عاجل

الصين تدافع عن حليفتها باكستان بعد انتقادات ترامب

-المركز الديمقراطي العربي

 دافعت الصين عن حليفتها باكستان يوم الثلاثاء بعد أن وجه إليها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تحذيرا من أن بلاده لن تصمت بعد الآن على تقديم باكستان “ملاذا آمنا” للمسلحين مشيرا إلى أنها ستخسر الكثير إذا ما استمرت في “إيواء الإرهابيين”.

وأعلن ترامب يوم الاثنين التزام الولايات المتحدة بنزاع مفتوح في أفغانستان وألمح إلى أنه سيرسل المزيد من الجنود إلى أطول حرب تشارك فيها بلاده متعهدا “بالقتال حتى الفوز”.

وشدد ترامب على ضرورة أن تعزز باقي الأطراف المنخرطة في الصراع مثل الحكومة الأفغانية وباكستان والهند وحلف شمال الأطلسي التزامها لحل النزاع المستمر منذ 16 عاما لكنه وجه كلماته الأشد حدة لباكستان.

وحذر مسؤولون أمريكيون بارزون من خفض المساعدات الأمنية لباكستان إذا لم تبد الدولة المسلحة نوويا تعاونا أكبر في مجال منع المتشددين من استخدام أراضيها كملاذ آمن لهم.

ويقول منتقدون إن باكستان ترى المتشددين مثل طالبان أدوات مفيدة للحد من نفوذ خصمها التاريخي الهند. وتنفي باكستان سماحها للمتشددين باللجوء إلى أراضيها مشيرة إلى أنها تتخذ إجراءات ضد هذه الجماعات.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الصينية هوا تشون ينغ إن باكستان كانت على الخطوط الأمامية في الصراع ضد الإرهاب وقدمت “تضحيات كبيرة” و”مساهمات هامة” في هذه الحرب.

وقالت في الإفادة الصحفية اليومية “نعتقد إنه يتعين على المجتمع الدولي أن يعترف تماما (بجهود) باكستان في مكافحة الإرهاب”.

وأضافت “يسعدنا أن نرى تعاونا بين باكستان والولايات المتحدة في مجال مكافحة الإرهاب استنادا إلى الاحترام المتبادل وأن يعملا سويا من أجل الاستقرار والأمن في المنطقة والعالم”.

وتابعت “نأمل أن تساعد السياسات الأمريكية ذات الصلة بالترويج للأمن والاستقرار وتطوير أفغانستان والمنطقة”.المصدر:رويترز

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى