fbpx
الاعلاميةالدراسات البحثية

قانون الإعلام في الجزائر من (1982 إلى 2012):بين الثابت والمتغير

The Media Law in Algeria (1982 to 2012):between stable and unstable

اعداد :

  • د.نور الهــــــدى عبادة/ جامعة الجزائر3/ كلية علوم الإعلام والاتصال/ قسم الإعلام
  • د. طبيب شريفة/ جامعة باجي مختار عنابة/ كلية العلوم الإنسانية

 

  • المركز الديمقراطي العربي
  • مجلة الدراسات الإعلامية : العدد الخامس نوفمبر- تشرين الثاني “2018” وهي مجلة دولية محكّمة تصدر من ألمانيا – برلين عن “المركز الديمقراطي العربي” تعنى بنشر الدراسات والبحوث في ميدان علوم الاعلام .
Nationales ISSN-Zentrum für Deutschland
ISSN  2512-3203

 

للأطلاع على البحث “pdf” من خلال الرابط المرفق :-

https://democraticac.de/wp-content/uploads/2018/11/%D9%85%D8%AC%D9%84%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%AF%D8%B1%D8%A7%D8%B3%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%B9%D9%84%D8%A7%D9%85%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%AF%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%AE%D8%A7%D9%85%D8%B3-%D9%86%D9%88%D9%81%D9%85%D8%A8%D8%B1-%D8%AA%D8%B4%D8%B1%D9%8A%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%AB%D8%A7%D9%86%D9%8A-2018.pdf

 

الملخص:

   كثُر الجدل مؤخرا حول قانون الإعلام الأخير الذي يُمكن الإعلاميين المحترفين و الأكاديميين وكل من يجيد مهنة الصحافة من إنشاء قناة خاصة تُعبر عن قناعة مالكها من جهة ولا تتعارض مع قناعة السلطة من جهة أخرى. وبغض النظر عن اختلاف وجهات النظر بين من يعتبر القانون خطوة متأخرة جدا مقارنة مع ما وصلت إليه الممارسة الإعلامية في القطاع الخاص في باقي الدول العربية خاصة “مصر”. ومن يُقر بأن ميلاده خطوة متأخرة لكنها خير من أن لا نصل أما الطرف الثالث فيعتبر القانون عبارة عن مجرد خدع سينمائية هدفها الأساسي هو تجنب الفوضى التي حدثت في  بعض الدول العربية (ما يسميه البعض بالثورات العربية) و الحفاظ على الوضع القائم بأكبر قدر ممكن من الأكاذيب وليس هدفه تطوير الأداء الإعلامي بالجزائر مدعمين موقفهم بما تضمنه القانون الجديد من مواد تؤكد استمرار الوضع القديم (ما جاء في قانون1990) لكن بأسلوب آخر. وعليه نسعى من خلال هذا المقال إلى تسليط الضوء على قانون الإعلام في الجزائر من (1982) إلى غاية القانون الأخير (2012) و الهدف من ذلك هو: الكشف عن ما هو ثابت و ما هو متغير في قانون الإعلام الجزائري . مع تقيم كل قانون وعرض مختلف آراء النخب السياسية والإعلامية و الأكاديمية حوله.

Abstract:

Many questions raised recently about the recent media law, which allowed the professional media, academics, and all professions of  journalism to create a special channel express the opinion of the owner and does’nt  against at the same time the ruling authority. Many opinions varied about this new law

The first team considered  it as step to late compared with the media practice in the private sector in the rest of the Arabic countries especially (Egypt).an other team assumed this law a late step but very important, the third  considered the law just cinematic scams its primary objective is to avoid the chaos in which some arab countries have taken place ( which they called it : the arabic revolution), and to maintain the current situation using the maximum lies of this law and honestly its real goal is not to develop the media practice in Algeria, Supporting theirs  position that the contents of the new law confirms the continuation of old legal articles (what came in the law of 1990) but in another way.

We seek through this article to shed light on the Media Law in Algeria (1982) until the latter Law (2012) and the aim is: To Disclose what is fixed and what is the variable in the new Algerian media law. And evaluate each law and display the various views of the political ,media and academic elite around it.

الوسوم

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق