الدراسات البحثيةالمتخصصةالنظم السياسي

إشكالية مدنية الدولة في الفكر السياسي الإسلامي المعاصر

The Problem of State Civility in Contemporary Islamic Political Thought

اعداد : د. إسماعيل بنزكرية

المركز الديمقراطي العربي –

  • مجلة العلوم السياسية والقانون : العدد الرابع والثلاثون كانون الأول – ديسمبر 2022 – المجلد7 – وهي مجلة دولية محكمة تصدر عن #المركز_الديمقراطي_العربي المانيا- برلين.
  • تُعنى المجلة في الدراسات والبحوث والأوراق البحثية عمومًا في مجالات العلوم السياسية والعلاقات الدولية،والقانون والسياسات المقارنة، والنظم المؤسسية الوطنية أو الإقليمية والدولية.
Nationales ISSN-Zentrum für Deutschland
ISSN  2566-8056

Journal of Political Science and Law

للأطلاع على البحث من خلال الرابط المرفق :

https://democraticac.de/wp-content/uploads/2022/12/%D9%85%D8%AC%D9%84%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%84%D9%88%D9%85-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%8A%D8%A7%D8%B3%D9%8A%D8%A9-%D9%88%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%A7%D9%86%D9%88%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%AF%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%A7%D8%A8%D8%B9-%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%AB%D9%84%D8%A7%D8%AB%D9%88%D9%86-%D9%83%D8%A7%D9%86%D9%88%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%88%D9%84-%E2%80%93-%D8%AF%D9%8A%D8%B3%D9%85%D8%A8%D8%B1-2022.pdf

ملخص:

لقد نتج عن مفهوم مدنية الدولة جدل كبير، فهناك من رفض المفهوم واعتبره دخيلا على الحضارة الإسلامية، لكن نشأة مصطلح الدولة المدنية بمضامينه الغربية بدأ مغايرا لواقعنا، فقد بدأ في لحظة الطغيان الكنسي في أوروبا، لهذا وجب أن نصوغ مفهومنا الخاص لهذا المصطلح، ليكون انعكاسا لقيمنا و مرجعيتنا الدينية، مستفيدين في الوقت نفسه من التجارب الإنسانية، فكثير من منظري الدولة المدنية في الغرب قد شرعوا في الحديث عن ضرورة وجود بعد أخلاقي للدولة المدنية، إذ يرون أنها لا تقوم فقط بقيام المؤسسات، وتحقيق المساواة بين المواطنين، بل تقوم أيضا بتحقيق الرقي في السلوك الاجتماعي.

فالدولة المدنية بشكلها المعاصر ليست بالضرورة نقيضا للدين، رغم أنها بدأت متخاصمة مع الدين، ورافضة للمرجعية الدينية، إلا أنه يمكن مصالحتها معه من خلال إكسابها مرجعية قيمية، بحيث لا تعني تنحية الدين، بل ترك الناس وما يعبدون، شريطة عدم الإضرار بعقائد الأخرين. ولذلك ينبغي الحسم في إشكالية العلاقة بين الإسلام والدولة الدينية كجزء من إعادة بناء التصورات السياسية.

Abstract

The concept of the civility of the state has resulted in a great controversy, there are those who rejected the concept and considered it an outsider to Islamic civilization, but the emergence of the term civil state with its Western contents began to differ from our reality, it began at the moment of ecclesiastical tyranny in Europe, so we must formulate our own concept of this term, to be a reflection of our values and religious reference, benefiting at the same time from human experiences.Many theorists of the civil state in the West have begun to talk about the need for a moral dimension of the civil state, arguing that it not only establishes institutions and achieves equality among citizens, but also achieves progress in social behavior.

The civil state in its contemporary form is not necessarily the antithesis of religion, although it began to antagonize religion and reject religious reference, but it can be reconciled with it by giving it a value reference, so that it does not mean the abandonment of religion, but the abandonment of people and what they worship, provided that they do not harm the beliefs of others. The problem of the relationship between Islam and the theocratic state should therefore be resolved as part of the reconstruction of political perceptions.

5/5 - (1 صوت واحد)

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى