عاجل

مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن: اقتربنا في المفاوضات من إحلال السلام

أعلن مبعوث منظمة الأمم المتحدة الخاص إلى اليمن، إسماعيل ولد الشيخ أحمد، اليوم الجمعة، عقب انتهاء جلسة مفاوضات السلام بين أطراف النزاع اليمني في الكويت، أن المشاورات “اليمنية اليمنية”، مرت اليوم بمرحلة حساسة، ولكن أطراف النزاع قريبة الآن من تحقيق السلام.

وقال ولد الشيخ في مؤتمر صحفي له عقب الجلسة: “إن الاجتماعات التي عقدت اليوم، مرت بمرحلة حساسة للغاية ولكننا اقتربنا فيها من تحقيق السلام في اليمن”.

وأضاف أن المفاوضات “اليمنية اليمنية”، ستكون وفق قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2216 ونقاطه غير متسلسلة في آلية التنفيذ.

وأشار إلى أنه لمس روحا إيجابية من قبل وفد “الحوثي- صالح” خلال المفاوضات، وأن الجلسة الأولى اليوم، عقدت في جو من الود والاحترام. وأضاف إسماعيل ولد الشيخ أحمد أنه يأمل أن تشكل مباحثات السلام اليمنية مرحلة جديدة يعول عليها كثيرون.

وصرح مبعوث المنظمة الأممية بأن المفاوضات ستركز على النقاط الخمس الواردة في القرار الأممي رقم 2216، مؤكدا أن المشاورات في مرحلة حساسة ولكنها تجعل اليمن أقرب إلى السلام من أي وقت مضى.

واختتمت مساء الجمعة 22 أبريل/نيسان في العاصمة الكويتية المباحثات المباشرة، برعاية الأمم المتحدة، بين الأطراف اليمنية المتنازعة عبر مبعوثها إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد.

وانطلقت الجولة الجديدة من محادثات السلام اليمنية بين الحكومة ووفدي الحوثيين والرئيس السابق علي عبد الله صالح، صباح الخميس، برعاية الأمم المتحدة، وسط توقعات بإحراز نتائج إيجابية، من شأنها المساهمة في إنهاء الأزمة، وذلك بعد أن تأخرت عن موعدها الرسمي ثلاثة أيام.

ودعا المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى اليمن، إسماعيل ولد الشيخ أحمد، أطراف النزاع إلى حضور الجلسات بحسن نية ومرونة من أجل التوصل إلى حل سياسي ومخرج نهائي من الأزمة اليمنية.

وأكد ولد الشيخ، في كلمته خلال جلسة المشاورات التي افتتحها وزير الخارجية الكويتي الشيخ صباح خالد الحمد الصباح، أن طريق السلام قد يكون شائكا، ولكنه سالك وممكن، والفشل خارج المعادلة.

وأشار إسماعيل ولد الشيخ أحمد إن الوضع الإنساني في اليمن لا يحتمل الانتظار، لافتا إلى أن المفاوضات ستنطلق من النقاط الخمس لقرار مجلس الأمن.

هذا ورحب التحالف العربي ببدء المشاورات، مؤكدا استمراره في دعم جهود الأمم المتحدة لتنفيذ القرار 2216، والاستمرار في مراقبة وقف إطلاق النار، والتصدي لأي خروقات.

وكان وزير الخارجية الكويتي صباح خالد الحمد الصباح قد صرح في الجلسة الافتتاحيةـ الخميس، أن المحادثات اليمنية تهدف إلى إعادة إحلال السلام وإعمار اليمن، مضيفا أن دول الخليج ستعمل على تمويل مشاريع إعادة إعمارها. المصدر: وكالات

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى