مؤتمرات

توجهات معاصرة في القياس والتقويم النفسي والتربوي

 

الجامعة الصيفية 

من أجل تأسيس التواصل والتفاعل بين الثقافات المختلفة وتشكيل مجتمع علمي يضم باحثين من المحيط إلى الخليج إضافة لمعالجة المشاكل الحضارية المشتركة يقيم #المركز_الديمقراطي_العربي ومقره ألمانيا – برلين ضمن الأنشطة العلمية الأكاديمية ( الجامعة الصيفية ) من أجل منظومة تطوير البحث العلمي تهدف الى التركيز على أنشطة البحث العلمي كما يعمق التواصل وتبادل الخبرات بين الباحثين من مختلف الدول العربية حيث تتضمن :-

  • المؤتمر الدولي  الأول : الخدمات السيكولوجية وتعزيز الصحة النفسية: نحو مجتمع خال من الاضطرابات النفسية
  • المؤتمر الدولي الثاني :توجهات معاصرة في القياس والتقويم النفسي والتربوي
  • المؤتمر الدولي الثالث :المدرسة وكفايات المستقبل: التصورات والحلول
  • ورشات تدريبية ومحاضرات في العلوم النفسية والتربوية

ضمن هذا السياق يسعدنا في #المركز_الديمقراطي_العربي  ومقره ألمانيا – برلين في التعاون مع :

  • جامعة بنغازي – ليبيا
  • الاكاديمية الليبية – وزارة التعليم العالي – ليبيا

تنظيم الـمؤتمـر الـدَّولـي العلمي الأول : – القياس النفسي والتقويم التربوي توجهات حديثة

أيام  19/20  – 08  – 2021 اقامة المؤتمر بواسطة تقنيَّة التَّحاضر المرئي عبر تطبيق Zoom

ملاحظة : المشاركة مجانا بدون رسوم

مؤتمر - القياس والتقويم النفسي والتربوي - الجامعة الصيفية

رئيس المؤتمر: د.خرموش منى –   د.طباع فاروق     –   الرئاسة العلمية : د.هوادف رابح

الرئاسة الشرفية:

  • د. عزالدين الدرسي – رئيس جامعة بنغازي – ليبيا
  • د. أحمد علي بالتمر – مدير الاكاديمية الليبية – وزارة  التعليم العالي – ليبيا
  • أ. عمار شرعان – رئيس المركز الديمقراطي العربي – برلين – ألمانيا

المنسق العام  ( الجامعة الصيفية ) : د.بحري صابر  –  المنسق العلمي ( الجامعة الصيفية ) : د.هوادف رابح

  • منسق عام المؤتمر : د. ناجية سليمان عبد الله – رئيس تحرير مجلة العلوم السياسية والقانون
  • مدير ادارة النشر : د. أحمد بوهكو  –  المركز الديمقراطي العربي
  • رئيس اللجنة التنظيمية : أ. كريم عايش – المركز الديمقراطي العربي .
  • رئيس اللجنة التحضيرية : أ. صهيب شاهين – المركز الديمقراطي العربي.

إشكالية المؤتمر:

أثمرت جهود العلماء والمتخصصين خلال العقود الثلاثة الماضية في تطوير القياس والتقويم النفسي والتربوي، وتراكمت قاعدة معرفية واسعة في هذا المجال ظهرت في شكل كتب، ومقالات بحثية، وعروض مؤتمرات، ومواقع متخصصة، والتي ساعدت بدورها على توسيع مجالاته، ونظرياته، وتطبيقاته، وأساليبه، وأدواته، وأصبح من الصعب جداً على الدارس أو الباحث للقياس والتقويم النفسي والتربوي أن يلم بمختلف مجالاته ونماذجه ونظرياته نظراً لتوسعه وتطوّر مبادئه، وتغيّر اهتماماته باستمرار، خاصة وأن مجالاته الأساسية تعد المحدد الرئيسي لدقة النتائج المتوصل إليها في البحوث العلمية.

وقد ظهرت في أدبيات القياس والتقويم النفسي والتربوي نظريات ونماذج جديدة متطوّرة سمحت بضبط وتقنين السلوك وجمع معلومات دقيقة وذات مصداقية عالية عن الأفراد باستخدام استبيانات، واختبارات، ومقاييس،وغيّرت من ممارسات القياس والتقويم في مختلف المجالات النفسية والتربوية على غرار  الارشاد والتوجيه، والتشخيص والعلاج، والبرامج التعليمية، وغيرها من المجالات.

واستغلت العديد من نظريات ونماذج القياس النفسي والتربوي في بناء وتطوير وتكييف الأدوات والأساليب، خاصة الاختبارات والاستبيانات والمقاييس التي ساعدت الباحثين والمتخصصين والممارسين النفسانيين والتربويين في تقييم وتشخيص العديد من السلوكات والمشكلات والاضطرابات التي ساهمت بدورها في تقديم خدمات في التقييم، والتصنيف، والارشاد، والتوجيه، والعلاج. لذلك فانه من المهم معرفة كيفية بناء مختلف هذه الأدوات على أسس علمية سليمة واستخدامها في المجالات المهنية، والتربوية، والاكلينيكية استخداماً مناسباً.

ومن ناحية الفنية ظهرت العديد من نظريات للقياس شائعة الاستخدام، وتُصنف ضمن ما يُعرف بمقاربات الدرجة الملاحظة أو مقاربات المتغير الكامن، وتتضمن مقاربات الدرجة الملاحظة النظرية الكلاسيكية، ونظرية إمكانية التعميم، وتتضمن مقاربات المتغير الكامن نظرية التحليل العاملي، ونظرية الاستجابة للمفردة، ونظرية راش والنماذج المختلطة.

ومع تطوّر نظريات القياس تطوّرت معها أدوات وأساليب التقويم التربوي التي أحدثت بدورها تغييرات شاملة في مختلف أبعاد العملية التربوية، فاتجهت نحو تقويمات بديلة تعتمد على الأداء والكفاءة باعتبارها حلاً بديلاً لتحسين العملية التربوية لإعداد أفراد ذوي كفاءة قادرين عل مواجهة وضعيات الحياة المهنية المعقّدة، وتؤدي إلى تشجيع اكتساب الطلاب الكفاءات والمهارات المعقّدة، وتحقيق نواتج تعلم قيّمة، وتكوين اتجاهات ايجابية، والاستجابة لمتطلبات وضعيات الحياة الواقعية.

وأدى هذا التحوّل إلى ظهور العديد من النماذج والأساليب المتطوّرة في جمع المعلومات عن الطلاب والبرامج التربوية على غرار  الملاحظات، وملفات الأعمال، والاختبارات التحصيلية، والاستبيانات، وأساليب التقويم الذاتي، وتقويم الأقران،وتستخدم هذه الأدوات والأساليب لأغراض تحسين التعلم والتدريس والبرامج والمناهج الدراسية، والمراقبة الاجتماعية للمدارس، والمساءلة التربوية.

كما أن القياس والتقويم النفسي والتربوي باعتباره من العلوم المتطوّرة يستند على أطر نظرية ومنهجية وإحصائية وتقنيات متقدمة، فقد ساهمت التطوّرات في مجال التكنولوجيا مساهمة كبيرة في توسيع تطبيقات القياس والتقويم النفسي والتربوي، وسهّلت النماذج القياسية المعقدة المستخدمة في تحليل الفقرات، وتقدير معلماتها، وتقدير ثباتها وصدقها باستخدام البرمجيات الاحصائية على الباحثين والمتخصصين تقدير صلاحية أدوات القياس المختلفة التي تستخدم بدورها في تحقيق العديد من الأغراض.

يسلط هذا الملتقى الضوء علىالتوجّهات المعاصرة في القياس والتقويم النفسي والتربويمن حيثالنظريات،والنماذج، والمنهجيات، والتطبيقات، والأساليب، والتقنيات المطوّرة، والتي يمكن استخدامها في بناء، وتطوير، وتكييف أدوات القياس والتقويم النفسي والتربوي.

أهداف المؤتمر الدولي:

  • تقديم أحدث الدراسات والبحوث النظرية والتطبيقية في مجالات القياس والتقويم النفسي والتربوي.
  • عرض التوجهات المعاصرة في جمع أدلة صدق وثبات وتكييف أدوات القياس والتقويم النفسي والتربوي.
  • عرض مختلف تجارب عن أدوات وأساليب القياس والتقويم النفسي والتربوي في جمع معلومات عن الأفراد والبرامج والمؤسسات.
  • تبادل الخبرات الأكاديمية والبحثية بين المتخصصين والباحثين في جلسات المؤتمر، والاستفادة من التوصيات والنقاشات في تطوير مجالات القياس والتقويم.
  • التعرف على تكامل نظريات القياس وأساليب التقويم في قياس جودة أداء الأفراد، والبرامج، والمؤسسات.
  • الاستفادة من تطبيقات التكنولوجيا الحديثة في مجال القياس والتقويم النفسي والتربوي.

محاور المؤتمر الدولي:

  • المحور الأول: نظريات ونماذج القياس الحديثة والمعاصرة
  • المحور الثاني: تطبيقات القياس والتقويم في المجالات النفسية والتربوية
  • المحور الثالث: بناء وترجمة وتكييف الاختبارات النفسية والتربوية
  • المحور الرابع: طرق وأساليب التقويم التربوي الحديث
  • المحور الخامس:تقييم فاعلية وجودة أدوات القياس والتقويم النفسي والتربوي
  • المحور السادس:تقويم الطلاب والبرامج والمناهج والمشروعات والمؤسسات التربوية.
  • المحور السابع:تطبيقات التكنولوجيا الحديثة في القياس والتقويم النفسي والتربوي
  • المحور الثامن:التقويم التربوي بين الوظائف والمشكلات.
  • المحور التاسع: واقع البحوث والكتابات العلمية في مجال القياس والتقويم النفسي والتربوي.
  • المحور العاشر: عرض تجارب دولية في مجال القياس والتقويم النفسي والتربوي.

اللجنة العلمية :

  • أ.د بالطاهر النوي، جامعة الوادي، الجزائر
  • أ.د بوعامر أحمد زين الدين، جامعة أم البواقي، الجزائر
  • أ.د بوعطيط سفيان، جامعة 20 أوت 1955 سكيكدة، الجزائر
  • أ.د بومنقار مراد، جامعة عنابة، الجزائر
  • أ.د سامعية إبريعم، جامعة أم البواقي، الجزائر
  • أ.د عمر الخرابشة، جامعة البلقاء التطبيقية، الأردن
  • أ.د فاضل خليل إبراهيم، جامعة الموصل، العراق
  • أ.د لعريط البشير، جامعة عنابة، الجزائر
  • أ.د لوكيا الهاشمي، جامعة قسنطينة 02، الجزائر
  • أ.د. برزان مُيَّسر الحــــامد، جامعة الموصل، العراق
  • أ.م.د. حاكم موسى عبد الحسناوي، الكلية التربوية، العراق
  • د. بحري صابر، جامعة سطيف2، الجزائر
  • د. بلقاسم الأزهري، جامعة برج بوعريرج، الجزائر
  • د. بن دريدي منير، جامعة سوق أهراس، الجزائر
  • د. بوعطيط جلال الدين، جامعة 20 أوت 1955 سكيكدة، الجزائر
  • د. بوعطيط جلال الدين،جامعة سكيدة 20 أوت 1955، الجزائر
  • د. تومي الطيب، جامعة المسيلة، الجزائر
  • د. جلاب مصباح، جامعة المسيلة، الجزائر
  • د. جوادي يوسف، جامعة بسكرة، الجزائر.
  • د. خنيش يوسف، جامعة سطيف2، الجزائر
  • د. ربيع عبد الرؤوف محمد عامر، جامعة الملك خالد، المملكة العربية السعودية.
  • د. سرمد جاسم محمد الخزرجي، جامعة تكريت، العراق
  • د. صدقاوي كمال، جامعة تيارت، الجزائر
  • د. عتوتة صالح، جامعة سطيف2، الجزائر
  • د. علي فارس، المدرسة العليا للأساتذة القبة، الجزائر
  • د. لرقم عز الدين، جامعة عنابة، الجزائر
  • د. لرقم عز الدين، جامعة عنابة، الجزائر
  • د. معن قاسم محمد الشياب، جامعة طيبة، المملكة العربية السعودية
  • د. هوادف رابح، جامعة خميس مليانة، الجزائر
  • د.أحمد جلول، جامعة الوادي، الجزائر
  • د.إسعادي فارس، جامعة الوادي، الجزائر
  • د.إسعادي فارس، جامعة الوادي، الجزائر
  • د.أمل البدو، جامعة العلوم الإبداعية، الإمارات العربية المتحدة
  • د.صلاح هاشم، جامعة الفيوم، مصر.
  • د.زرقان ليلى، جامعة محمد لمين دباغين سطيف02، الجزائر
  • د.بضياف عادل، جامعة المدية، الجزائر
  • د.حشوف عمار، جامعة قسنطينة 02، الجزائر
  • د.قشي إلهام، جامعة محمد خيضر بسكرة، الجزائر
  • د.صيفور سليم، جامعة جيجل، الجزائر
  • د.عقون مليكة، جامعة معسكر، الجزائر
  • د.السعيد رشيدي، جامعة سطيف02، الجزائر

حقوق المشاركة:

  • المشاركة مجانا بدون رسوم .
  • تقبل المداخلات الفردية والثنائية فقط.
  • تنشر المداخلات التي تستوفي شروط النشر والتي تكون مميزة في كتاب المؤتمر .
  • يحصل الباحث المشارك بمداخلة على نسخة إلكترونية من وقائع اعمال المؤتمر إضافة الى شهادة تثبت مشاركته كما تنشر الأعمال المحكمة و المقبولة ضمنمجلة المؤتمرات الدولية العلمية –  مجلة دولية محكّمة تصدر عن #المركز_الديمقراطي_العربي ألمانيا – برلين تُعنى المجلة في نشر الأبحاث من وقائع أعمال المؤتمرات العلمية الأكاديمية ( تنشر فقط الأبحاث المميزة وفق قرار اللجنة العلمية في المركز الديمقراطي العربي .
  • لا تعبر الدراسات البحثية إلا على آراء أصحابها، وهم وحدهم من يتحملون كامل المسؤولية حول حجة البيانات، وما يتبع ذلك من قضايا الإخلال بقواعد الأخلاق العلمية والأمانة.

شروط وضوابط نشر المقالات – المركز الديمقراطي العربي – ألمانيا-برلين :- 

معايير التحكيم الاولي لقبول النشر بالمركز:

  • مطابقة البحث لتنسيقات المعمول بها بالمركز، (يعتمد المركز في انتقاء الأبحاث المواصفات الشكلية والموضوعية) وفق النموذج/ القالب.
  • ألا يكون قد سبق نشره أو قدم للنشر إلى جهة أخرى، ويقدم الباحث تبعا لهذا تعهدا ممضيا بالأصالة والأمانة العلمية.
  • أن يتسم البحث بالأصالة والمنهجية العلمية في الموضوع.
  • ملف البحث يجب ان يكون على شكل ملف ميكروسوفت وورد .docs .doc غير مقفل أو محمي بكلمة سر. (استخدم النموذج/ القالب المرفق في ضبط الدراسة شكلا).
  • أن يكون حجم الصفحة مقاس A4 وأن تكون هوامش الصفحة يمين ويسار وأعلى وأسفل 2.5. (استخدم النموذج/ القالب المرفق في ضبط الدراسة شكلا).
  • ان لا يتجاوز عدد صفحات البحث 30 صفحة وان لا يقل عن 10 صفحات.
  • ضرورة احتواء البحث على أرقام تسلسلية للصفحات. (استخدم النموذج/ القالب المرفق في ضبط الدراسة شكلا).
  • اللغة: (استخدم النموذج/ القالب المرفق في ضبط الدراسة شكلا)
  • مراعاة صحة اللغة وسلامة الأسلوب في البحث.
  • يقبل المركز الأبحاث باللغات العربية والإنجليزية، الفرنسية، الالمانية، الاسبانية، التركية، على أن تكون لغة سليمة.
  • ترفض البحوث التي تعتمد ترجمة الية للعنوان والملخص العربي الإنجليزي أو فرنسي أو لغة أخرى دون ضوابط اكاديمية للترجمة.
  • عناصر الدراسة: (استخدم النموذج/ القالب المرفق في ضبط الدراسة شكلا)
  • ان يكون البحث مكتمل العناصر.
  • عنوان البحث باللغتين العربية والانجليزية.
  • معلومات الانتماء للمؤلف أو المؤلفين (الدرجة العلمية، التخصص، الجامعة أو مكان العمل، المدينة، الدولة، البريد الالكتروني).
  • ملخص البحث ما لا يزيد عن 250 كلمة والا تقل عن 100 كلمة باللغتين العربية والانجليزية، ويقدم الملخص بجمل قصيرة ودقيقة وواضحة إشكالية البحث الرئيسة، والطرائق المستخدمة في بحثها، والنتائج التي توصل إليها البحث.
  • الكلمات المفتاحية للملخصين (بين 5 و8 كلمات).
  • المقدمة ويجب ان تتضمن اضافة الى التقديم العناصر التالية: مشكلة البحث وأسئلته، أهمية البحث، اهداف البحث.
  • أجزاء ومحتويات البحث
  • الخاتمة
  • قائمة المراجع
  • نوع الخط: (استخدم النموذج/ القالب المرفق في ضبط الدراسة شكلا)
  • يجب أن يكون الخط المكتوب به عنوان البحث (Sakkal Majalla) حجم 18 غامق.
  • خط من نوع (Sakkal Majalla) وحجم 14 الخط بالنسبة للمتن.
  • المسافة بين السطور 1,15.
  • الهوامش تكون أيضا بخط من نوع (Sakkal Majalla) وحجم الخط 12.
  • قائمة المراجع بحجم خط 14.
  • استعمال التدرج في حجم خطوط عناوين الدراسة البحثية من حجم خط 16 غامق بالنسبة للعناوين الرئيسية، الى 15 إلى 14 غامق بالنسبة للعناوين الفرعية.
  • أن يكون البحث مراعيا لقواعد الضبط ودقة ووضوح معالم وأسماء الدعامات (الاشكال والجداول والرسوم التوضيحية والصور الفوتوغرافية والخرائط والملاحق) إن وجدت وذلك بأن تدرج في أماكنها الصحيحة، وإذا كانت ليست من إعداد الباحث تثبت مصادرها أسفل منها بحيث لا تتجاوز حجم الصفحة وأن تشمل العناوين والبيانات الإيضاحية الضرورية، وأن ترقم حسب تسلسل ورودها في متن البحث. وتكون عناوين الدعامات (الاشكال والجداول والرسوم التوضيحية والصور الفوتوغرافية والخرائط والملاحق) من حجم خط 14 غامق في الوسط، مع ادراج مصدرها في الوسط أسفل الدعامة بحجم 12 غير غامق.
  • أن يتقيد البحث بمواصفات التوثيق وفقا لنظام الإحالات المرجعية الذي يعتمده المركز، كما هو مبين في الصفحة التالية. (استخدم النموذج/ القالب المرفق في ضبط الدراسة شكلا).

أسلوب كتابة الهوامش وعرض المراجع:

  • الكتب: اسم المؤلف أو المؤلفين، (سنة النشر)، عنوان الكتاب، اسم المترجم أو المحرر، الطبعة، الناشر، مكان النشر، رقم الصفحة.
  • الدوريات والمجلات والتقارير: اسم المؤلف أو المؤلفين، (سنة النشر)، عنوان الدراسة أو المقالة، اسم المجلة، العدد، رقم الصفحة.
  • مقالات الجرائد الإخبارية: اسم المؤلف، عنوان المقالة، اسم الجريدة، تاريخ النشر.
  • المنشورات الإلكترونية اسم الكاتب، عنوان المقال أو التقرير، اسم السلسة إن وجدت، اسم الموقع الالكتروني، تاريخ النشر إن وجد.

ويستشهد بالمرجع في قائمة المصادر والمراجع بالنسبة للكتب والمجلات بإزالة رقم الصفحة . في حين يستشهد بالمرجع في قائمة المصادر والمراجع بالنسبة لمقالات الجرائد والمنشورات الالكترونية بإزالة تاريخ المشاهدة والنشر.

  • في حالة عدم معرفة اسم الكاتب أو المجلة نكتب بين قوسين (د.ن) وهي تعني دون ناشر.
  • في حال عدم معرفة تاريخ النشر نكتب بين قوسين (د.ت) في القوسين الخاصين بالتاريخ وهي تعني دون تاريخ.
  • كتابة المراجع باللغة الأجنبية يكون بنفس الطريقة التي تكتب بها المراجع باللغة العربية.
  • لا تقسم قائمة المراجع إلى كتب ومجلات وموسوعات بل ترتب ترتيبا ابجديا حسب أسماء المؤلفين.
  • توضع المراجع باللغة العربية أولا وبعدها المراجع الأجنبية.

تواريخ مهمة :

  • آخر أجل لاستلام المداخلات كاملة : 10 – 08- 2021

ملاحظة : للأطلاع على جميع انشطة الجامعة الصيفية مرفق العناوين والروابط :

يرسل البحث عن طريق البريد الإلكتروني التالي :  veranstaltung@democraticac.de

 المركز الديمقراطي العربي ( مؤسسة بحثية )

Deutschland – Berlin
030- 54884375
030- 91499898
030- 86450098

Continue on the Viper-Watts App : 00491742783717

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى