fbpx
الدراسات البحثيةالقانونية والعلوم الاداريةالمتخصصة

السياقات العامة للإصلاحات والتعديلات الدستورية بالمغرب

The general contexts of constitutional reforms and amendments in Morocco

اعداد :  نبيل سديري – طالب باحث بسلك الدكتوراه  – جامعة الحسن الأول كلية الحقوق سطات  –مختبر الحكامة والتنمية المستدامة

  • المركز الديمقراطي العربي –  
  • مجلة القانون الدستوري والعلوم الإدارية : العدد السادس نيسان – ابريل 2020 المجلد 2 ، وهي مجلة دولية محكمة تصدر عن #المركز_الديمقراطي_العربي المانيا- برلين.
  • تعنى المجلة في مجال الدراسات والبحوث والأوراق البحثية في مجالات الدراسات الدستورية والعلوم الإدارية المقارنة – نشر البحوث في اللغات ( العربية – الفرنسية – الإنجليزية )
Nationales ISSN-Zentrum für Deutschland
ISSN  2626-7209
Journal of Constitutional Law and Administrative Sciences

 

للأطلاع على البحث “pdf” من خلال الرابط المرفق :-

 

ملخص : 

إن الحديث عن مسألة الإصلاح الدستوري والسياسي ليس بالمسألة الحديثة النشأة في تاريخ المغرب المعاصر، فقد ارتفعت مع بداية القرن العشرين أصوات لمفكرين إصلاحيين دعت إلى ضرورة القيام بإصلاحات دستورية وسياسية بغية دمقرطة المجتمع المغربي من جهة ومواجهة التغلغل الامبريالي من جهة أخرى، وإذا كانت هذه المطالب الإصلاحية لم يكتب لها النجاح لأسباب متعددة فإن نظيرتها في مغرب التسعينات قد رأت النور،بل تمت الاستجابة إلى الكثير منها، انبثقت الإصلاحات الدستورية والسياسية لمغرب التسعينات في مرحلة دقيقة من تاريخ المغرب الراهن،وبرزت كنتيجة للتحولات الدولية وكذا المتغيرات الوطنية المتمثلة في بروز الحديث عن مجتمع جنيني بالمغرب.

ومن خلال تتبع التسلسل التاريخي للإصلاح الدستوري والسياسي المغربي وتطور نمط الاقتراع عبر التجارب الدستورية والسياسية، تكمن لدينا أهمية البحث في بيان صيرورة التطورات السياسية والدستورية، والانتقال الديمقراطي وما صاحبها من تعثرات أشعلت ردود الفعل الوطنية المطالبة بالإصلاح، وأفرزت حركات تطالب بدستور ينظم عمل الدولة والتداول على السلطة والانتقال الديمقراطي، وذلك من خلال نمط الاقتراع الأقرب إلى الواقع المغربي، وكذا المكانة التي يحتلها نظام الاقتراع في الهندسة الدستورية والسياسية للنظام المغربي، حيث مر هذا النمط من الاقتراع عبر مراحل عرفها المغرب من خلال مجموعة من التعديلات الدستورية منذ أول مشروع دستوري سنة 1908 إلى آخر تعديل دستوري سنة 2011.

Abstract :

Speaking of the issue of constitutional and political reform is not a recent issue in the history of contemporary Morocco. It has not succeeded for several reasons, its counterpart in the nineties Morocco has seen the light but has been responding to many of them, the constitutional and political reforms of the nineties Morocco emerged at a precise stage in the current history of Morocco, has emerged as a result of international changes On the one hand of the emergence of modern society in Morocco for embryonal and national variables.

Following the historical sequence of Moroccan constitutional and political reform and the evolution of the voting pattern through constitutional and political experiments, the importance of this research is to indicate the process of political and constitutional developments, the democratic transition and the accompanying stumbling blocks that ignited the national reactions calling for reform, and produced movements demanding a constitution regulating the state’s work and deliberation. Power and democratic transition, through the pattern of voting closest to the Moroccan reality, as well as the place occupied by the voting system in the constitutional engineering and politics of the Moroccan system, where this type of voting went through stages known He was promoted through a series of constitutional amendments from the first constitutional draft in 1908 to the last constitutional amendment in 2011.

الوسوم

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق