fbpx
الدراسات البحثيةالعسكرية

وضع استراتيجيات السياسات العامة … إلى أين؟

What is the use of strategies in making public policies

اعداد : أ. د  عمار بوحوش – أستاذ العلوم السياسية – جامعة الجزائر3 – الجزائر

 

  • المركز الديمقراطي العربي
  • مجلة الدراسات الإستراتيجية والعسكرية : العدد الأول – أيلول – سبتمبر “2018” وهي مجلة ثلاثية دولية محكّمة تصدر من ألمانيا – برلين عن “المركز الديمقراطي العربي” .
  • تعنى المجلة في مجال الدراسات والبحوث والأوراق البحثية في مجالات الدراسات العسكرية والأمنية والإستراتيجية الوطنية، الإقليمية والدولية.
Registration number
VR.3373 – 6325.B
للأطلاع على البحث “pdf” من خلال الرابط المرفق :-

ملخص:

هناك سؤال يطرح باستمرار….لماذا تغير غيرنا و حصل تقدم ملحوظ في استراتجيات الدول المتقدمة بينما نحن لم نتقدم وبقيت مجتمعاتنا تعانى من الفقر والبؤس التخلف؟

للإجابة على هدا التساؤل, ينبغ أن ندرك بأن مشاكلنا تنبع من سوء فهمنا للعام و عدم التفكير بأن قيمة العلم نكمن في توظيفه واستعماله بعقلانيه لخدمة المجتمع. ثم ما فائدة أن تعرف بدون أن تطبق؟ وعليه,فلن وضع الاستراتجيات على الورق و السعي لتغيير المجتمعات بمراسيم فوقية غير مجدية في الدول المتقدة الخطط و الاستراتجيات يضعها خبراء و علماء المال و الاقتصاد. أما فى البلدان النامية فان الاستراتجيات الوهمية توضع من طرف الحاشية و الجماعات الموالية التي هي متخصصة فى تقوية الشخص الحاكم و ليست متخصصة أ ذات كفاءة مهنية (مثلما هو حاصل في الدول الغربية).

ثم إن تسليم السياسات العامة للبيروقراطية لتنفيذها هو الذي يفرغها من محتواها. وفى الحقيقة,أن البيروقراطيين بدورهم يعانون من قلة التدريب و انعدام الخبرة, بالإضافة الى غياب آليات التنفيذ(ميكانيزمات) والنقص في الأموال, و الغموض في السياسات الموضوعة بدون مشاركتهم فى صياغتها. و باختصار, إن السياسات العامة في الدول النامية متعثرة بسبب إعدادها من طرف أناس ليسو خبراء,و لذلك  فالاستراتجيات  الارتجالية غير مجدية, و البيروقراطيون هم المستفيدون من السياسات الغامضة مادامت رواتبهم مضمونة في نهاية كل شهر.

Abstract:

It is very strange that  policy makers in western countries rely on experts and specialists to set up strategies and rulers  or top authrities signe them. In developing countries, the rulers  rely on close friends and politicaly motivated

Followers to set up strategies which are far from reality and do not reflect the needs of their societies. This means that the goals are completely different from  the models of democratic nations. What is lacking in the strategies of developing nations are mechanisms and financial means to carry out or execute Policies. Further more, once public policies are approved and handed to bureaucrats, the  applications will willo be complicated and  and stagnation, either in rendering services or achieving the designed goals, will Makie the strategies deceive plans  and have no impact on the level of tangible results. In brief, strategies become useless because  they look goog on papers

But their substance is empty. The bureaucrats  on the ground, can do what they want and they care merely on theit interests and the monthly checks they receive at the end of each month.

الوسوم

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق