عاجل

تنظيم “الدولة الإسلامية” يعلن مسؤوليته عن هجمات لندن

-المركز الديمقراطي العربي

أعلن تنظيم “الدولة الإسلامية” مسؤوليته عن هجمات لندن التي وقعت يوم السبت وقتل فيها سبعة أشخاص وأصيب ما لا يقل عن 48 آخرين بحسب رويترز.

وذكر مصدر أمني لوكالة أعماق “مفرزة من مقاتلي الدولة الإسلامية نفذت هجمات لندن يوم أمس”.

وقاد المهاجمون الثلاثة عربة فان مستأجرة ودهسوا مارة على جسر لندن ثم ركضوا نحو منطقة بورو ماركت المزدحمة وطعنوا العديد من الأشخاص في منطقة قريبة من الجسر.

طالبت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي يوم الأحد برد أقوى على التطرف الإسلامي بعدما دهس ثلاثة مهاجمين مارة على جسر لندن بعربة فان يوم السبت قبل أن يطعنوا آخرين في شوارع قريبة مما أسفر عن مقتل سبعة أشخاص وإصابة 48.

وقالت شرطة العاصمة لندن إنها اعتقلت 12 شخصا في حي باركينج شرق لندن فيما له صلة بالهجوم وإن المداهمات مستمرة هناك.

وهذا ثالث هجوم يستهدف بريطانيا في أقل من ثلاثة أشهر ووقع قبل خمسة أيام من انتخابات برلمانية.

وقالت الزعيمة المحافظة في بيان تلفزيوني خارج مكتبها في داونينج ستريت حيث نُكست الأعلام “حان الوقت لكي نقول لقد طفح الكيل”.

وأضافت “ليس بوسعنا ويجب ألا ندعي أن الوضع يمكن أن يستمر على ما هو عليه” داعية إلى استراتيجية معززة لمكافحة الإرهاب قد تشمل أحكاما أطول بالسجن لبعض الجرائم وقواعد جديدة في مجال الفضاء الإلكتروني.

وقبل أقل من أسبوعين فجر انتحاري إسلامي نفسه فقتل 22 شخصا بينهم أطفال في حفل للمغنية الأمريكية أريانا جراندي في مانشستر بشمال انجلترا. وتشبه هجمات يوم السبت هجوم مارس آذار عندما قتل رجل خمسة أشخاص بعد أن دهس المارة عند جسر وستمنستر بوسط لندن وطعن شرطيا.

وقتلت الشرطة المهاجمين الثلاثة بالرصاص في منطقة بورو ماركت قرب جسر لندن بعد ثماني دقائق من تلقيها أول مكالمة طارئة بعد الساعة العاشرة مساء مباشرة بالتوقيت المحلي.

ووصف الشهود مشاهد مفزعة بعد أن انحرف المهاجمون بسيارتهم الفان البيضاء نحو ممر المشاة على الجسر فأصابوا أشخاصا على طول الطريق ثم اقتحم الرجال الثلاثة منطقة تعج بالحانات والمطاعم ونفذوا عمليات طعن عشوائية.

 

 

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى