الدراسات البحثيةالعسكرية

الجريمة والتنمية المجالية بالمدن المتوسطة حالة مدينة تازة

Crime and spatial development in medium-sized cities, the case of Taza

اعداد :

  • الصغيور محمد- باحث دكتوراه، مخنبر المجال،التاريخ،الدينامية،والتنمية المستدامة –  جامعة سيدي محمد بن عبد الله- بفاس -المغرب-
  • يوسف بليط – أستاذ باحث، جامعة محمد الأول ،وجدة-المغرب-

المركز الديمقراطي العربي :

  • مجلة الدراسات الإستراتيجية والعسكرية : العدد السادس عشر أيلول – سبتمبر 2022 , المجلد 4 وهي مجلة ثلاثية دولية محكّمة تصدر من ألمانيا – برلين عن “المركز الديمقراطي العربي” .
  • تُعنى المجلة بالدراسات والبحوث والأوراق البحثية في مجالات الدراسات العسكرية والأمنية والجيوسياسية، وفي مجال العلاقات الدولية، قضايا التخطيط الاستراتيجي للتنمية، وإعداد وتهيئة المجال والحكامة الترابية، والمواضيع المتعلقة بوضع السياسات والبرامج وتقييمها، إِنْ في المجال الاقتصادي والمالي أو في المجال الاجتماعي، سواء كانت هذه القضايا ذات بعد وطني، إقليمي أو دولي؛ إضافة إلى البحوث في العلوم الإنسانية والاجتماعية.
Nationales ISSN-Zentrum für Deutschland
 ISSN  2626-093X
Journal of Strategic and Military Studies

 

للأطلاع على البحث “pdf” من خلال الرابط المرفق :-

https://democraticac.de/wp-content/uploads/2022/09/%D9%85%D8%AC%D9%84%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%AF%D8%B1%D8%A7%D8%B3%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%B3%D8%AA%D8%B1%D8%A7%D8%AA%D9%8A%D8%AC%D9%8A%D8%A9-%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B3%D9%83%D8%B1%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%AF%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%A7%D8%AF%D8%B3-%D8%B9%D8%B4%D8%B1-%D8%A3%D9%8A%D9%84%D9%88%D9%84-%E2%80%93-%D8%B3%D8%A8%D8%AA%D9%85%D8%A8%D8%B1-2022.pdf

الملخص:

تحولت بعض مناطق مدننا إلى مجالات للعنف المتطرف، والاحتجاج الأعمى والإتلاف لقواسم العيش المشترك، وانقلب المجال العام وبطريقة غير مسبوقة، إلى مسارح مفتوحة للجريمة وحروب الفقراء الصغيرة؛ وأصبح المجال العام مشهدا بصريا لكل الارتباكات التي أصابت الانتظام السياسي والاجتماعي للمغرب المعاصر، وتحولت مساحاتنا العمومية إلى أمكنة محتلة، تلجأ إليها الفئات التي لم تندمج مع إكراهات السوق الرأسمالية والرافضة لسياسات عمومية أو قطاعية ( مضربون، شباب عاطل، باعة متجولون، عمال موسميون، ضحايا تدبير عمراني أو اقتصادي غير منصف…) تجد في احتلال المجال العام سبيلها الأمثل للتعبير عن مطالبها، مما حول مدننا في غالبها، من صفرو وتازة حتى أكادير ومخيم الداخلة الشهير ، دون أن ننسى مشهد ساحة البريد بالعاصمة، إلى مجالات للفرجة السياسية. وهو ما يستعيد مفهوم المدينة الفرجة الذي يشير إلى المدينة التي ترى وتصنع من أجل أن تكون موضوع مشاهدة بصرية، تركز  علامات السلطة وتجعل المجال العام خشبة مسرحية، تؤتثها رموز المجتمع والسياسة معا.

Abstract

Some neighborhoods of our cities have turned into domains of extremist violence, blind contestation and destruction of the commons of coexistence, and the public sphere has turned, in unprecedented ways, into open theaters of crime and petty wars of poor; The public sphere has become a visual spectacle for all the confusions that have affected the political and social organization of contemporary Morocco, and our public spaces have become occupied places, to which groups who did not fit into the constraints of the capitalist market and rejected the public or sectoral policies (strikers, young unemployed, street vendors, seasonal workers, victims) to which they resort. An unfair urban or economic measure…) finds in the occupation of public space the best means of expressing its demands, which have transformed our cities in most of them, from Sefrou and Taza to Agadir and the famous camp of Dakhla, without forgetting the scene of the postal place in the capital, in spaces of political spectacle. Which restores the concept of the city which looks, which refers to the city which sees and is made to be the object of a visual gaze, focusing the signs of authority and making the public space a stage, influenced by the society and politics symbols together.

5/5 - (2 صوتين)

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى