fbpx
الدراسات البحثيةالقانونية والعلوم الاداريةالمتخصصة

التزامات الاندية الرياضية تجاه لاعبيها المحترفين لكرة القدم وفق قانون الاحتراف الرياضي العراقي المرقم 60 لسنة 2017

The obligations of sports clubs towards their professional football players, according to the Iraqi Professional Sports Law No. 60 of 2017

اعداد : د. علي كاظم الظالمي – استاذ باحث في الشؤون القانونية والرياضية

  • المركز الديمقراطي العربي

 

الملخص :                                                          

ان تقدم الدول في الرياضة يعكس مدى التقدم في استخدام الحداثة في كافة انشطتها الرياضية  خصوصا لعبة كرة القدم التي تحتل مكانة كبيرة في العراق وتعد من اكثر الرياضات شعبية وفرضت اهتمام وسائل الاعلام المختلفة بها , كما ان الاحتراف الرياضي في الانشطة الرياضية اصبح مطلب حيوي بين متطلبات الوقت الحاضر من اجل النهوض بواقع كرة القدم في بلادنا بطرق علمية وواقعية والعمل على حل مشاكلها , ولا يستطيع اي مسؤول او باحث تجاهل الاحتراف كوننا نمر من تنظيم رياضي قديم الى اخر حديث يتوافق مع الظروف السياسية والاجتماعية و الاقتصادية , ان اشكالية البحث هي التزامات الاندية الرياضية تجاه محترفيها في ظل قانون الاحتراف الجديد .

Summary :

The progress of countries in sport reflects the progress in the use of modernity in all its sporting activities, especially the football game that occupies a great position in Iraq and is one of the most popular sports and imposed the attention of different media outlets, and that professionalism in sports activities has become a vital requirement among the time requirements The present in order to advance the reality of football in our country in scientific and realistic ways and work to solve its problems, and no official or researcher can ignore professionalism as we are passing from an old sports organization to the last talk that is compatible with political, social and economic conditions, that the problem of research is the obligations of Andy Sports towards professional athletes under the law of the new professionalism

المقدمة :

ان المنافسات الرياضية مع كثرة تنظيمها في وقتنا الحاضر لم يعد ينظر اليها انها حالة رياضية مجردة بل انها اصبحت ترى برؤى متعددة , حيث فيها جوانب منها سياسية وادارية واقتصادية , حيث ان عملية تنظيم منافسة رياضية تدرارباحا طائلة , لدرجة ان الدول تتصارع للظفر بتنظيمها , لكن بالرغم من هذه الخطوة الا ان الكل يعتقد ان القانون لا دخل له في النشاط الرياضي , كون ان الرياضة ارتبطت عرفا باللعب واللهو والعبث واضاعة الوقت في انشطة لا تحتاج اطار قانوني خاص بها , لذا تعتبر الهواية اصل الرياضة كما يعتقد البعض , ان اهم مظهر للاحتراف الرياضي في هذا الوقت هو العقد الرياضي عموما , والعقد المبرم بين الرياضي والنادي الكروي المنتمي له على وجه الخصوص , وان اهمية هذا الموضوع تبرز بسبب الانتشار الواضح لعقود الاحتراف لرياضة كرة القدم , لا سيما تبني الكثير من الدول لهذا النظام

اهمية الدراسة :

تبرز اهمية الدراسة كونها تبرز الدور الرئيسي الذي لعبه الاحتراف الرياضي عموما من خلال اعادة هيكلة الرياضة وتحويلها من مجرد نشاط بدني رياضي يعبر عنه بالهواية الى قيمة اقتصادية ذو مردود مادي ثابت تتداخل فيه العمليات التجارية واصبح المال له دور كبير ويساعد على تطور الاحتراف الرياضي , وهذا احد اسباب و الدوافع التي دعتنا الى البحث في احد جوانب الاطار القانوني الخاص بعقود الاحتراف الرياضية , كما ان الغاية الرئيسية من البحث معرفة التزامات احد الاطراف الرئيسية لعقد احتراف لاعب كرة القدم الرياضي , خصوصا وان بعد تشريع قانون الاحتراف الرياضي العراقي اصبح هناك قواعد قانونية تساعد على تنظيم هذا العقد وتحافظ على حقوق الطرفين , هذا من جانب

ومن جانب اخر هناك دوافع شخصية وموضوعية دعتنا الى اختيار الموضوع , وتتمثل الدوافع الشخصية في ميولنا نحو الرياضة عموما ولعبة كرة القدم على وجه الخصوص , ورغبتنا في متابعة مواضيع القانون الرياضي باعتباره من المواضيع الحديثة في القانون , اما الدوافع الموضوعية فتتمثل في ندرة الدراسات القانونية التي تعنى بقانون الاحتراف وعقد احتراف لاعب كرة القدم , اضافة الى تواضع الثقافة القانونية لدى الفاعلين في الرياضة من ( راضيين , اداريين , مدربين , وكلاء لاعبين ) لذا نرى ضرورة البحث في احد جوانب عقد احتراف لاعب كرة القدم وهو التزام الاندية الرياضية وهي الطرف الرئيسي في العقد .

منهج الدراسة :

اعتمد الباحث على المنهج التحليلي لتحليل النصوص القانونية الخاصة بعقد الاحتراف الرياضي , والاراء المطروحة ازاء هذا الموضوع .

خطة الدراسة :

ان الدراسة تناولت البحث من خلال مقدمة و متن في مبحثين وخصص اولهما لبيان مفهوم الاحتراف الرياضي , من تعريف عقد الاحتراف , وبعض المفاهيم الاخرى التي تدخل ضمن البحث , مع بيان اطراف العقد , والطبيعة القانونية للعقد , وفي المبحث الثاني تناولت التزامات الاندية الرياضية في عقد الاحتراف الرياضي , وننتهي بنتائج في خاتمة البحث .

المبحث الاول / مفهوم عقد الاحتراف الرياضي

يجب الاحاطة في هذا المفهوم من خلال بيان تعريف العقد وكذلك الاحتراف مع بيان اطراف العقد الرياضي , وماهي الطبيعة القانونية لهذا العقد من خلال تقسيم هذا المبحث الى مطالب وكالاتي :

المطلب الاول / تعريف عقد الاحتراف

العقد عموما يعرف بأنه (ارتباط الايجاب الصادر من أحد المتعاقدين بقبول الآخر على وجه يثبت أثره في المعقود عليه) ومنه يتضح أن العقد إرادتين لا إرادة واحدة [1]

اما الاحتراف فيعرف انه ( توجيه الشخص نشاطه بشكل رئيسي معتاد الى القيام بعمل معين يصبح حرفة له يرتزق منه ) [2] , وبالتالي يشترط في الاحتراف عدة امور اهمها :

الحرفة : لم يشترط الفقه ان تكون الحرفة التي يباشرها الشخص هي الوحيدة التي يمارسها بل يشترط اغلبهم ان تكون الرئيسة [3]

الانتظام والاستمرارية : يشترط في المحترف ان يتخذ من حرفته مهنة يباشرها لممارسة نشاطه وهذا يعني الظهور بمظهر صاحب المهنة او الحرفة لان قيام الشخص بعمل عرضيا لا يعطي للقائم به صفة الاحتراف لهذا العمل ولهذا النشاط ولا عبرة لعدد المرات التي تتكرر بها الاعمال المكونة للحرفة [4]

ان تكون الحرفة مصدرا لكسب العيش : لا يكفي للحرفة ان تتسم بالانتظام والاستمرارية فقط بل يجب ان يكون الاجر الذي يحصل عليه الشخص مقابل ممارسته لحرفته , وهو مصدر رزقه الرئيسي ويعتمد عليه المحترف بصفة اساسية في معيشته [5]

اما الاحتراف الرياضي فيعرف ( انه اتخاذ العمل في المجال الرياضي كمهنة او حرفة لتحقيق عائد مالي وفق عقد بين الاطراف المتعاقدة ) [6].

اما عقد الاحتراف يعرف انه ( اتفاق يتم بين الرياضيين والمؤسسة الرياضية يتعهد فيه الرياضيون بتقديم اي من الخبرات الادارية والفنية والقدرات الذهنية والبدنية للمؤسسة الرياضية وفق الية ووقت عمل محددين مقابل اجر مالي متفق عليه ) [7] .

المطلب الثاني / اطراف العقد

اولا : اللاعب المحترف

اللاعب الرياضي المحترف فيعرف على انه ( اللاعب او المدرب او الحكم او الاداري او كل من يعمل في المجال الرياضي ويتقاضى اجرا ماليا كراتب او مكافئة لقاء تقديمه اي من الخبرات الادارية والفنية والقدرات الذهنية والبدنية للمؤسسة الرياضية بموجب عقد محدد المدة بينه وبين المؤسسة الرياضية ) [8]

وكما عرف هو من يعمل في المجال الرياضي ويتقاضى اجرا ماليا تحت مسمى الراتب او المكافئة مقابل تقديمه خبرة رياضية سواء أكانت ادارية او فنية او قدرات ذهنية او بدنية بموجب عقد محدد المدة بينه وبين النادي الرياضي , ويجب هنا ان يكون اللاعب المحترف لكرة القدم شخصا طبيعيا يمارس لعبة كرة القدم لحساب النادي الرياضي وتحت اشرافه وتوجيهه , اما الشخص المعنوي فلا يمكن ان يلتزم بممارسة كرة القدم وان كان من الممكن ان يبرم عقد مقاولة يقوم بتنفيذ الاداء الرياضي العمال الذي يشرف عليهم وان كان هذا الفرض نادرا عمليا [9]

ولا يجب ان يكون اللاعب المحترف لكرة القدم وطنيا , فاللاعب الاجنبي المرخص له يستطيع ان يبرم عقد الاحتراف , حيث نادرا ما تميز لوائح الاحتراف الرياضي بين اللاعب الوطني واللاعب الاجنبي .

وحتى يمكن القول بان اللاعب هو محترف وليس لاعب هاوي يتطلب عدة امور اهمها يجب ان ان يكون العقد بين اللاعب المحترف والنادي الرياضي هو عقد احتراف , فاللاعب الرياضي لا يمكن له المشاركة في مباريات ومسابقات كرة القدم الرسمية الا اذا كان مرخصا له بذلك والترخيص هنا هو (مصادقة ) العقد من قبل اللجان المختصة في اتحاد كرة القدم المركزي , بعد استيفائه لكافة شروط التعاقد [10] , كما يجب ان يحرر العقد بين اللاعب المحترف والنادي الرياضي باللغة الرسمية للدولة وليس بلغة غير معتمدة في البلد , ويحرر العقد من اربعة نسخ واحدة يحتفظ بها الاتحاد المركزي لكرة القدم , ونسخة ثانية تسلم الى النادي الرياضي , ونسخة ثالثة تسلم الى اللاعب المحترف ويجب ان تكون مختومة بختم النادي الرياضي , ومصدقة من قبل لجنة الاحتراف الرياضي في الاتحاد المركزي لكرة القدم , اما النسخة الرابعة فتحتفظ بها لجنة الاحتراف في الاتحاد [11]

كما يجب على اللاعب المحترف ان يكون متفرغ لممارسة لعبة كرة القدم ويتخذها مهنة له على وجه الانتظام والاستمرار ويكرس وقته بانتظام ودورية لممارسة اللعبة كونها لعبة ذي وجهان الاحتراف والهواية , و اللاعب الهاوي يعرف بانه ( الذي يمارس الرياضة كنشاط رئيسي ولا يحصل على اي كسب مادي ) [12]

كما يجب ان تكون لعبة كرة القدم هي مصدر رزق رئيسي للاعب المحترف حيث لا يكفي لتوفر المفهوم القانوني للاحتراف ان يمارس اللاعب لعبة كرة القدم بصفة منتظمة بل يلزم ان يكون الاجر الذي يتقاضاه اللاعب لقاء ممارسته لهذه اللعبة هو مصدر رزقه الرئيسي , ويعتمد عليه بصفة اساسية في معيشته , وما يلاحظ علاوة على ما يتقاضاه اللاعب من اموال متفق عليها في العقد فانه ايضا يحصل على بدل سكن سنوي , وبدل نقل , والتامين الشامل من الاصابة داخل الملعب , وفي حالة العجز او الوفاة والتامين الصحي الذي يشمل العلاج العادي للاعب المحترف , والكشف الدوري المستمر الالزامي , كما يحصل على نسبة معينة من مقابل الانتقال عند انتقاله من ناديه الاصلي الى نادي جديد

ثانيا : النادي الرياضي :

يعبر عن النادي الرياضي في قانون الاحتراف الرياضي النافذ بالمؤسسة الرياضية ويعرفه بانه ( مؤسسة رياضية ذات شخصية معنوية مستقلة اداريا وماليا اسست وفق القانون ) [13] , وتعرف المؤسسة ايضا ( انها كل مؤسسة تعمل في المجال الرياضي اسست وفق القانون ) [14] , كما يعرف النادي ايضا بانه ( النادي الرياضي الاهلي او الحكومي , جماعة تربطهم فكرة رياضية واجتماعية بهدف نشر التربية الرياضية والاجتماعية الشبابية ) [15] , كما يعرف ايضا بانه ( هيئة مجازة وفقا للقانون , تكونها جماعة ذات صفة دائمة تربطهم فكرة رياضية واجتماعية ) [16] .

ومن خلال التعاريف السابقة فان النادي يجب ان يكون الا شخصا معنويا , وله الاستقلالية التامة من حيث الادارة و ومن حيث مالية النادي وان لا يخضع لاي جهة مهما كانت صفتها , واحترافية النادي الرياضي تبرز من  خلال ابرام النادي لعقد الاحتراف مع لاعب كرة القدم ويحقق دخلا ماديا يعد من الناحية القانونية ارباحا , حيث ان الاندية العالمية هي شركات تجارية تسعى دوما الى تحقيق الربح بشكل رئيسي ولهذا بلغت الاسهم مبالغا خيالية عند البعض ويتم تداولها في البورصة مثل غيرها من اسهم الشركات التجارية , وبناءا على ذلك فان الاندية تنقسم من حيث احترافها الى اندية محترفة واخرى غير محترفة , والمعيار على احترافية الاندية هو ذات المعايير التي تميز اللاعب المحترف عن اللاعب الهاوي [17]

المطلب الثالث / الطبيعة القانونية لعقد الاحتراف الرياضي

اختلف الفقه حول تحديد الطبيعة القانونية لعقد الاحتراف الرياضي , وهذا بسبب حداثة هذا العقد , حيث يبدو من الصعب تصنيفه ضمن فئات العقود المعروفة والمحددة فقها وقانونا كونه لم يحظى بالاهتمام الكافي في ظل الدراسات القانونية والاحكام العامة للقانون المدني , وتكمن صعوبة تحديد طبيعة هذا العقد الى عدم خضوعه لقواعد قانونية محددة فانه في بعض الانظمة القانونية لبعض التشريعات الى مبادئ عامة والتي تخضع لها سائر العقود , كما يخضع احيانا في بعض التشريعات الى التشريعات العمالية التي تحكم العمال , كما يخضع احيانا الى القواعد القانونية التي تحكم المقاولين , اما بعض العقود تحكمها تشريعات خاصة بها وتخرجها من هذا اللبس والغموض وتحدد طبيعتها القانونية لذا سنتناول الطبيعة القانونية لعقد الاحتراف من خلال البنود ادناه :

اولا : ان عقد الاحتراف الرياضي هو عقد مقاولة

تبنى القضاء الفرنسي نظرية العقد الرياضي على انه عقد مقاولة , حيث كيف العقد المبرم بين النادي الرياضي ولاعب كرة القدم بانه عقد مقاولة حيث ان اللاعب المحترف يعد فنانا مستقلا واظهار قدراته ومهاراته ومواهبه الشخصية , كما رتب القضاء الفرنسي في اخدى القضايا المنظورة من قبله على تكييفه لعقد احتراف لاعب كرة القدم انه عقد مقاولة هو عدم استفادة اللاعب المحترف من نصوص قانون العمل المتعلقة بالتعويض عن الاصابات التي تلحق بالعامل في اثناء مدة العمل , وقد تبنى بعض الفقه الفرنسي لهذه النظرية واستند في تبنيه لها على المادة (1779) من القانون المدني الفرنسي وعنده انه بموجب هذه المادة فان صور عقد المقاولة ثلاثة هي :

الصورة الاولى : عقد اجارة الاشخاص اي اجارة شخص يتعهد بخدمة اخر .

الصورة الثانية : عقد اجارة الناقل اي اجارة شخص يتعهد بنقل شخص او شئ .

الصورة الثالثة : عقد اجارة مقاول الاعمال , وراي الفقه الفرنسي يذهب الى ان عقد احتراف لاعب كرة القدم يدخل ضمن الصورة الاولى اعلاه اي الشخص الذي تعهد بخدمة اخر فلاعب كرة القدم المحترف الذي يبرم عقدا مع نادي رياضي ويتعهد بموجب هذا العقد , بالاشتراك في مباريات ومسابقات كرة القدم , انما هو في مركز المقاول بالنسبة الى رب العمل , هذا من جانب ومن جانب اخر فان عقد المقاولة عرفه القانون المدني العراقي ( انه عقد يتعهد به احد الطرفين ان يصنع شيئا او يؤدي عملا لقاء اجر يتعهد به الطرف الاخر ) ان استقلال لاعب كرة القدم المحترف وعدم خضوعه لاشراف وتوجيه النادي الرياضي هو امر لا يؤيده الواقع العملي للعقد , بالاضافة الى ان الاخذ بالتكييف القانوني اعلاه (نظرية عقد المقاولة) لا يعطي الحق بالتعويض للاعب كرة القدم المحترف اذا تعرض للأصابة اثناء سريان عقده , وايضا ان المقاول عندما يقوم بعمله يقوم باسمه الخاص وليس باسم غيره او بالنيابة عن الغير , بعكس لاعب كرة القدم المحترف الذي يشترك في مباريات ومسابقات كرة القدم الوطنية او الدولية باسم ناديه وليس باسمه الشخصي وبالتالي فان النظرية اعلاه لا تنسجم مع تكييف اللاعب المحترف الذي يخضع للاشراف والتوجيه الاداري والفني لناديه , كما ان اللاعب المحترف له الحق في الحصول على راتبه وبدلاته عند اصابته والتزام ناديه الرياضي بمعالجته وهذا لا ينسجم مع احكام عقد المقاولة . كما ان قانون الاحتراف الرياضي العراقي لم يأخذ بهذا الراي[18]

ثانيا : ان عقد الاحتراف الرياضي هو عقد عمل

يعرف عقد العمل بانه ( اي اتفاق سواء كان صريحا ام ضمنيا شفويا او تحريريا يقوم بموجبه العامل بالعمل او تقديم خدمة تحت ادارة واشراف صاحب العمل لقاء اجر ايا كان نوعه ) [19] , وايضا عرفه القانون المدني بانه ( عقد يتعهد به احد طرفيه بان يخصص عمله لخدمة الطرف الاخر ويكون في ادائه تحت توجيهه وادارته , مقابل اجر يتعهد به الطرف الاخر ويكون العامل اجيرا خاصا ) [20] , ومن خلال التعاريف فان عقد العمل له عناصر ثلاث وهي : العمل الذي يؤديه العامل , والاجر الذي يلتزم بدفعه صاحب العمل وتبعية العامل الى صاحب العمل الذي يكون تحت ادارته واشرافه

هناك فوارق بين عقد العمل وعقد الاحتراف الرياضي ويمكن ذكرها كما يلي :

  • ان العامل يشمل بقانون الضمان الاجتماعي على عكس اللاعب المحترف الذي لا يشمل في القانون المذكور .
  • يمكن للعامل ضمن القانون الانتماء الى النقابات او الاتحادات بينما لا يسمح قانون الاحتراف الرياضي او حتى اللوائح الرياضية لللاعب المحترف الانتماء الى النقابات .
  • اختلاف النظام الانضباطي والعقوبات الانضباطية بين العامل واللاعب المحترف .
  • طرق تسوية المنازعات وجهات فضها تختلف بين العامل واللاعب المحترف , فالعامل يتجه للتقاضي لدى محكمة العمل حصرا اما اللاعب المحترف فيلجأ الى اللجان المختصة في الاتحاد الكروي للطعن او الى المحاكم الرياضية سواء داخليا ام خارجيا لدى محكمة التحكيم الرياضية الدولية (cas) .
  • حقوق الخدمة ومنها الزيادات في الاجور والمكافئات والاجازات حيث ان اجور العامل تكون قليلة وربما لا تكفيه لسد متطلبات وكذلك المكافئات اما الاجازات فان العامل يتمتع باستراحة في ايام الاعياد والعطل الرسمية المقررة قانونا [21] , ويتقاضى عنها اجرا كاملا واجازات اخرى يقررها القانون المذكور في حين لم نجد ذلك في عقد اللاعب المحترف ويجوز ان يلعب في العطل والاعياد الرسمية ويستمد اجازته بموجب عقد الاحتراف المبرم بينه وبين النادي .
  • تفسير العقد اذا كان هناك شك , فالشك يفسر لصالح العامل على عكس عقد الاحتراف الذي لا يشترط فيه ذلك [22].

ومن خلال ما ذكر من فوارق فلا يمكن ان يكون تكييف عقد الاحتراف الرياضي بانه عقد عمل .

ثالثا : ان عقد الاحتراف الرياضي ذو طبيعة خاصة

ويعني ذلك ان لشخصية اللاعب المحترف في عقد الاحتراف الرياضي محل اعتبار كبير في العقد , ومن خلال هذه الشخصية يتم تحديد مدة العقد والاجر والحقوق والالتزامات والمكافئة والخدمات ….الخ , لذلك تبحث الاندية عن افضل اللاعبين واشهرهم من اجل الفوز بالبطولات والمسابقات الرياضية ومنها المحلية منها الدوري المحلي والكاس والبطولات الاقليمية والدولية , وغيرها لذلك نجد ان عقد اللاعب (كرستيانو رونالدو) مع ريال مدريد سابقا غير العقد الذي يبرم بين لاعب في دولة متأخرة التصنيف في القائمة الدولية , حيث ان مستوى اللاعب ومهارته في اللعب وشهرته تختلف من لاعب لاخر , وبالتالي يعول اللاعب على اسم النادي وشهرته الرياضية ومكانته , حيث بلغ عقد اللاعب الدولي السابق صالح سدير مع نادي الطلبة الرياضي في موسم 2014-2015 مائة وخمسون مليون دينار عراقي بينما بلغ عقد كرستيانو رونالدو مع ريال مدريد الاسباني سابقا مائة وثمانية عشر مليون وسبعمائة وخمسين الف دولار موسم 2016-2017 ولمدة موسم واحد

كما لا يجوز للاعب المحترف ان ينيب غيره في المشاركة في المنافسات الرياضية التي يشارك بها النادي المتعاقد معه كما ان عدم تنفيذ التزامه لا يجبر على التنفيذ , وفي حال توفي او عجز عن تنفيذ التزاماته فان ذلك لا يعني انقضاء الالتزام كقاعدة عامة ويمكن ان يرد على احتفاظ ورثة الرياضي المتوفي بالمطالبة باستحقاقاته الناشئة عن العقد [23]

ومن جانب اخر ان عقد الاحتراف الرياضي له خصوصية في تمييزه عن العقود الاخرى فهو ينفرد بسمات لا نراها في عقد العمل ولا حتى في عقد المقاولة لذا فان تكييف العلاقة الناشئة عن هذا العقد وما يترتب من اثار , لما يتمتع عقد الاحتراف الرياضي من خصوصية والتي تكمن في طبيعة الاداء الذي يلتزم به الرياضي المحترف , حيث يقتضي خضوع الرياضي المحترف لقواعد خاصة تختلف عن القواعد التي يخضع لها غيره سواء اكان عاملا او مقاولا , ويبرز ذلك من خلال الالتزامات العديدة المفروضة على الرياضي المحترف والتي تفوق الالتزامات التي يخضع لها العامل او المقاول كما تختلف عنها ايضا , ان عقد الاحتراف الرياضي يعتبر عقدا من نوع خاص كونه عقد رياضي ولطبيعته وموضوعه الرياضيين لا يمكن اعتباره من عقود القانون العام حيث لا يستقل احد اطرافه بتعديله او ادخال تعديلات عليه يالاضافة الى عدم وجود اي من ادوات القانون العام فيه , كما انه ليس من عقود القانون الخاص كونه يجمع احكاما متعددة منها ما يرجع الى ذاتية العقد ومنها ما يرجع الى طبيعته الخاصة كونه عقد رياضي , وهذه الطبيعة الخاصة من شانها ان تضيف عبئا على القاضي عندما ينظر النزاع المثار بشان العقد او تفسيره , حيث يتعين على القاضي ان يضع بحساباته الطبيعة الخاصة للعقد [24]

المبحث الثاني / التزامات النادي الرياضي تجاه لاعبيه المحترفين

كما يقع على اللاعب المحترف التزامات يفرضها عقد الاحتراف الرياضي , كذلك الحال بالنسبة الى النادي الرياضي حيث تقع عليه التزامات اخرى متقابلة سواء في اطار القواعد العامة في القانون وقواعد عقد العمل او فيما تفرضه نصوص اللوائح والقواعد المنظمة والصدارة عن الاتحادات الرياضية خاصة , وتنص عليه في نماذج عقود الاحتراف الموحدة والصادرة عن تلك الاتحادات , ونظرا الى طبيعة الالتزامات التي تقع على عاتق النادي نجد انها تتمثل في التزام رئيسي وجوهري لعقد الاحتراف الرياضي الا وهو الاجر مقابل لعب اللاعب المحترف لحساب النادي واخرى ثانوية

و يعد تنفيذ هذه الالتزامات امرا اجباريا يقع على عاتق النادي والا تعرض الى جزاءات تقضي بها القواعد العامة في حال لم ينص عليها قانون الاحتراف الرياضي النافذ , واخرى يقضي بها الاتحاد الرياضي المختص ويمكن تلخيص هذه الالتزامات بما يلي :

اولا : يلتزم النادي الرياضي بدفع الاجر , حيث يعتبر هو الالتزام الرئيسي الذي يقع على عاتق النادي الرياضي , حيث ان اللاعب المحترف يقوم بعمله الرياضي لقاء اجر يحصل عليه من قبل ناديه , فان اللوائح الرياضية في الاحتراف الرياضي تنص جميعها على حق اللاعب المحترف في الحصول على اجره , وبعضها يوجب تحديده تحديدا دقيقا , وذكرا سابقا تعريف الرياضي المحترف والذي اوضحه قانون الاحتراف الرياضي النافذ والذي نص على ( كل من يعمل في المجال الرياضي ويتقاضى اجرا ماليا كراتب او مكافئة لقاء تقديمه اي من الخبرات الادارية والفنية والقدرات الذهنية والبدنية للمؤسسة الرياضية بموجب عقد محدد المدة بينه وبين المؤسسة الرياضية ) [25] .

كما يلتزم النادي بان يدفع للنادي اجره في الزمان والمكان المحددين في العقد حيث يدفع الاجر وفق الموعد المقرر والمتفق عليه كون ذلك يشكل اهمية بالغة بالنسبة للاعب المحترف , ومن التطبيقات فقد اصدر الاتحاد الدولي لكرة القدم الفيفا قرارا ضد نادي الاتحاد السعودي بخصم ثلاث نقاط لعدم دفع مستحقات اللاعب المحترف البرازيلي الذي لعب لحسابه في موسم (2016-2017)

ثانيا : يجب على النادي الرياضي ان يتأكد من صحة وسلامة اللاعب المحترف من اي امراض , كما يتأكد من صلاحيته للعب والاستفادة منه بدنيا وقد نص قانون الاحتراف الرياضي على ( المؤسسة الرياضية التي ترغب في التعاقد مع الرياضي ان تتأكد من صلاحية الرياضي طبيا وبخلافه تتحمل مسؤولية ذلك ) [26].

ثالث : في حال وفاة اللاعب المحترف اثناء مشاركته في البطولات او مباريات النادي الرياضي فان النادي ملزم بأداء كامل مستحقات اللاعب المالية الى ذويه وفي ذا المجال نص قانون الاحتراف على ( يستحق ذوو الرياضي المحترف الذي يتوفى في اثناء المباريات و التمارين التي تخوضها المؤسسة الرياضية كافة المبالغ المنصوص عليها خلال موسم التعاقد ) [27] .

رابعا : كما يلتزم النادي الرياضي في حال اصابة اللاعب المحترف اثناء مبارياته او تمارينه مع النادي وعلى نفقة النادي الخاصة ولا يتحمل اللاعب اي تبعة مالية في ذلك , وقد نص قانون الاحتراف الرياضي على ( تقوم المؤسسة الرياضية بمعالجة الرياضي المحترف الذي يصاب في اثناء المباريات والتمارين على نفقتها الخاصة خلال مدة خلال مدة عقده ) [28].

خامسا : ان عقد الاحتراف الرياضي حتى يكون نافذا لا يكفي توقيعه من قبل طرفيه النادي الرياضي واللاعب المحترف وانما يجب ان يتم توثيقه ومصادقته من قبل لجنة الاحتراف الرياضي في الاتحاد المركزي لكرة القدم , وفي حال عدم المصادقة فأن العقد يكون غير صحيح , وواحدة من ابرز المنازعات الرياضية التي تبرز وخصوصا في الاعلام الرياضي هو عدم مصادقة الاندية الرياضية لعقودها مع لاعبيها المحترفين اما اللجنة المختصة في الاتحاد المركزي , وقد نص قانون الاحتراف الرياضي على ( يصادق عقد الاحتراف الرياضي من قبل الاتحاد المعني ) [29]

سادسا : يلتزم النادي الرياضي بان يتأكد من عمر اللاعب المحترف حيث يمكن للنادي الرياض التعاقد مع اللاعب المحترف الذي بلغ الثامنة عشر من عمره اما في حال عدم بلوغه لهذا السن القانوني للتعاقد فيجب ان يكون التعاقد بحضور وليه او وصيه وقد نص قانون الاحتراف الرياضي بهذا الخصوص على ( لا يجوز تعاقد الرياضي الذي يقل عمره عن 18 سنة الا بحضور وليه او وصيه او بموجب حجة وصاية صادرة من محكمة مختصة لمدة لا تزيد على ثلاث مواسم ) [30].

سابعا : كما يلتزم النادي الرياضي ايضا بتمكين اللاعب من تنفيذ التزامه العقدي , الذي هو اساس العلاقة بين الطرفين , والمتمثل في ان اللاعب الذي يلعب لحساب النادي بخبرته ومهاراته ومن ثم لا بد للنادي من ان يمكنه من الدخول الى النادي وان يهيئ له المكان اللازم للتدريب وان يقدم له كافة الادوات اللازمة لذلك , وبناءا عليه فاذا ما كان التدريب او المباراة يبعد عن المكان الذي يوجد به النادي فانه على النادي توفير وسيلة نقل مناسبة للاعب [31]

ثامنا : يلتزم النادي الرياضي بالسماح للاعب المحترف بالالتحاق بمنتخبات بلاده والمعسكرات عند طلب الاتحاد الرياضي ذلك , وبالنسبة الى لوائح تقنين وضع اللاعبين وقواعد انتقالاتهم الدولية تنص الفقرة (1) من المادة (1) من الملحق رقم (1) على انه ( يتحتم على الاندية ان تضع لاعبيها المسجلين تحت تصرف الفرق الممثلة للبلد الذي يحق اللاعب تمثيله على اساس جنسيته , اذا ما تم استدعاؤه من قبل الهيئة المعنية واي اتفاق اخر بين لاعب ونادي ما يعد ممنوعا ) اما قانون الاحتراف الرياضي فقد نص صراحة على ( تلتزم الاندية بوضع اللاعبين المحترفين المسجلين لديها تحت تصرف الفرق الممثلة للبلد الذي يحق للاعب تمثيله على اساس جنسيته اذا ما تم استدعاؤه من قبل احد منتخبات بلاده ) [32] .

تاسعا : التزام النادي الرياضي بانتقال اللاعب الى اي نادي اخر بعد انتهاء عقد الاحتراف , متى ما اعلن اللاعب المحترف عن رغبته في هذا الانتقال , فعلى النادي ان يعطيه الموافقة او الاستغناء الذي يستلزمه الاتحاد الرياضي لاتمام عملية الانتقال ويحصل النادي على قيمة الانتقال فعليه ان يدفع للاعب نسبته التي تحددها اللوائح الرياضية [33] , ولا يجوز للنادي الرياضي التمسك باللاعب المحترف من دون سند قانوني في حال رغبة اللاعب المحترف الانتقال [34] .

عاشرا : التزام النادي الرياضي بعمل سجلات خاصة لكل لاعب محترف تسجل بها الامور التالية :

  • الحالة الصحية ونتيجة التحليلات والفحوصات الطبية المستمرة على اللاعب .
  • الحالة البدنية التي يتمتع بها اللاعب مع تسجيل مستواه خلال فترات زمنية محددة .
  • الجزاءات والعقوبات والخصومات التي تقع على اللاعب .
  • الحالة الانضباطية في تنفيذ العمل التطبيقي الموضوعي للاعب المحترف والذي يشمل التدريبات والحضور والانصراف والنوم و ان يوفر للاعب المحترف نسخا من ( انظمة ولوائح الاحتراف الرياضي لكرة القدم , انظمة ولوائح النادي , صورة من عقود التأمين المطلق على اللاعب ) .

حادي عشر : التزام النادي بالتأمين على اللاعب المحترف , حيث يلتزم النادي بان يحصل اللاعب على تأمين صحي شامل , ويلتزم ايضا بعرضه على طبيب اخصائي بمجرد اصابته ومتابعة حالته الصحية بصفة دورية ومستمرة , كون لا بد للنادي ان يحتفظ بسجل كامل للاصابات مع الاحتفاظ بسرية هذا السجل , ويكون السجل تحت مسؤولية طبيب الفريق , ويمثل التأمين احد الركائز الاساسية التي يقوم عليها الاحتراف في كرة القدم وذلك انطلاقا من ان اللاعب المحترف قد يتعرض للاصابة او العجز , الامر الذي يترتب عليه توقفه عن ممارسة مهنته وفقده لمصدر رزقه ومجابهة المصاعب المترتبة على ذلك [35], وان لوائح تقنين وضع اللاعبين وقواعد انتقالاتهم الصادرة عن الاتحاد الدولي لكرة القدم قد نصت في الفقرة (3) من المادة (2) من الملحق (1) في اللوائح على انه (النادي المسجل لديه اللاعب المعني , مسؤول عن تغطية نفقات تأمينه ضد المرض والحوادث طوال فترة وجوده تحت تصرفه وهذا التأمين عليه ان يمتد ليشمل اية اصابات تلحق باللاعب في اثناء المباريات الدولية التي تفرغ لها ) , اما بالنسبة لقانون الاحتراف الرياضي فقد نص على ( تلتزم المؤسسات الرياضية المتعاقدة مع اللاعبين المحترفين بالتامين عليهم من الاصابات الرياضية او حالات الوفاة لدى شركة التامين الوطنية ) [36]

ثاني عشر : يلتزم النادي الرياضي بان يتأكد من ان اللاعب المحترف لا يتعاطى المواد المحظورة من المنشطات وان يتعهد اللاعب بعدم معاطاته لهذه المواد المحظورة دوليا , كما يتأد النادي ايضا من خلو سجل اللاعب المحترف من اي قيد جنائي في العراق [37]

ثالث عشر : تلتزم الاندية بتوفير ملاعب وقاعات رياضية نموذجية لممارسة نشاطاتها خلال مدة سنتين من تاريخ نفاذ قانون الاحتراف الرياضي , و تنظم الاتحادات دوري محترفين وفقا للمعايير الدولية والاسيوية لمنح تراخيص الاندية وفق التوقيتات الزمنية المحددة لها قانونا , و

تعد الاندية التي لم تطبق ما ورد انفا اندية غير محترفة بناءا على تعليمات الاتحادين الدولي والاسيوي للعبة وبناءا على قانون الاحتراف الرياضي  [38].

في حال عدم تنفيذ الالتزامات اعلاه من قبل النادي الرياضي تجاه اللاعب المحترف , فان اللاعب الرياضي له الحق بسلوك الطرق القانونية المتبعة لتنفيذ التزامات النادي تجاهه من خلال اللجان المتخصصة في الاتحاد المركزي لكرة القدم , او اللجوء الى المحكمة الرياضية في بغداد , وحتى يمكنه اللجوء الى اللجان المتخصصة في الاتحاد الاسيوي او محكمة التحكيم الرياضية الدولية (cas) .  والله ولي التوفيق …

المصادر والمراجع والمتون

  • القانونالمدني العراقي المرقم 40 لسنة 1951 .
  • قانون العمل العراقي المرقم (37) لسنة 2015 .
  • قانون الاحتراف الرياضي المرقم 60 لسنة 2017 .
  • قانون الاندية الرياضية العراقية المرقم 18 لسنة 1986 .
  • قانون الاتحادات الرياضية العراقي المرقم 16 لسنة 1986 .
  • النظام الاساسي للجنة الاولمبية الدولية .
  • نوري طالباني , القانون التجاري , ج1, النظرية العامة ,ط2,مطبعة اوفسيت الحديثة ,بغداد,1979 .
  • عدنان احمد ولي العزاوي , مفهوم التاجر في ظل القانون التجاري العراقي , بحث منشور في القانون المقارن , ع 21 , لسنة 1989 .
  • احسن انور الخولي , اصول التربية البدنية والرياضية (المدخل ,التاريخ, الفلسفة) , دار الفكر العربي , ط3, 2001 .
  • عبد الحميد الحفني ,عقد احتراف لاعب كرة القدم , ط 1 ,1995 .
  • جليل الساعدي , عقد احتراف لاعب كرة القدم في القانون العراقي دراسة مقارنة بالقانونين الفرنسي والسعودي , بحث منشور في مجلة كلية الحقوق في جامعة النهرين , مجلة علمية محكمة , مجلد(15) العدد (1) , تموز 2013 .
  • صالح المالكي , القواعد القانونية المنظمة لعقد الاحتراف الرياضي – كرة القدم انموذجا , رسالة ماجستير , معهد العلمين للدراسات العليا , قسم القانون , 2017 .

[1] المادة (73) من القانون المدني العراقي المرقم 40 لسنة 1951 .

[2] نوري طالباني , القانون التجاري , ج1, النظرية العامة ,ط2,مطبعة اوفسيت الحديثة ,بغداد,1979, ص213 .

[3] عدنان احمد ولي العزاوي , مفهوم التاجر في ظل القانون التجاري العراقي , بحث منشور في القانون المقارن , ع 21 , لسنة 1989 , ص311 .

[4] المرجع نفسه , ص 307 وما بعدها .

[5] احسن انور الخولي , اصول التربية البدنية والرياضية (المدخل ,التاريخ, الفلسفة) , دار الفكر العربي , ط3, 2001, ص 775 .

[6] المادة (1) البند ثانيا من قانون الاحتراف الرياضي المرقم 60 لسنة 2017 .

[7] المادة (1) البند رابعا من القانون نفسه ..

[8] المادة (1) البند خامسا من القانون نفسه .

[9]  عبد الحميد الحفني ,عقد احتراف لاعب كرة القدم , ط 1  ,1995, ص92,هامش رقم(1).

[10] المادة (6) البند اولا من قانون الاحتراف الرياضي .

[11] المادة (6) البند ثانيا من القانون نفسه .

[12] المادة (26) من النظام الاساسي للجنة الاولمبية الدولية .

[13] المادة (1) البند سابعا من قانون الاحتراف الرياضي .

[14] المادة (1) البند ثالثا من القانون نفسه .

[15] الفقرة الاولى من المادة (1) من قانون الاندية الرياضية العراقية المرقم 18 لسنة 1986 .

[16] الفقرة الرابعة من المادة (1) من قانون الاتحادات الرياضية العراقي المرقم 16 لسنة 1986 .

[17] جليل الساعدي , عقد احتراف لاعب كرة القدم في القانون العراقي دراسة مقارنة بالقانونين الفرنسي والسعودي , بحث منشور في مجلة كلية الحقوق في جامعة النهرين , مجلة علمية محكمة , مجلد(15) العدد (1) , تموز 2013 .

[18] جليل الساعدي , مرجع سابق , ص 50-51 .

[19] المادة (1) البند تاسعا من قانون العمل العراقي المرقم (37) لسنة 2015 .

[20] المادة (900) من القانون المدني العراقي .

[21] ان قانون العمل العراقي ينص في المادة (74) البند اولا على ( يتمتع العمال باستراحة في ايام الاعياد والعطل الرسمية المقررة بموجب القانون ويتقاضون عنها اجرا كاملا ) .

[22] صالح المالكي , القواعد القانونية المنظمة لعقد الاحتراف الرياضي – كرة القدم انموذجا , رسالة ماجستير , معهد العلمين للدراسات العليا , قسم القانون , 2017, ص 43-44 .

[23] جليل الساعدي , مرجع سابق , ص 14 ,

[24] صالح المالكي , مرجع سابق , ص 45

[25] المادة (1) البند خامسا من قانون الاحتراف الرياضي .

[26] المادة (6) رابعا من نفس القانون .

[27] المادة (6) خامسا من نفس القانون .

[28] المادة (6) سادسا من نفس القانون .

[29] المادة (6) البند حادي عشر من قانون الاحتراف الرياضي .

[30] المادة (6) البند خامس عشر من القانون نفسه .

[31] صالح المالكي , مرجع سابق , ص 84 .

[32] المادة (13) البند اولا من قانون الاحتراف الرياضي

[33] صالح المالكي , مرجع سابق , ص 85 .

[34] المادة (8) البند ثالثا من قانون الاحتراف الرياضي .

[35] صالح المالكي , المرجع السابق , ص 85-86 .

[36] المادة (16) البند ثانيا من قانون الاحتراف الرياضي .

[37] المادة (15) من القانون نفسه .

[38] المادة (17) من القانون نفسه .

الوسوم

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق