الاجتماعية والثقافيةالدراسات البحثية

من أجل الإنسان، ودفاعا عن هويته أمام أزمات العصر ـ مثال للتربية على فلسفة شخصانية: محمد عزيز الحبابي أنموذجا

“For the sake of the person, and in defense of his identity in the face of the crises of the times An example of education on a personal philosophy: Muhammad Aziz Al-Habbabi as model

اعداد : عبد الكريم الشريعة، طالب باحث في سلك الدكتوراه، (جامعة عبد المالك السعدي: تطوان، المغرب).

  • المركز الديمقراطي العربي – 
  • مجلة الدراسات الثقافية واللغوية والفنية : العدد الرابع والعشرون حزيران – يونيو 2022 ،المجلد 6– مجلة دولية محكمة تصدر عن المركز الديمقراطي العربي المانيا- برلين.
  • تعنى بنشر الدراسات والبحوث في التخصصات الأنثروبولوجيا واللغات والترجمة والآداب والعلوم الاسلامية والعلوم الفنية وعلوم الآثار.كما تعنى المجلة بالبحوث والدراسات الاكاديمية الرصينة التي يكون موضوعها متعلقا بجميع مجالات علوم اللغة والترجمة والعلوم الإسلامية والآداب، وكذا العلوم الفنية وعلوم الآثار، للوصول الى الحقيقة العلمية والفكرية المرجوة من البحث العلمي، والسعي وراء تشجيع الباحثين للقيام بأبحاث علمية رصينة.
Nationales ISSN-Zentrum für Deutschland
 ISSN  2625-8943

Journal of cultural linguistic and artistic studies

للأطلاع على البحث “pdf” من خلال الرابط المرفق :-

https://democraticac.de/wp-content/uploads/2022/05/%D9%85%D8%AC%D9%84%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%AF%D8%B1%D8%A7%D8%B3%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D8%AB%D9%82%D8%A7%D9%81%D9%8A%D8%A9-%D9%88%D8%A7%D9%84%D9%84%D8%BA%D9%88%D9%8A%D8%A9-%D9%88%D8%A7%D9%84%D9%81%D9%86%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%AF%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%A7%D8%A8%D8%B9-%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B4%D8%B1%D9%88%D9%86-%D8%AD%D8%B2%D9%8A%D8%B1%D8%A7%D9%86-%E2%80%93-%D9%8A%D9%88%D9%86%D9%8A%D9%88-2022.pdf

الملخص:

إذا كانت التربية تهدف إلى تكوين الإنسان من خلال صقل قدراته وتوجيهها لما يخدم مجتمعه، ولما يسهم في تقدمه، وازدهار حضارته الإنسانية، فإن الفلسفة على الدوام عملت على وضع أسس فلسفية وتربوية تهدف إلى تحقيق إنسان يمثل نموذجا للتحضر، من خلال الدفاع عن كرامته، وقيمته، وهويته، أمام ما يواجهه من عقبات وأزمات. وفي هذا السياق عملنا على استحضار فلسفة محمد عزيز الحبابي الشخصانية باعتبارها أنموذجا للفلسفة التي تهتم بواقع الإنسان الكوني، وتنهل من التربة الإسلامية الغنية بالقيم الإنسانية التي تسهم في بناء الإنسان، ولأنها كذلك فلسفة تنفتح على ما هو غدوي ـ مستقبلي.

هكذا جاء المقال: أولا منبها إلى ما قد يعترض سبيل الإنسان ويهدد وجوده، وما قد يعيق نموه السليم أمام الإفرازات السلبية للحداثة، وتأثيراتها على الإنسان والمجتمع والقيم والطبيعة، وثانيا، برؤية استشرافية تدعوا إلى الأخذ بالقيم الشخصانية الإسلامية التي تربي الإنسان على قيم التعايش، وقبول الاختلاف، والتعدد، والانفتاح على الغير، وتدعوا إلى بناء الإنسان، وحفظ شخصه، وهويته، في علاقته بغيره، ومجتمعه، في مسافة تحفظ ما هو خصوصي أمام ما هو مشترك، وهذا لا يتأتي إلا عبر التأكيد على أن كل إنسان فاعل في مجتمعه، وأن كل ثقافة بإمكانها أن تغني الحضارة الإنسانية، باعتبارها صرح مشترك بين جميع الناس.

Abstract

While education is intended to create a human being by refining and guiding hisabilities to serve his society, contribute to his progress, and the prosperity of hishuman civilization, philosophy has always worked to establish philosophical andeducational foundations aimed at achieving a human being who represents amodel for defending his dignity, worth, and identity in the face of obstacles andcrises. In this context, we have labored to evoke Mohamed Aziz Al-personalHababi’s philosophy, which is concerned with the reality of cosmic man.The following was the article: first, it raises awareness of what may obstruct and threaten man’s existence, as well as what may obstruct his or her healthy development in the face of modernity’s negative excesses, their effects on man,society, values, and nature, and second, it promotes a forward-looking visionthat calls for the adoption of Islamic personal values that bring human beings tovalues of coexistence, acceptance of difference, pluralism, and alienation, aswell calls for the building and preservation of human beings.

3/5 - (2 صوتين)

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى