الكتب العلمية

جريمة التجنيد الالكتروني للإرهاب وفقا لقانون العقوبات الجزائري

المؤلف : إيمان بن سالم    

    

تحميل نسخة pdf –جريمة التجنيد الالكتروني للإرهاب وفقا لقانون العقوبات الجزائري

الطبعة الأولى “2018″ – كتاب “جريمة التجنيد الالكتروني للإرهاب وفقا لقانون العقوبات الجزائري”

جميع حقوق الطبع محفوظة: للمركز الديمقراطي العربي ولا يسمح بإعادة إصدار هذا الكتاب أو اي جزء منه أو تخزينه في نطاق إستعادة المعلومات أو نقله بأي شكل من الأشكال، دون إذن مسبق خطي من الناشر .

مقدمة:

ظهرت الجريمة بظهور الجنس البشري وأخذت في التطور تبعا له، فأصبحت سلوكا ملازما للطبيعة البشرية الأمر الذي جعلها تأخذ أبعادا وأشكالا مختلفة، من بينها الجرائم الإرهابية التي أصبحت تشكل تهديدا خطيرا على الأمن والسلم العالميين.

لقد ظهر الجيل الأول من الإرهاب ذو الطابع القومي أواخر القرن التاسع عشر، حيث اجتاح القارة الأوروبية الإرهاب في صورته التقليدية الذي يعتمد على أسلحة تقليدية مصنعة أو يدوية كالمتفجرات والأحزمة الناسفة وغيرها، وفي الغالب يكون قادته من الوطنيين المتطرفين وليس الأجانب.

وأخذت الظاهرة في التفاقم خلال فترة الحرب الباردةإلىأن تطورت وظهر الجيل الثاني من الإرهاب الذي يأخذ الطابع الإيديولوجي، فأفرز صراعا بين المعسكرين الغربي والشرقي، وأدى إلى ظهور العديد من الحركات اليسارية في أوربا واليابان، فقد مورس الإرهاب المصحوب بالعنف الأيديولوجي في هذه الفترة ضد المجتمعات باستعمال أسلحة تقليدية كالمتفجرات أو الاغتيالات والاختطاف المصحوب بأساليب التعذيب، ونتيجة للتطورات التكنولوجية التي شهدها العالم أصبحالإرهابيون يعتمدون على أحدث الوسائل التقنية والتكنولوجية،مما أدى إلى ظهور جيل ثالث من الإرهاب له صفات مختلفة تماما عن الإرهاب التقليدي، فمن حيث التنظيم فهو عابر للحدود الإقليمية، متعدد الجنسيات لا تجمعه قضية وطنية أو قومية بل إيديولوجية سياسية أو دينية، ويهدف إلى تحقيق أكبر الخسائر المادية والبشرية في ظرف وجيز جدا وبسرعة البرق، مستعملا في ذلك أسلحة رقمية جد متطورة،وهذا ما يعرف بالإرهاب الالكتروني وهو الصورة الحديثة للإرهاب.

لقد عانت الجزائر من ويلات الإرهاب التقليدي خلال فترة التسعينات والتي سميت بالعشرية السوداء فواجه المشرع الجزائري الظاهرة عبر مراحل تشريعية متعاقبة ابتداء بسن المرسوم التشريعي رقم 92-03 المتعلق بمكافحة الإرهاب والتخريب المعدل والمتمم بالمرسوم التشريعي 93-05 ، ثم الأمر 95-11 المعدل والمتمم للأمر رقم 66-156 والمتضمن قانون العقوبات، ولم يكتف بسياسة الردع لمواجهة الظاهرة بل اتجه إلى الاعتماد على سياسة الإصلاح وإعادة التأهيل، وخلال فترة الألفيات ظهر وجه جديد للإرهاب ذو طابع الكتروني يعتمد على وسائل تكنولوجيات الإعلام والاتصاللتجنيد وتمويل الإرهاب.

يتضمن هذا الكتاب التعريف الشامل لجريمة التجنيد الالكتروني للإرهاب، الصورة المستحدثة للجريمة الإرهابية بموجب القانون رقم: 16-02 المؤرخ في: 19 يونيو 2016 والمتمم لقانون العقوبات الجزائري.

يتناول هذا المؤلف الإطار المفاهيمي للجريمة انطلاقا من تعريف الجريمة الإرهابية في صورتها التقليدية للوصول إلى مفهوم الجريمة الإرهابية في صورتها الالكترونية، كما يتناول أهم المراحل والاستراتيجيات التي تمر بها عملية تجنيد الإرهاب عبر الإنترنت، وكذا بيان خصائص الجريمة وأركانها القانونية، وإجراءات الوقاية والقمع لمكافحتها.

ونظرا لانعدام المؤلفات الجزائرية التي تناولت هذه الجريمة فان هذا المؤلف يشكل مرجعا مهما للطلبة وأهل الاختصاص.

  • الناشر: المركز الديمقراطي العربي للدراسات الإستراتيجية والسياسية والاقتصادية
الوسوم

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق