الأفريقية وحوض النيلالدراسات البحثية

الصوفية بالمغرب من الأصل إلى التطبيق الثقافي

Le soufisme au Maroc de l’origine à la pratique culturelle

AGOULZI Aziz- Maroc

  • المركز الديمقراطي العربي
  • مجلة الدراسات الأفريقية وحوض النيل : العدد الخامس  عشر آذار – مارس 2022 ,مجلد 04 – عدد خاص – مجلة دورية علمية محكمة تصدر عن #المركز_الديمقراطي_العربي ألمانيا – برلين .
  • تُعنى المجلة بالدراسات والبحوث والأوراق البحثية عمومًا في مجالات العلوم السياسية والعلاقات الدولية وكافة القضايا المتعلقة بالقارة الأفريقية ودول حوض النيل.
Nationales ISSN-Zentrum für Deutschland

الملخص:

التصوف مجال ديني خاص بالحب الإلهي. منذ نشأتها ، اتبع أتباع المريدون طريقة محددة. في المغرب ، أتباع الزوايا كثر لكنهم يشتركون في نفس المبدأ. في هذا المجال الباطني، من الضروري اتباع حرفيًا وصايا الشيخ القائد الروحي للمريدين. كانت الصوفية وستظل تربية روحية عميقة جعلت المغرب دولة ذات اشعاع  ديني بين في إفريقيا وأوروبا. هذا الجانب الديني له تأثير مباشر على  الجوانب الثقافية في الحياة اليومية للمغاربة. وهكذا ، سنجد فسيفساء دينية تجعل من هذا البلد الموروث مكانًا للعيش معًا بامتياز.

Abstract

Sufism is a religious field particularly to Godly love. Because of its inception, the followers of the confreeres have pursuing itinerary. In Morocco, there are many votories of the brotherhood, yet they have the same principle. In this mystical domain, they have to follow the letter of the testaments of the chieftain, the spiritual head of the brotherhood. Sufism was and will stay a deep spiritual education which has made in Morocco an influent religious country between Africa and Europe. This religious way has a direct impact on the cultural workings of moroccan’s daily lives. That’s why we will hit upon a religious mosaic that makes this ancestral country an excellent place to live together.

 

5/5 - (3 أصوات)

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى