fbpx
الاجتماعية والثقافيةالدراسات البحثية

العمارة العثمانية في عكا بين أعوام (1600م – 1832م)

Ottoman architecture in Acre between the years -1600 - 1832 AD

اعداد : أ.ممدوح غالب أحمد بري (أبو عبادة)جامعة النجاح الوطنية- فلسطين

 

  • المركز الديمقراطي العربي – 
  • مجلة العلوم الاجتماعية : العدد السادس تشرين الأول – أكتوبر “2018”، وهي مجلة دولية محكمة تصدر عن المركز الديمقراطي العربي المانيا- برلين.”تعنى بنشر الدراسات والبحوث في ميدان العلوم الاجتماعية باللغات العربية والانجليزية والفرنسية.
    Nationales ISSN-Zentrum für Deutschland
    ISSN 2568-6739

للأطلاع على البحث “pdf” من خلال الرابط المرفق :-

https://democraticac.de/wp-content/uploads/2018/09/%D9%85%D8%AC%D9%84%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%84%D9%88%D9%85-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%AC%D8%AA%D9%85%D8%A7%D8%B9%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%AF%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%A7%D8%AF%D8%B3-%D8%AA%D8%B4%D8%B1%D9%8A%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%88%D9%84-%D8%A3%D9%83%D8%AA%D9%88%D8%A8%D8%B1-2018.pdf

 

ملخص:

تعاقب على حكم عكا العديد من ولاة الدولة العثمانية، وأشهرهم حاكم صيدا فخر الدين المعني الثاني (1600م-1635م)، وظاهر العمر الزيداني بين أعوام (1705م-1775م(، واحمد باشا الجزار1775) م-1805م)، وسليمان باشا 1805)م-1818م(، وعبد الله باشا (1818م- 1832م).

اعتمد ولاة عكا وعمالها في العهد العثماني خلال بناء عمارتها على ما تجود به الطبيعة من حجارة ومواد بناء، وإعادة تدوير بقايا الأبنية والقلاع وأطلال الكنائس والمعابد القديمة الموجود في تلك المنطقة الساحلية، وكان الصليبيون قد جلبوا هذه الحجارة والأعمدة من معابد رومانية قديمة متهالكة في قيصرية وعتليت، ولذلك أضاف هذا المكون المحلي إلى جانب نمط العمارة العثماني خصوصية وروعة البناء، بحيث امتزجت مكونات عدة من بينها الروماني والفرنجي والمحلي والعثماني، وكانت حقاً في غاية في الروعة والجمال.

Abstract:

The governors of Acre and its workers adopted the Ottoman era during the construction of its architecture on the nature of the stones and building materials, And recycling the remains of buildings and castles and the ruins of churches and temples in the old coastal area, The Crusaders brought these stones and columns from ancient Roman temples that were dilapidated in Caesarea and were destroyed.

This local component, along with the Ottoman architecture, added the peculiarity and magnificence of the building, So that many components, including the Roman, the French, the local and the Ottoman, , And was really very in magnificence and beauty.

 

الوسوم

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق