أحداث المركز

الخطاب السردي وإشكالية الكتابة -المظاهر، الأبعاد، الخصائص-

 

دعوة لتأليف كتاب جماعي

من أجل تأسيس التواصل والتفاعل بين الثقافات المختلفة وتشكيل مجتمع علمي يضم باحثين من المحيط إلى الخليج  إضافة إلى معالجة المشاكل الحضارية المشتركة والرؤى المستقبلية وفق متغيرات مستمرة. ضمن هذا السياق سيتم الاستفادة من مساهمات الباحثين والأكاديميين من خلال تمكنهم من عرض دراساتهم .

من خلال إصدار هذا المؤلف على شكل كتاب يحمل أسماء المؤلفين في ألمانيا، وبرقم دولي معتمد، برعاية المركز الديمقراطي العربي ( مؤسسة بحثية ) ألمانيا – برلين

الخطاب السردي وإشكالية الكتابة -المظاهر، الأبعاد، الخصائص-

إشراف وتنسيق: د. العربي الحضراوي

تقديم:

يشكل الخطاب السردي بوصفه أداة تعبيرية حاضرة في اللغة الشفوية والمكتوبة، وفي كل ما يقرأ أو يسمع، سواء أكان كلاما عاديا أم فنيا، مجالا واسعا، وحقلا خصبا للعديد من الدراسات التي باتت منكبة على تحليله وتفكيك خصائصه، على اختلاف نوعية هذا السرد رواية كانت أم قصة. قديمة أم حديثة فهي لا تخرج من دائرة التحليل السردي للنص.

ويعتبر الاهتمام بالسرد بصفته موضوعا جديدا، وبالتالي لا يمكن الاشتغال به إلا بتصور جديد ولمقاصد جديدة، فهو بقدر ما يدفع إلى البحث في الماضي والتاريخ لإعادة النظر فيهما من منظور جديد ومغاير، يدعو إلى الانفتاح عن الحاضر، ولاسيما أن العديد من الإنتاجات والإبداعات العربية الحديثة والجديدة تعود إليه وتتفاعل بشتى أشكال التفاعل. إنها تحاوره حينا، وتحاكيه أحيانا، وتعارضه أحيانا. أي أنه ينطلق من الماضي ويتحرك في التاريخ وفي الحاضر، بمعنى أن السرد بهذا المفهوم الجديد يعانق الزمان العربي في تشكلاته وتحولاته وسيرورته.

لقد جاء هذا المفهوم ليكون المفهوم الجامع لكل التجليات المتصلة بالعمل الحكائي ويتسع بكل ما تفرق(السرد) في مصطلحات عربية قديمة وحديثة تتصل كلها بصيغ أو بأخرى بأحد الأنواع الحكائية، وهكذا جاء هذا المفهوم (السرد) ليكون الطابع العام الذي تشترك فيه أنواع الدراسات العربية (الأخبار-الأسمار-الحكايات-القصص).

فلا غرابة أن نجد الباحثون والنقاد على اختلاف جنسياتهم قد دعوا إلى ضرورة تجديد النظر في تاريخهم وتراثهم بمنظور مغاير وجديد لأجل قراءته في ضوء التطورات المعرفية الحديثة، بمعنى أن جل المؤلفات والمصنفات العربية التي قرئت سابقا بمنظور معين ووفق رؤية خاصة سيتم محاولة قراءتها قراءة في ضوء تصور جديد، كخزانات سردية عميقة وذخائر لنصوص سردية كبيرة.

ونأمل أن تكون الأوراق البحثية المقدمة لهذا المشروع أن تجيب على تساؤلات إشكالية عميقة يمكن أن نصوغها كالآتي:

  • أين تتجلى مظاهر الكتابة داخل الخطاب السردي العربي؟ وكيف يتم مقاربة النقاد لهذا الخطاب؟
  • ما هي أهم الآليات التي يتم توظيفها في هذا الخطاب؟ وهل تم منحه تحليلا دقيق وشامل يحيط بجميع جوانبه الداخلية والخارجية؟

أهداف الكتاب:

  • محاولة استخلاص الوظائف التي أدتها وجهات النظر داخل الخطاب السردي (الرواية/القصة).
  • انفتاح الدراسات السرديّة على حقول معرفيّة جديدة، وسعيها إلى كشف تقنياته الحداثية، وعناصره الفنية، من أجل ترسيخ نقد موضوعي لعلم السرد الجديد.
  • الرغبة الملحة والهادفة إلى تقديم رؤية نقدية، من أجل توضيح القضايا الإجرائية وإنتاج معرفة منهجية ترقى إلى مستوى تحليل وتفكيك مكونات الخطاب السردي.
  • البحث في آليات توظيف وتنوع الخطاب داخل الأعمال السردية (رواية، قصة قصيرة، قصة)، وإبراز مجمل العلاقات الدلالية المتحكمة في بنياته (السطحية والعميقة).
  • بيان أثر الواقع الاجتماعي والسياسي والثقافي على مسيرة الكتابة السردية في الوطن العربي.

وبناءً على ما سبق، نتشرف بدعوة كل المهتمين من باحثين وأكاديميين ومختصين للمشاركة بأبحاثهم ودراساتهم في هذا الكتاب حسب المحاور الآتية:

محاور الكتاب:

  • الخطاب السردي وإشكالية التجنيس.
  • النص السردي العربي وسؤال الهوية.
  • شعرية الخطاب السـردي داخل الروايات العربية (من خلال نماذج جديدة).
  • النقد السردي: الهوية، المسار، الآليات.
  • جمالية الكتابة في السرد النسائي المعاصر.
  • خصائص الخطاب الحجاجي في السرد العربي المعاصر.
  • السرد الرقمي ومحدداته النصية.

رئيس اللجنة العلمية: د. العربي الحضراوي، كلية الآداب والعلوم الإنسانية جامعة محمد الخامس، المغرب.

اللجنة العلمية :

  • الدكتور محمد السيدي:كلية الآداب والعلوم الإنسانية جامعة محمد الخامس الرباط، المغرب.
  • الدكتور سعيد يقطين: كلية الآداب والعلوم الإنسانية جامعة محمد الخامس الرباط، المغرب.
  • الدكتور فيصل الشرايبي: كلية الآداب والعلوم الإنسانية عين الشق جامعة الحسن الثاني، المغرب.
  • الدكتور محمد جودات: كلية الآداب والعلوم الإنسانية جامعة محمد الخامس الرباط، المغرب.
  • الدكتور إدريس الخضراوي: كلية اللغة العربية، جامعة القاضي عياض مراكش، المغرب.
  • الدكتورة حكيمة خمار: كلية الآداب والعلوم الإنسانية جامعة محمد الخامس الرباط، المغرب.
  • الدكتورة فاطمة حسيني: مركز تكوين مفتشي التعليم، الرباط، المغرب.
  • الدكتورة مي يوسف إبراهيم السادة: كلية الآداب جامعة البحرين، البحرين.
  • الدكتورة سمر زيتون: كلية الآداب والعلوم الإنسانية مركز علوم اللغة والتواصل، لبنان.
  • الدكتور حاتم جاسم حسون: رئيس الأكاديمية الأمريكية الدولية للتعليم العالي والتدريب.
  • الدكتور بوقرط طيب: جامعة أحمد بن بلة وهران1، الجزائر.
  • الدكتورة ريما محمد يونس: مكتب اللغات الجامعة اللبنانية، لبنان.
  • الدكتور عثمان احمياني: كلية الآداب والعلوم الإنسانية جامعة محمد الخامس الرباط، المغرب.
  • الدكتور إسماعيل العسري: كلية الآداب والعلوم الإنسانية جامعة محمد الخامس الرباط، المغرب.
  • الدكتور يونس البودامي: كلية الآداب والعلوم الإنسانية جامعة محمد الخامس الرباط، المغرب
  • الدكتورة سميرة مصلوحي: كلية الآداب والعلوم الإنسانية جامعة محمد الخامس الرباط، المغرب

شروط وضوابط نشر المقالات – المركز الديمقراطي العربي – ألمانيا-برلين :- 

معايير التحكيم الاولي لقبول النشر بالمركز:

  • مطابقة البحث لتنسيقات المعمول بها بالمركز، (يعتمد المركز في انتقاء الأبحاث المواصفات الشكلية والموضوعية) وفق النموذج/ القالب.
  • ألا يكون قد سبق نشره أو قدم للنشر إلى جهة أخرى، ويقدم الباحث تبعا لهذا تعهدا ممضيا بالأصالة والأمانة العلمية.
  • أن يتسم البحث بالأصالة والمنهجية العلمية في الموضوع.
  • ملف البحث يجب ان يكون على شكل ملف ميكروسوفت وورد .docs .doc غير مقفل أو محمي بكلمة سر. (استخدم النموذج/ القالب المرفق في ضبط الدراسة شكلا).
  • أن يكون حجم الصفحة مقاس A4 وأن تكون هوامش الصفحة يمين ويسار وأعلى وأسفل 2.5. (استخدم النموذج/ القالب المرفق في ضبط الدراسة شكلا).
  • ان لا يتجاوز عدد صفحات البحث 30 صفحة وان لا يقل عن 10 صفحات.
  • ضرورة احتواء البحث على أرقام تسلسلية للصفحات. (استخدم النموذج/ القالب المرفق في ضبط الدراسة شكلا).
  • اللغة: (استخدم النموذج/ القالب المرفق في ضبط الدراسة شكلا)
  • مراعاة صحة اللغة وسلامة الأسلوب في البحث.
  • يقبل المركز الأبحاث باللغات العربية والإنجليزية، الفرنسية، الالمانية، الاسبانية، التركية، على أن تكون لغة سليمة.
  • ترفض البحوث التي تعتمد ترجمة الية للعنوان والملخص العربي الإنجليزي أو فرنسي أو لغة أخرى دون ضوابط اكاديمية للترجمة.
  • عناصر الدراسة: (استخدم النموذج/ القالب المرفق في ضبط الدراسة شكلا)
  • ان يكون البحث مكتمل العناصر.
  • عنوان البحث باللغتين العربية والانجليزية.
  • معلومات الانتماء للمؤلف أو المؤلفين (الدرجة العلمية، التخصص، الجامعة أو مكان العمل، المدينة، الدولة، البريد الالكتروني).
  • ملخص البحث ما لا يزيد عن 250 كلمة والا تقل عن 100 كلمة باللغتين العربية والانجليزية، ويقدم الملخص بجمل قصيرة ودقيقة وواضحة إشكالية البحث الرئيسة، والطرائق المستخدمة في بحثها، والنتائج التي توصل إليها البحث.
  • الكلمات المفتاحية للملخصين (بين 5 و8 كلمات).
  • المقدمة ويجب ان تتضمن اضافة الى التقديم العناصر التالية: مشكلة البحث وأسئلته، أهمية البحث، اهداف البحث.
  • أجزاء ومحتويات البحث
  • الخاتمة
  • قائمة المراجع
  • نوع الخط: (استخدم النموذج/ القالب المرفق في ضبط الدراسة شكلا)
  • يجب أن يكون الخط المكتوب به عنوان البحث (Sakkal Majalla) حجم 18 غامق.
  • خط من نوع (Sakkal Majalla) وحجم 14 الخط بالنسبة للمتن.
  • المسافة بين السطور 1,15.
  • الهوامش تكون أيضا بخط من نوع (Sakkal Majalla) وحجم الخط 12.
  • قائمة المراجع بحجم خط 14.
  • استعمال التدرج في حجم خطوط عناوين الدراسة البحثية من حجم خط 16 غامق بالنسبة للعناوين الرئيسية، الى 15 إلى 14 غامق بالنسبة للعناوين الفرعية.
  • أن يكون البحث مراعيا لقواعد الضبط ودقة ووضوح معالم وأسماء الدعامات (الاشكال والجداول والرسوم التوضيحية والصور الفوتوغرافية والخرائط والملاحق) إن وجدت وذلك بأن تدرج في أماكنها الصحيحة، وإذا كانت ليست من إعداد الباحث تثبت مصادرها أسفل منها بحيث لا تتجاوز حجم الصفحة وأن تشمل العناوين والبيانات الإيضاحية الضرورية، وأن ترقم حسب تسلسل ورودها في متن البحث. وتكون عناوين الدعامات (الاشكال والجداول والرسوم التوضيحية والصور الفوتوغرافية والخرائط والملاحق) من حجم خط 14 غامق في الوسط، مع ادراج مصدرها في الوسط أسفل الدعامة بحجم 12 غير غامق.
  • أن يتقيد البحث بمواصفات التوثيق وفقا لنظام الإحالات المرجعية الذي يعتمده المركز، كما هو مبين في الصفحة التالية. (استخدم النموذج/ القالب المرفق في ضبط الدراسة شكلا).

أسلوب كتابة الهوامش وعرض المراجع:

  • الكتب: اسم المؤلف أو المؤلفين، (سنة النشر)، عنوان الكتاب، اسم المترجم أو المحرر، الطبعة، الناشر، مكان النشر، رقم الصفحة.
  • الدوريات والمجلات والتقارير: اسم المؤلف أو المؤلفين، (سنة النشر)، عنوان الدراسة أو المقالة، اسم المجلة، العدد، رقم الصفحة.
  • مقالات الجرائد الإخبارية: اسم المؤلف، عنوان المقالة، اسم الجريدة، تاريخ النشر.
  • المنشورات الإلكترونية اسم الكاتب، عنوان المقال أو التقرير، اسم السلسة إن وجدت، اسم الموقع الالكتروني، تاريخ النشر إن وجد.

في حين يستشهد بالمرجع في قائمة المصادر والمراجع بالنسبة لمقالات الجرائد والمنشورات الالكترونية بإزالة تاريخ المشاهدة والنشر.

  • في حالة عدم معرفة اسم الكاتب أو المجلة نكتب بين قوسين (د.ن) وهي تعني دون ناشر.
  • في حال عدم معرفة تاريخ النشر نكتب بين قوسين (د.ت) في القوسين الخاصين بالتاريخ وهي تعني دون تاريخ.
  • كتابة المراجع باللغة الأجنبية يكون بنفس الطريقة التي تكتب بها المراجع باللغة العربية.
  • لا تقسم قائمة المراجع إلى كتب ومجلات وموسوعات بل ترتب ترتيبا ابجديا حسب أسماء المؤلفين.
  • توضع المراجع باللغة العربية أولا وبعدها المراجع الأجنبية.

ملاحظة:

  • المدعوون للمشاركة في الكتاب: الأساتذة والباحثين والأكاديميين المختصين والمهتمين بالموضوع
  • لا تعبر الدراسة البحثية إلا على آراء أصحابها، وهم وحدهم من يتحملون كامل المسؤولية حول حجة البيانات، وما يترتب عن ذلك من قضايا الإخلال بقواعد الأخلاق العلمية والأمانة؛
  • يحق لصاحب الدراسة البحثية المقبولة الحصول على شهادة دولية معتمدة من طرف المركز الديمقراطي العربي تفيد بتقديم ونشر المعرفة العلمية.

تواريخ مهمة :

  • موعد إعلان قبول الملخصات: 24 يناير 2022
  • آخر موعد لاستلام البحوث كاملة: 24 فبراير 2022
  • موعد إشعار المشاركين المقبولة بحوثهم: 24 مارس 2022
  • آخر موعد لاستلام تعديلات البحوث المقبولة: 13 أبريل 2022
  • نشر الكتاب أبريل 2022م.

إرسال المقالات: 

يرسل البحث عن طريق البريد الإلكتروني التالي : dr.larbi-elhadraoui@democraticac.de

 المركز الديمقراطي العربي ( مؤسسة بحثية )

Deutschland – Berlin
030- 54884375
030- 91499898
030- 86450098

Continue on the Viper-Watts App : 00491742783717

5/5 - (1 صوت واحد)

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى