث تم إتباع عدة مناهج ومنها المنهج التاريخي الذي يستند إلى الأحداث التاريخية في فهم الحاضر والمستقبل، والمنهج الوصفي التحليلي الذي يصف الظاهرة المدروسة وصفاً كمياً وكيفياً ومن ثم تحليلها وتفسيرها والوصول إلى إستنتاجات عامة تسهم في فهم الحاضر ، ومنهج تحليل النظم الذي يستند في تحليله لآلية عمل النظام السياسي إلى ثلاثة عناصر وهي المدخلات والمخرجات والتغذية الإسترجاعية. وقد خلصت الدراسة إلى عدد من النتائج تمثلت في أن أساس العلاقة الأمريكية التركية هي حماية المصالح القومية للولايات المتحدة ، إذ أن تطلعات تركيا في لعب دور إقليمي في المنطقة يهدد المصالح الأمريكية.

Mohammad Hussein Ali AL-Qasem

ABSTRACT

This present study examines US foreign policy trends towards Turkey and its impact on the international system.  It concentrates on the period starting from 2008 and ending in 2018; given the importance of this phase which is crucially linked to multiple mutual files that led to junctures that affected the US-Turkish relations. The study employed two interrelated hypothesis; the first assumed that US foreign policy towards Turkey strategically has its impacts on international system. Hence, in cases where the US foreign policy instruments are imbedded in the region; then Turkish national security issues are affected.  Accordingly, less positive relations between the two countries will be diminished. Second assumption of the study is that the more Turkey attempts to impose its footprint – through direct involvement-   in the region’s issue and crises;  the greater the likelihood that the US foreign policy will  shift directions towards these issues aiming at reducing the effectiveness of the Turkish role.  A number of methodological approaches have been adopted in this study; including the historical approach based on historical events to clearly understand the nature of present and future dimensions of the US- Turkish relations. Also, descriptive analytical approach is employed to describe the phenomenon quantitatively and qualitatively then analyze it to reach conclusions that may contribute to the understanding of the nature of the US- Turkish mutual relations. Systematic theory is also referred to in order to analyze the mechanisms of any given political system and its interaction with other systems in the international relations through referring to inputs; outputs and feedback. The study concludes that the basis of the US-Turkish relationship is grounded in protecting of US vital national interests in the region. While Turkey aspirations practically are driven by motivations to play a regional role which strategically pose a major threat to US objectives in the Middle-East.

  • الناشر: المركز الديمقراطي العربي للدراسات الإستراتيجية والسياسية والاقتصادية 

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى