مؤتمرات

تحديات تفعيل المراجعة الإلكترونية في ظل التحول الرقمي

 

من أجل تأسيس التواصل والتفاعل بين الثقافات المختلفة وتشكيل مجتمع علمي يضم باحثين من المحيط إلى الخليج إضافة لمعالجة المشاكل الحضارية المشتركة.

ضمن هذا السياق يسعدنا في #المركز_الديمقراطي_العربي  ومقره ألمانيا – برلين في التعاون مع :

  • جامعة إب  –  اليمن
  • جامعة بنغازي – ليبيا
  • Demokratisches Deutsches Zentrum für MENA-Studien, Berlin, Deutschland

تنظيم الـمؤتمـر الـدَّولـي العلمي تحت عنوان:  – تحديات تفعيل المراجعة الإلكترونية في ظل التحول الرقمي

ايام  15–  16 / 04 /  2023 م  اقامة المؤتمر بواسطة تقنيَّة التَّحاضر المرئي عبر تطبيق Zoom

ملاحظة : المشاركة مجانا بدون رسوم

تحديات تفعيل المراجعة الإلكترونية في ظل التحول الرقمي

رئيس المؤتمر : د. عدايكة أسماء – جامعة الوادي – الجزائر

هيئة المؤتمر : 

  • رئيس اللجنة العلمية :د. كشاوي الياس – جامعة الجزائر 3 – الجزائر
  • مدير المؤتمر : د. فضل قاسم الحضرمي – جامعة إب  –  اليمن
  • المنسق العام : 
  • رئيس لجنة المتابعة : د. مراد يحيى الجحافي – جامعة إب – اليمن
  • التنسيق والنشر :  د.حنان طرشان – المركز الديمقراطي العربي – ألمانيا – برلين
  • مدير ادارة النشر : د. ربيعة  تمار – مدير أدارة النشر –  المركز الديمقراطي العربي – ألمانيا – برلين
  • رئيس اللجنة التحضيرية : د. أحمد بوهكو – المركز الديمقراطي العربي، ألمانيا – برلين
  • رئيس اللجنة التنظيمية: أ. كريم عايش – المدير الأداري – المركز الديمقراطي العربي – ألمانيا – برلين

الرئاسة الشرفية:

  • أ.د. طارق أحمد قاسم المنصوب – رئيس، جامعة إب – اليمن
  • أ. د. عزالدين يونس الدرســــــــي – رئيس جامعة بنغازي – ليبيا
  • أ.د فؤاد عبد الرحمن حسان – نائب رئيس جامعة إب للدراسات العليا والبحث العلمي – اليمن
  • أ.د. مصطفى عوادي – الجزائر
  • د.  يوسف زغواني عمر –جامعة بنغازي -ليبيا
  • أ. عمار شرعان – رئيس المركز الديمقراطي العربي – ألمانيا – برلين

ديباجة المؤتمر :- 

إن التطور الذي حدث خلال القرن الواحد والعشرون، قد أثر على كافة المجالات بما فيها المحاسبة بشكل عام والمراجعة بشكل خاص حيث أضحى استخدام التكنولوجيا ميزة تنافسية تتميز بها العديد من الدول، حيث سارعت العديد من مكاتب المراجعة لمواكبة هذا التطور، نظرا للأهمية البالغة التي تحظى بها مهنة المراجعة باعتبارها وسيلة لمراقبة أعمال المسيرين، إذ يلجأ إليها أصحاب رأس المال ومختلف الهيئات التي تستخدم القوائم المالية ضمانا لحقوقهم وحماية لممتلكاتهم.

غير بعيد عن أحداث الدولية تسعى الجزائر جاهدت إلى توفير البيئة الملائمة لتفعيل المراجعة الإلكترونية من خلال سن التشريعات والقوانين المواكبة لهذا التحول الرقمي.

ومن ما سبق يمكن صياغة إشكالية هذا الملتقى على النحو التالي:

  • كيف تساهم المراجعة في ظل الرقمنة ؟
  • في زيادة جودة أداء محافظي الحسابات في الجزائر؟

أهداف المؤتمر : – 

  • تسليط الضوء على المراجعة الإلكترونية في المؤسسات ؛
  • التعرف على متطلبات تطبيق المراجعة الإلكترونية؛
  • خلق علاقات تعاون وتواصل علمي بين الاقتصاديين والمنظمات المهنية المختصة؛
  • التعرف على أدلة الإثبات والقوانين والتشريعات التي تنظم هذه المهنة في ظل الرقمنة؛
  • المساهمة في جمع المادة العلمية المتعلقة بالمراجعة الإلكترونية؛
  • العمل على التعرف على مقدرة البيئة في مواكبة هذا التطور في ظل عصر الرقمنة.

محاور الملتقى:

من خلال هذا المنطلق ارتأينا تنظيم هذا الملتقى العلمي الدولي  من خلال تسليط الضوء حول المراجعة الإلكترونية ودورها في زيادة جودة أداء محافظي الحسابات بالجزائر.

حيث تم تقسيم هذا الموضوع إلى عدة محاور ذات علاقة مباشرة بالموضوع، بهدف تعزيز البحوث العلمية وفتح نقاش عام بين المعنيين بهذا القطاع، إضافة إلى فتح أفاق لتبادل الخبرات ووجهات النظر.

  • المحور الأول: الإطار المفاهيمي للمراجعة الإلكترونية.
  • المحور الثاني: علاقة المراجعة الإلكترونية بجودة القوائم والتقارير المالية.
  • المحور الثالث: علاقة المراجعة الإلكترونية بكفاءة وفعالية المراجع الخارجي.
  • المحور الرابع: دور المراجعة الإلكترونية في اكتشاف الغش والخطأ في القوائم المالية.
  • المحور الخامس: التجارب الوطنية الرائدة في تطبيق المراجعة الإلكترونية.
  • المحور السادس: التجارب الدولية في تطبيق المراجعة الإلكترونية.
  • المحور السابع: أدلة إثبات المراجعة الإلكترونية وضوابط اعتماد عليها.
  • المحور الثامن: دور المراجعة الإلكترونية في تحسين جودة المعلومات المحاسبية.
  • المحور التاسع: القوانين والتشريعات المنظمة لمهنة المراجعة الإلكترونية.
  • المحور العاشر: واقع الشركات في تطبيق المراجعة الإلكترونية في ظل الرقمنة.

شروط وضوابط نشر المقالات – المركز الديمقراطي العربي – ألمانيا-برلين :- 

معايير التحكيم الاولي لقبول النشر بالمركز:

  • مطابقة البحث لتنسيقات المعمول بها بالمركز، (يعتمد المركز في انتقاء الأبحاث المواصفات الشكلية والموضوعية) وفق النموذج/ القالب.
  • ألا يكون قد سبق نشره أو قدم للنشر إلى جهة أخرى، ويقدم الباحث تبعا لهذا تعهدا ممضيا بالأصالة والأمانة العلمية.
  • أن يتسم البحث بالأصالة والمنهجية العلمية في الموضوع.
  • ملف البحث يجب ان يكون على شكل ملف ميكروسوفت وورد .docs .doc غير مقفل أو محمي بكلمة سر. (استخدم النموذج/ القالب المرفق في ضبط الدراسة شكلا).
  • أن يكون حجم الصفحة مقاس A4 وأن تكون هوامش الصفحة يمين ويسار وأعلى وأسفل 2.5. (استخدم النموذج/ القالب المرفق في ضبط الدراسة شكلا).
  • ان لا يتجاوز عدد صفحات البحث 30 صفحة وان لا يقل عن 10 صفحات.
  • ضرورة احتواء البحث على أرقام تسلسلية للصفحات. (استخدم النموذج/ القالب المرفق في ضبط الدراسة شكلا).
  • اللغة: (استخدم النموذج/ القالب المرفق في ضبط الدراسة شكلا)
  • مراعاة صحة اللغة وسلامة الأسلوب في البحث.
  • يقبل المركز الأبحاث باللغات العربية والإنجليزية، الفرنسية، الالمانية، الاسبانية، التركية، على أن تكون لغة سليمة.
  • ترفض البحوث التي تعتمد ترجمة الية للعنوان والملخص العربي الإنجليزي أو فرنسي أو لغة أخرى دون ضوابط اكاديمية للترجمة.
  • عناصر الدراسة: (استخدم النموذج/ القالب المرفق في ضبط الدراسة شكلا)
  • ان يكون البحث مكتمل العناصر.
  • عنوان البحث باللغتين العربية والانجليزية.
  • معلومات الانتماء للمؤلف أو المؤلفين (الدرجة العلمية، التخصص، الجامعة أو مكان العمل، المدينة، الدولة، البريد الالكتروني).
  • ملخص البحث ما لا يزيد عن 250 كلمة والا تقل عن 100 كلمة باللغتين العربية والانجليزية، ويقدم الملخص بجمل قصيرة ودقيقة وواضحة إشكالية البحث الرئيسة، والطرائق المستخدمة في بحثها، والنتائج التي توصل إليها البحث.
  • الكلمات المفتاحية للملخصين (بين 5 و8 كلمات).
  • المقدمة ويجب ان تتضمن اضافة الى التقديم العناصر التالية: مشكلة البحث وأسئلته، أهمية البحث، اهداف البحث.
  • أجزاء ومحتويات البحث
  • الخاتمة
  • قائمة المراجع
  • نوع الخط: (استخدم النموذج/ القالب المرفق في ضبط الدراسة شكلا)
  • يجب أن يكون الخط المكتوب به عنوان البحث (Sakkal Majalla) حجم 18 غامق.
  • خط من نوع (Sakkal Majalla) وحجم 14 الخط بالنسبة للمتن.
  • المسافة بين السطور 1,15.
  • الهوامش تكون أيضا بخط من نوع (Sakkal Majalla) وحجم الخط 12.
  • قائمة المراجع بحجم خط 14.
  • استعمال التدرج في حجم خطوط عناوين الدراسة البحثية من حجم خط 16 غامق بالنسبة للعناوين الرئيسية، الى 15 إلى 14 غامق بالنسبة للعناوين الفرعية.
  • أن يكون البحث مراعيا لقواعد الضبط ودقة ووضوح معالم وأسماء الدعامات (الاشكال والجداول والرسوم التوضيحية والصور الفوتوغرافية والخرائط والملاحق) إن وجدت وذلك بأن تدرج في أماكنها الصحيحة، وإذا كانت ليست من إعداد الباحث تثبت مصادرها أسفل منها بحيث لا تتجاوز حجم الصفحة وأن تشمل العناوين والبيانات الإيضاحية الضرورية، وأن ترقم حسب تسلسل ورودها في متن البحث. وتكون عناوين الدعامات (الاشكال والجداول والرسوم التوضيحية والصور الفوتوغرافية والخرائط والملاحق) من حجم خط 14 غامق في الوسط، مع ادراج مصدرها في الوسط أسفل الدعامة بحجم 12 غير غامق.
  • أن يتقيد البحث بمواصفات التوثيق وفقا لنظام الإحالات المرجعية الذي يعتمده المركز، كما هو مبين في الصفحة التالية. (استخدم النموذج/ القالب المرفق في ضبط الدراسة شكلا).

أسلوب كتابة الهوامش وعرض المراجع:

  • الكتب: اسم المؤلف أو المؤلفين، (سنة النشر)، عنوان الكتاب، اسم المترجم أو المحرر، الطبعة، الناشر، مكان النشر، رقم الصفحة.
  • الدوريات والمجلات والتقارير: اسم المؤلف أو المؤلفين، (سنة النشر)، عنوان الدراسة أو المقالة، اسم المجلة، العدد، رقم الصفحة.
  • مقالات الجرائد الإخبارية: اسم المؤلف، عنوان المقالة، اسم الجريدة، تاريخ النشر.
  • المنشورات الإلكترونية اسم الكاتب، عنوان المقال أو التقرير، اسم السلسة إن وجدت، اسم الموقع الالكتروني، تاريخ النشر إن وجد.

في حين يستشهد بالمرجع في قائمة المصادر والمراجع بالنسبة لمقالات الجرائد والمنشورات الالكترونية بإزالة تاريخ المشاهدة والنشر.

  • في حالة عدم معرفة اسم الكاتب أو المجلة نكتب بين قوسين (د.ن) وهي تعني دون ناشر.
  • في حال عدم معرفة تاريخ النشر نكتب بين قوسين (د.ت) في القوسين الخاصين بالتاريخ وهي تعني دون تاريخ.
  • كتابة المراجع باللغة الأجنبية يكون بنفس الطريقة التي تكتب بها المراجع باللغة العربية.
  • لا تقسم قائمة المراجع إلى كتب ومجلات وموسوعات بل ترتب ترتيبا ابجديا حسب أسماء المؤلفين.
  • توضع المراجع باللغة العربية أولا وبعدها المراجع الأجنبية.

اللجنة العلمية : –

  • أ.د منير هزاع السروري – جامعة إب – اليمن.
  • أ.د أنور عبد العزيز الوحش – جامعة إب- اليمن.
  • أ.د عادل علي الورافي – جامعة إب- اليمن
  • د. أكرم الصباري – جامعة إب- اليمن.
  • د. فضل قاسم الحضرمي – جامعة إب- اليمن.
  • أ.د محمد احمد القواس – جامعة إب- اليمن.
  • أ.د. عايض عبد العزيز- جامعة إب – اليمن.
  • د. عبد الله صالح البخيتي – جامعة إب – اليمن.

اللجنة التنظيمية:-

  • أ. أسامة عبد الواحد قاضي – جامعة إب – اليمن.
  • أ. خالد محمد الكحسة – جامعة إب- اليمن.
  • أ. شرف الدين خشافة – جامعة إب- اليمن.
  • أ. عيسى حزام دبوان – جامعة إب- اليمن.
  • أ. عبدالملك عبد الكريم الأكوع – جامعة إب – اليمن.
  • أ. مجيب البريهي – جامعة إب – اليمن.

 حقوق المشاركة :

  • المشاركة مجانا بدون رسوم .
  • يحصل الباحث المشارك بمداخلة على نسخة إلكترونية من كتاب وقائع أعمال المؤتمر إضافة إلى شهادة تثبت مشاركته كما تنشر الأعمال المحكمة والمقبولة ضمن مجلة المؤتمرات الدولية العلمية –  مجلة دولية محكّمة تصدر عن #المركز_الديمقراطي_العربي ألمانيا – برلين تُعنى المجلة في نشر الأبحاث من وقائع أعمال المؤتمرات العلمية الأكاديمية.
  • لا تعبر الدراسات البحثية إلا على آراء أصحابها، وهم وحدهم من يتحملون كامل المسؤولية حول حجة البيانات، وما يتبع ذلك من قضايا الإخلال بقواعد الأخلاق العلمية والأمانة.

تواريخ مهمة :

  • أخر أجل لاستقبال الملخصات: 15 / 02 / 2023
  • آخر أجل لإرسال المداخلات كاملة : 15 / 03 / 2023

يرسل البحث عن طريق البريد الإلكتروني التالي : dr.kechaoui-elyes@democraticac.de

 المركز الديمقراطي العربي ( مؤسسة بحثية )

Deutschland – Berlin
030- 54884375
030- 91499898
030- 86450098

Continue on the Viper-Watts App : 00491742783717

5/5 - (3 أصوات)

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى