الدراسات البحثيةالعسكرية

مجالات التعاون الأمني والعسكري بين المغرب ودول مجلس التعاون الخليجي

Areas of Security and Military Cooperation between Morocco and the Gulf : Cooperation Council

اعداد : د. محسن الندوي – رئيس المركز المغربي للابحاث والدراسات الإستراتيجية والعلاقات الدولية

  • المركز الديمقراطي العربي –
  • مجلة العلوم السياسية والقانون: العدد الخامس ديسمبر – كانون الأول – سنة “2017” من مجلة العلوم السياسية والقانون، وهي مجلة دولية محكمة تصدر عن المركز الديمقراطي العربي المانيا- برلين.
Nationales ISSN-Zentrum für Deutschland
ISSN   2566-8048     Print 
ISSN  2566-8056   Online

للأطلاع على البحث من خلال الرابط المرفق :

https://democraticac.de/wp-content/uploads/2017/11/%D9%85%D8%AC%D9%84%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%84%D9%88%D9%85-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%8A%D8%A7%D8%B3%D9%8A%D8%A9-%D9%88%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%A7%D9%86%D9%88%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%AF%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%AE%D8%A7%D9%85%D8%B3.pdf

 

ملخص:

تربط المغرب ودول الخليج علاقات مهمة في هذا المجال الأمني والعسكري،عكسه التنسيق القائم بين المغرب وعدد من دول الخليج خلال محطات عديدة, ابتداءا من حرب الخليج وصولا إلى الأزمة اليمنية الحالية. بالإضافة للتعاون الأمني والاستخباراتي لمحاربة تنظيم الدولة الإسلامية و كذا التعاون الأمني من اجل صد النفوذ الإيراني المتنامي بالمنطقة.
فهذا التعاون الأمني والعسكري الثنائي بين المغرب وعدد من دول الخليج مافتئ يتطور سنة بعد أخرى، حيث ان المغرب شارك في القضاء على حركة جهيــنة في نهاية السبعينيات بالسعودية وأرسل قوات لحفر الباطن بالسعودية عام 1990 بعد دخول العــــراق للكويت، وإنْ لم تشارك هذه القوات بالحرب، والخبراء الأمنيين المغـــاربة يتواجدون بكثافة في الإمارات، وبشكل رسمي، “ففي الأسبوع الأول من نوفمبر 2014 أعلن المغرب أنه سيزيد من الدعم الاستخباراتي والعسكري الذي يقدمه لدولة الإمارات العربية المتحدة، مما يكثف من مشاركته في التحالف ضد ما يُسمى بـ تنظيم «الدولة الإسلامية».
كما ويأتي الاتفاق العسكري والاستخباراتي بعد دعوة “مجلس التعاون الخليجي” الملكيات العربية الشقيقة له، المغرب والأردن، للدخول في تحالف عسكري في أبريل 2014. ويبدو أن دول “مجلس التعاون الخليجي” تريد أن تتطور لتنتقل من كونها كتلة سياسية واقتصادية بحتة لمحور ملكي سني. بعد أن قدم المجلس في عام 2012 حزمة مساعدات لكلا البلدين بمبلغ 5 مليار دولار، وذلك بعد أن كان المجلس قد خفف من المساعدات الاقتصادية في عام 2011 في أعقاب الثورات العربية.
من جهة أخرى ، إن الموقف المغربي هو موقف مساند لدول مجلس التعاون الخليجي اتجاه أية استفزازات إيرانية، فهو موقف مساند للإمارات العربية لاسترجاع سيادتها على الجزر الثلاث أبو موسى وطنب الصغرى وطنب الكبرى، ويدعو إلى العمل على حل هذه القضية بالطرق السلمية، وعلى أساس احترام مبادئ الدين الإسلامي الحنيف وحسن الجوار والالتزام بالقوانين والأعراف الدولية. بالإضافة للدعم المغربي لدول المجلس في مواجهتها للخطر الإيراني وخصوصا الادعاءات الإيرانية بحق البحرين والموقف من الخلاف السياسي بين إيران والسعودية على خلفية حادث اقتحام السفارة السعودية وقنصليتها في إيران.

Abstract:
Morocco and the Gulf countries have important ties in thissecurity and militaryfield, as reflected by the existing coordination betweenMorocco and a number of Gulf countries duringseveral stages, since the Gulf Waruntil the currentYemenicrisis. In addition to security and intelligence cooperation to fight the organization of the Islamic state and alsosecuritycooperation to counterIran’sgrowing influence in the region.
This bilateralsecurity and militarycooperationbetweenMorocco and a number of Gulf countries has been developingyearafteryear, as Moroccoparticipated in the elimination of the movement of Juhayna in the late seventies in SaudiArabia and sent troops to the region of “Hafr al-Batin” in SaudiArabiain 1990 after the entry of Iraq to Kuwait, althoughthese forces did not participate in the war. Moroccansecurity experts are heavilypresent in the UAE, and officially, “In the first week of November 2014, Moroccoannouncedthatitwouldincreaseits intelligence and military support to the United ArabEmirates, whichintensifyits participation in the alliance against the so-called “Islamic State”.
The military and intelligence agreement comesafter the Gulf Cooperation Council (GCC) inviteditssisterArabkingdoms, Morocco and Jordan, to enter into a military alliance in April 2014. It seemsthat the GCC countries want to evolvefromapurelypolitical and economic bloc to a Sunnimonarchy. After the Council in 2012 provided a package of aid to both countries of $ 5 billion, and thiswasafter the Council hadeasedeconomicaidin 2011 in the wake of the Arabrevolutions.
On the other hand, the Moroccan position is a supportive position of the Gulf Cooperation Council countries towards any Iranian provocations. It is a supportive position for the UAE to regain its sovereignty over the three islands of Abu Musa, Lesser Tunb and Greater Tunb, and calls for resolving this issue peacefully, based on respect for the principles of the Islamic religion, good neighborliness and adherence to international laws and norms. In addition to the Moroccan support to the council countries in confronting the Iranian threat, especially the Iranian claims against Bahrain and the position of the political row between Iran and Saudi Arabia regarding the storming of the Saudi embassy and its consulate in Iran.
الوسوم

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق