مؤتمرات

الأزمات العالمية المعقدة والكوارث يشهدها عام 2023 : دراسات استشرافية

 

من أجل تأسيس التواصل والتفاعل بين الثقافات المختلفة وتشكيل مجتمع علمي يضم باحثين من المحيط إلى الخليج إضافة لمعالجة المشاكل الحضارية المشتركة.

ضمن هذا السياق يسعدنا في #المركز_الديمقراطي_العربي  ومقره ألمانيا – برلين في التعاون مع :

  • جامعة إب  –  اليمن
  • Demokratisches Deutsches Zentrum für MENA-Studien, Berlin, Deutschland

تنظيم الـمؤتمـر الـدَّولـي العلمي تحت عنوان:  –

الأزمات العالمية المعقدة والكوارث يشهدها عام 2023 : دراسات استشرافية

ايام  25–  26 / 03 /  2023 م  اقامة المؤتمر بواسطة تقنيَّة التَّحاضر المرئي عبر تطبيق Zoom

ملاحظة : المشاركة مجانا بدون رسوم

الأزمات العالمية المعقدة والكوارث

رئيس المؤتمر : د. محمد المغير – المركز الديمقراطي العربي – غزة- فلسطين

هيئة المؤتمر : 

  • رئيس اللجنة العلمية : أ.د محمد رمضان الأغا –  الجامعة الإسلامية – غزة – فلسطين
  • مدير المؤتمر :د. فضل قاسم الحضرمي – جامعة إب  –  اليمن
  • المنسق العام : د. مراد يحيى الجحافي – جامعة إب – اليمن
  • رئيس لجنة المتابعة : د. رعد قاسم العزاوي – استاذ العلاقات الدولية في جامعة جيهان – العراق
  • رئيس لجنة الاتصال والتواصل الدولي : د. منال متولى – المركز الديمقراطي العربي – القاهرة – مصر
  • التنسيق والنشر :  د.حنان طرشان – المركز الديمقراطي العربي – ألمانيا – برلين
  • مدير ادارة النشر : د. ربيعة  تمار – مدير أدارة النشر –  المركز الديمقراطي العربي – ألمانيا – برلين
  • رئيس اللجنة التحضيرية : د. أحمد بوهكو – المركز الديمقراطي العربي، ألمانيا – برلين
  • رئيس اللجنة التنظيمية: أ. كريم عايش – المدير الأداري – المركز الديمقراطي العربي – ألمانيا – برلين

الرئاسة الشرفية:

  • أ.د. طارق أحمد قاسم المنصوب – رئيس، جامعة إب – اليمن
  • أ.د فؤاد عبد الرحمن حسان – نائب رئيس جامعة إب للدراسات العليا والبحث العلمي – اليمن
  • أ.د محمد رمضان الأغا – أستاذ دكتور التنمية المستدامة- الجامعة الإسلامية – غزة – فلسطين
  • أ. عمار شرعان – رئيس المركز الديمقراطي العربي – ألمانيا – برلين

ديباجة المؤتمر :- 

يتعرض العالم في السنوات الأخير للعديد من الأزمات العالمية التى رفعت مستوى الهشاشة في الدول وأثرت بشكل مباشر على مسارات التنمية؛ مما ينعكس على آليات ومنهجيات تطبيق الأهداف العالمية للتنمية المستدامة، إذ يعاني العالم من مخاطر وتبعات تفشي وباء كوفيد 19 في العالم، وخاصة الهشاشة الاجتماعية والاقتصادية والتي نتجت عن انتشار كورونا، وفي ظل العمل على التعافي ظهرت الأزمة الأوكرانية الروسية التى هددت أمن الطاقة والغذاء بشكل عزز تكدس أو حرمان العديد من الدول من الطاقة، وصعوبة النقل للغذاء مما يهدد الأمن الغذائي.

إن التداعيات العالمية للتأثيرات السلبية للصراعات والنزاعات في العديد من الأقاليم والقارات يضع الباحثين للتفكير في مستقبل العالم والتنبؤ بالمخاطر والأزمات الناشئة نتيجة التعقيدات العالمية في القضايا الكبرى، وبحث الدول عن مصالحها الاستراتيجية وتقديمها على المصالح الانسانية العالمية، ويشهد العالم تحولات استراتيجية في المدخلات المرتبطة في العلاقات الدولية واثارة الصراع المعلن منها أو الخفي كالنزاع الاقتصادي الأمريكي الصيني أو الصراع على قيادة العالم، او تفكك الاتحاد الاوروبي، او نشأة اتحادات جديدة قادرة على معالجة الأزمات في أطار التعاون المحدود بين بعض الدول، كل ما سبق يدفعنا للتفكير بشكل اوسع وأعمق للوصول لأهم ما سوف يتعرض له العالم من نكبات ونكسات تهدد الاستقرار العالمي في قضايا متعددة ابرزها (القضية الروسية الاوكرانية، القضية الايرانية، القضية الصينية الأمريكية، القضية الفلسطينية، القضية السورية، قضايا اقتصاديات الدول النامية، الصراع الروسي الأمريكي، الصراع الكوري الامريكي، الرأسمالية العالمية، تفكك الاتحاد الأوروبي، انهيار المنظومة البريطانية، صعود دول النمور الأسيوية)

مؤتمر علمي دولي يعتمد على للدراسات الاستشرافية المساهمة فهم التبعات والتداعيات للمخاطر الناتجة عن الأزمات العالمية المعقدة والتي تؤثر بشكل مباشر على الهشاشة الاجتماعية والاقتصادية والسياسية في العالم، وهذا يساهم في التغير الدراماتيكي في عمليات الاستقرار للعديد من الدول التى تعتمد على الاقتصاد العالمي، وتنخفض فيها الموارد والثروات ومصادر الطاقة، مما يتطلب ابتكار منهجيات مختلفة في التخطيط والجهوزية والاستعداد الأمثل للمخاطر الناتجة عن الأزمات العالمية لمواجهة التحديات والتداعيات الناتجة عنها، فلقد أصبح العديد من المناطق في العالم معرضة للنكسات الاقتصادية والاجتماعية وإعادة تشكيل الجغرافيا السياسية على المدى البعيد.

لذا سوف يتم دراسة الواقع الحالي لكافة المخاطر التي تعرض لها العالم خلال عام 2023 وما يترتب عليها من آثار استراتيجية تهدد الأمن العالمي في مجالات متعددة، مع تحديد أهم المناطق التي تتطلب التدخلات الإنسانية لاستمرار الحياة البشرية في ظل أزمات معقدة تتطلب التفكير بآليات غير تقليدية للوصول لمعدل عالي من الفرص التى تحول الخطر لفرصة تنموية مستدامة تعتمد على مقاومة كافة المخاطر والإدارة الذاتية دون الاعتماد على الغير، في إطار عالمي تتبناه الأمم المتحدة، للوصول لتوجهات عالمية وسياسات يمكن أن تساعد الدولة في بناء مستقبل عالمي أفضل يتسم بالمرونة والحيوية.

كما يسعى المؤتمر إلى مناقشة وطرح الرؤى الاستشرافية الجديدة والتواصل إلى حلول إبداعية لمواجهة المخاطر الحالية والمستقبلية للقضايا التي تشكل استنزاف للموارد وتساهم في استنزاف الطبيعية والطاقة وموارد الغذاء، وخاصة في مجال القضايا الاقتصادية والاجتماعية والسياسية والأمنية، وما يترتب عليها من تأثيرات جغرافية تتجاوز الحدود الجغرافية للدول التى تكون مصدر بداية الأزمة أو الخطر، وذا من شأنه أن ينعكس على دور مؤسسات البحث العلمي في التوعية المجتمعية حول أهمية الربط بين الرؤى الاستشرافية والتنمية العالمية والاستثمار الأمثل للحد من مخاطر الأزمات على الدول النامية بغية البناء بشكل أفضل لكافة المنظومات الوطنية والإقليمية، مما يعزز أواصر التكامل الاقليمي والعالمي واستخلاص القضايا الرئيسية وربطها مع التوجهات العالمية الحديثة في التنمية وإدارة المخاطر وإعادة الإعمار بعد الدمج بالخطط القائمة.

إشكالية المؤتمر: – 

في ضوء ما سبق وفي إطار التباحث العلمي المستمر بين الدول، والمسئولية العلمية التى تقع على المركز الديمقراطي العربي، والذي يمتلك منظومة بحثية والعديد من المجلات سوف يعمل المركز على القيام في مؤتمر علمي يجمع النخب الأكاديمية التى لها الدور البارز والأساسي في صناعة التوجهات التنموية يما يقلل من فرص تأثير المخاطر على وقاع الدول النامية، وان العالم يتجه لمزيد من الأزمات المعقدة التى تساهم في أعادة تشكيل المحاور السياسية والمنظومات العالمية في ظل العولمة والانفتاح التقني والتكنولوجي وتحول العالم لقرية صغيرة.

تساؤلات المؤتمر:

  • ما هي التبعات العالمية للأزمات المعقدة في عام 2023م؟
  • كيف يمكن أن تحافظ الدول النامية على التوازن الاقتصادي في ظل الأزمات العالمية في العام 2023م؟
  • ما هو مستقبل الاتحاد الأوروبي في ظل الانسحاب البطيء لبعض الدول، وهل سيتفكك الاتحاد أم سيضعف؟
  • ما هو مستقبل جامعة الدول العربية بعد اعادة تصدير العالم العربي في مونديال قطر؟
  • كيف يمكن التنبؤ بمخاطر الأزمات العالمية وتأثيراتها في العام 2023م؟
  • ما هو مستقبل اقتصاد الدول النامية في ظل زيادة مؤشرات الأزمات العالمية في العام 2023م؟
  • ما هي أكثر المناطق تأثرًا بالمخاطر الناتجة عن الأزمات العالمية المعقدة
  • كيف يمكن توجيه السياسات العالمية لتطوير الدعم الإنساني والتنموي في الدول النامية؟
  • ما هي مخاطر الأزمات المالية والاقتصادية على العالم؟
  • كيف سيتم الحد من مخاطر الحرب الاقتصادية والتنبؤ في أثارها؟
  • ما هي تداعيات الأزمات المعقدة لاستمرار الحرب الروسية الأوكرانية؟
  • كيف ستؤثر أزمة التعاون العالمي على المصالح الاستراتيجية للدول المصالح الانسانية العالمية وأيما سيقدم على الآخر في ظل زيادة تعقيد الأزمات العالمية؟
  • كيف يمكن التغلب على أزمات الأمن الغذائي وخاصة سلاسل التوريد؟
  • ما هي تبعات أزمة النظام التقني العالمي ودوره في زيادة الأزمات وانتهاك حقوق الانسان؟
  • كيف يمكن الوصول لآليات مستدامة لمعالجة أزمة التغيرات المناخية؟
  • هل يمكن إيجاد حلول دائمة لأزمة الطاقة العالمية؟
  • ما هي سبل معالجة الأزمات السياسية العالمية وتأثيراته على التحالفات العالمية المستقبلية؟
  • هل ستستمر الأزمة الإيرانية في العام 2023 ام سوف تندمج في التشكيل العالمي.
  • ما ذا بعد تفكيك روسيا، انهيار الاتحاد الأوروبي، سقوط بريطانيا وفرنسا؟
  • من المستفيد من استمرار أزمة القضية الفلسطينية وما تداعيات حكومة اليمين المتطرف على العالم؟
  • كيف يمكن استشراف مستقبل زاهر يعالج الأزمات الممتدة حتى سنوات قادمة؟
  • إلى أي مدى يمكن اعادة سوريا مزدهرة، تنعم بالأمن والاستقرار والعلاقات العربية الأخوية؟

الخلفية :

سيتم إنشاء ملتقى علمي بحثي دائم يجمع المفكرين العرب في القضايا الاجتماعية والسياسية والاقتصادية والبيئية، وأصحاب الخبرات في المشاريع التى تعالج التبعات السلبية للأزمات العالمية المعقدة وذلك عبر الاستشراف السنوي للمخاطر التى تهدد العالم، مما يلبي طموحات المجتمعات الهشة ويساهم في دعم الموارد الطبيعية ويعزز الروابط العالمية.

أهداف المؤتمر : – 

يهدف المؤتمر الى:

  • الوقوف على حيثيات الأزمات العالمية المعقدة والعنيفة، والتي يستنزف فيها الطاقات والموارد، وتهدد تحقيق الأهداف العالمية للتنمية المستدامة.
  • الوصول إلى حلول مستدامة تساهم في تعزيز النماذج الاستراتيجية لعمليات الحد من المخاطر والاستثمار المثل في التنمية المستدامة.
  • تحديد المناطق الأكثر تأثرًا بالمخاطر الناتجة عن الأزمات العالمية المعقدة مما يساهم في توجيه الدعم الدولي للمناطق الأكثر احتياجًا.

محاور المؤتمر: – 

سيتم عقد عدة جلسات تناقش القضايا الهامة المتعلقة بالأزمات العالمية المعقدة والعنيفة والتي ينتج عنها مخاطر مهددة للسلم والأمن العالمي، وذلك من خلال المحاور التالية:

  • الأزمات المالية والاقتصادية: (أزمة تفاقم الديون في العالم النامي، أزمات الفقر، الأزمات الاقتصادية العالمية، التدخلات الاقتصادية لمعالجة الكوارث، مخاطر الاقتصاد المناخي، الاقتصاد الأخضر، الاقتصاد الأزرق، الاقتصاد الرمادي، الديون العالمية المتصاعدة، مخاطر أسعار الفائدة، ازمة النفقات أكثر من المدخلات).
  • الحرب الاقتصادية: (الركود والتضخم الاقتصادي الأوروبي، ضعف الاقتصاد الصيني، الأزمات الاقتصادية الأمريكية الصينية، الاقتصاد الروسي، اقتصاديات الشرق أوسط، ازمات التجارة العالمية، أزمة الشركات متعددة الجنسيات، ازمات اقتصاديات الدول النامية، ازمة الاقتصاد المقاوم، أزمة السياسات الاقتصادية الاصلاحية للبنك الدولي، وغيرها).
  • الأزمات المعقدة لاستمرار الحرب الروسية الأوكرانية: (أزمة اللجوء، ازمة الأمن الغذائي، أزمة أمن الطاقة، الأزمات الانسانية، التضخم الاقتصادي، المساعدات العسكرية والأمنية والاستخباراتية، تفكك روسيا والحرب النووية).
  • أزمة التعاون العالمي: (مخاطر حق الفيتو، أزمة العلاقات الدولية، أزمة العلاقات الأوروبية الروسية، أزمة العلاقات الصينية الأمريكية، أزمة العلاقات الإيرانية الأوروبية، أزمة التعاون العالمي الإنساني، أزمة التعاون العالمي في المجال الاجتماعي، أزمة التعاون الحضري، وغيرها).
  • أزمات الأمن الغذائي: (سلسلة توريد الغذاء، الأمن الزراعي، أسعار الاغذية، أزمات الجوع والفقر، أزمات سوء التغذية، وغيرها).
  • أزمة النظام التقني العالمي: (الاستثمار في تبادل البيانات، أزمة الأمن السيبراني، أزمة السيطرة المعلوماتية، أزمة الاعتماد على التكنولوجيا، ازمة إدارة البيانات الضخمة، أزمة التنقلات بين الدول، أزمة قواعد معايير التكنولوجيا والتجارة وحقوق الإنسان، أزمة المنافسة التكنولوجية الصينية، وغيرها).
  • أزمة التغيرات المناخية: (ارتفاع درجات الحرارة، أزمة ذوبان الجليد، أزمة انبعاثات الغازات الدفيئة، أزمة التلوث البيئي، أزمة تكلفة الاقتصاد الأخضر، إلخ)
  • أزمة الطاقة العالمية: (أزمة انتاج الهيدروجين الأخضر، أزمة مخلفات الوقود البترولي، مخاطر أزمة الوقود الحيوي على الأمن الغذائي، أزمة الطاقة التقليدية، أزمة تكاليف الطاقة، أزمة وصولية الكهرباء للمناطق النامية، أزمة الطاقة الجيوحرارية، الطاقة النووية، وغيرها).
  • أزمة القارة الأوروبية: (أزمة التفكك، أزمة تشكيل الجغرافيا السياسية، مخاطر أزمات بريطانيا الداخلية وخارجية على الاتحاد الأوروبي، مخاطر أزمة تشكيل المحاور العالمية على الاتحاد الأوروبي، الأزمات الانسانية الأوروبية، ازمة قيادة الاتحاد الأوروبي، وغيرها).
  • الأزمات السياسية: (التوترات الأمريكية والصينية، توترات شبه الجزيرة الكورية، أزمة التسليح العالمي، أزمة القطب الواحد، أزمة تشكيل أقطاب جديدة، أزمة المنافسة على قيادة القطب العالمي، أزمة التدخلات في شئون الدول الأخرى، أزمة الحرب الهجية، ازمة القوة الناعمة، وغيرها).
  • الأزمة الإيرانية: (الحراكات الإيرانية الداخلية، الصراع الايراني الأمريكي، الصراع الايراني الاسرائيلي، الإمدادات الايرانية الروسية، العقوبات الايرانية، الحراك الشعبي الايراني، حقوق العرب والسنة والأكراد في إيران، تخصيب اليورانيوم، وغيرها).
  • أزمة القضية الفلسطينية: (التطبيع مع الاحتلال، أزمة الاستيطان، ازمة الجغرافيا السياسية الفلسطينية، الأزمة الديمغرافية، أزمة الدبلوماسية العالمية، ازمة حل الدولتين، ازمة اللاجئين، أزمة اليمين المتطرف، أزمة الهروب من الخدمة العسكرية، وغيرها).
  • أزمة سوريا: (السيطرة على المنافذ والحدود، أزمة الاعمار والتأهيل، أزمة النظام السياسي السوري، أزمة التدخلات الخارجية، أزمة القواعد الروسية، ازمة العلاقات السياسية السورية، أزمة التواجد الإيراني في سوريا، أزمة محور المقاومة والممانعة، وغيرها)

شروط وضوابط نشر المقالات – المركز الديمقراطي العربي – ألمانيا-برلين :- 

معايير التحكيم الاولي لقبول النشر بالمركز:

  • مطابقة البحث لتنسيقات المعمول بها بالمركز، (يعتمد المركز في انتقاء الأبحاث المواصفات الشكلية والموضوعية) وفق النموذج/ القالب.
  • ألا يكون قد سبق نشره أو قدم للنشر إلى جهة أخرى، ويقدم الباحث تبعا لهذا تعهدا ممضيا بالأصالة والأمانة العلمية.
  • أن يتسم البحث بالأصالة والمنهجية العلمية في الموضوع.
  • ملف البحث يجب ان يكون على شكل ملف ميكروسوفت وورد .docs .doc غير مقفل أو محمي بكلمة سر. (استخدم النموذج/ القالب المرفق في ضبط الدراسة شكلا).
  • أن يكون حجم الصفحة مقاس A4 وأن تكون هوامش الصفحة يمين ويسار وأعلى وأسفل 2.5. (استخدم النموذج/ القالب المرفق في ضبط الدراسة شكلا).
  • ان لا يتجاوز عدد صفحات البحث 30 صفحة وان لا يقل عن 10 صفحات.
  • ضرورة احتواء البحث على أرقام تسلسلية للصفحات. (استخدم النموذج/ القالب المرفق في ضبط الدراسة شكلا).
  • اللغة: (استخدم النموذج/ القالب المرفق في ضبط الدراسة شكلا)
  • مراعاة صحة اللغة وسلامة الأسلوب في البحث.
  • يقبل المركز الأبحاث باللغات العربية والإنجليزية، الفرنسية، الالمانية، الاسبانية، التركية، على أن تكون لغة سليمة.
  • ترفض البحوث التي تعتمد ترجمة الية للعنوان والملخص العربي الإنجليزي أو فرنسي أو لغة أخرى دون ضوابط اكاديمية للترجمة.
  • عناصر الدراسة: (استخدم النموذج/ القالب المرفق في ضبط الدراسة شكلا)
  • ان يكون البحث مكتمل العناصر.
  • عنوان البحث باللغتين العربية والانجليزية.
  • معلومات الانتماء للمؤلف أو المؤلفين (الدرجة العلمية، التخصص، الجامعة أو مكان العمل، المدينة، الدولة، البريد الالكتروني).
  • ملخص البحث ما لا يزيد عن 250 كلمة والا تقل عن 100 كلمة باللغتين العربية والانجليزية، ويقدم الملخص بجمل قصيرة ودقيقة وواضحة إشكالية البحث الرئيسة، والطرائق المستخدمة في بحثها، والنتائج التي توصل إليها البحث.
  • الكلمات المفتاحية للملخصين (بين 5 و8 كلمات).
  • المقدمة ويجب ان تتضمن اضافة الى التقديم العناصر التالية: مشكلة البحث وأسئلته، أهمية البحث، اهداف البحث.
  • أجزاء ومحتويات البحث
  • الخاتمة
  • قائمة المراجع
  • نوع الخط: (استخدم النموذج/ القالب المرفق في ضبط الدراسة شكلا)
  • يجب أن يكون الخط المكتوب به عنوان البحث (Sakkal Majalla) حجم 18 غامق.
  • خط من نوع (Sakkal Majalla) وحجم 14 الخط بالنسبة للمتن.
  • المسافة بين السطور 1,15.
  • الهوامش تكون أيضا بخط من نوع (Sakkal Majalla) وحجم الخط 12.
  • قائمة المراجع بحجم خط 14.
  • استعمال التدرج في حجم خطوط عناوين الدراسة البحثية من حجم خط 16 غامق بالنسبة للعناوين الرئيسية، الى 15 إلى 14 غامق بالنسبة للعناوين الفرعية.
  • أن يكون البحث مراعيا لقواعد الضبط ودقة ووضوح معالم وأسماء الدعامات (الاشكال والجداول والرسوم التوضيحية والصور الفوتوغرافية والخرائط والملاحق) إن وجدت وذلك بأن تدرج في أماكنها الصحيحة، وإذا كانت ليست من إعداد الباحث تثبت مصادرها أسفل منها بحيث لا تتجاوز حجم الصفحة وأن تشمل العناوين والبيانات الإيضاحية الضرورية، وأن ترقم حسب تسلسل ورودها في متن البحث. وتكون عناوين الدعامات (الاشكال والجداول والرسوم التوضيحية والصور الفوتوغرافية والخرائط والملاحق) من حجم خط 14 غامق في الوسط، مع ادراج مصدرها في الوسط أسفل الدعامة بحجم 12 غير غامق.
  • أن يتقيد البحث بمواصفات التوثيق وفقا لنظام الإحالات المرجعية الذي يعتمده المركز، كما هو مبين في الصفحة التالية. (استخدم النموذج/ القالب المرفق في ضبط الدراسة شكلا).

أسلوب كتابة الهوامش وعرض المراجع:

  • الكتب: اسم المؤلف أو المؤلفين، (سنة النشر)، عنوان الكتاب، اسم المترجم أو المحرر، الطبعة، الناشر، مكان النشر، رقم الصفحة.
  • الدوريات والمجلات والتقارير: اسم المؤلف أو المؤلفين، (سنة النشر)، عنوان الدراسة أو المقالة، اسم المجلة، العدد، رقم الصفحة.
  • مقالات الجرائد الإخبارية: اسم المؤلف، عنوان المقالة، اسم الجريدة، تاريخ النشر.
  • المنشورات الإلكترونية اسم الكاتب، عنوان المقال أو التقرير، اسم السلسة إن وجدت، اسم الموقع الالكتروني، تاريخ النشر إن وجد.

في حين يستشهد بالمرجع في قائمة المصادر والمراجع بالنسبة لمقالات الجرائد والمنشورات الالكترونية بإزالة تاريخ المشاهدة والنشر.

  • في حالة عدم معرفة اسم الكاتب أو المجلة نكتب بين قوسين (د.ن) وهي تعني دون ناشر.
  • في حال عدم معرفة تاريخ النشر نكتب بين قوسين (د.ت) في القوسين الخاصين بالتاريخ وهي تعني دون تاريخ.
  • كتابة المراجع باللغة الأجنبية يكون بنفس الطريقة التي تكتب بها المراجع باللغة العربية.
  • لا تقسم قائمة المراجع إلى كتب ومجلات وموسوعات بل ترتب ترتيبا ابجديا حسب أسماء المؤلفين.
  • توضع المراجع باللغة العربية أولا وبعدها المراجع الأجنبية.

اللجنة العلمية : –

  • د. عصام نظام عيروط  –  جامعة نابلس للتعليم المهني والتقني – فلسطين
  • د.حنان طرشان – المركز الديمقراطي العربي – ألمانيا – برلين
  • د. ربيعة  تمار – مدير أدارة النشر –  المركز الديمقراطي العربي – ألمانيا – برلين
  • د. ميثم منفي كاظم العميدي- جامعة بابل- العراق.
  • د. نسرين علي السلامة- جامعة دمشق، سوريا.
  • د. سامية بوطيبة -جامعة الجزائر1 – الجزائر.
  • د. حميدة كاظم العجل- جامعة الجنان–لبنان.
  • أ.د. محمد حسن عبده حسن داود- جامعة جينوفا- ايطاليا.
  • د. عاصم حمودة شحيبر- جامعة غزة- فلسطين.
  • د إبراهيم عبد اللطيف عبد المطلب خوجلي- جامعة كسلا – السودان.
  • د. أمل فوزي أحمد عوض- جامعة حلوان- مصر.
  • د. فاطمة الزهراء عزيزي- جامعة محمد الخامس- المغرب.
  • د. خالد مصطفى- جامعة بويرة- الجزائر.
  • د. منال متولي- مصر.
  • أ.د. محمد الأمين سعود – كلية الحقوق والعلوم السياسية -الجزائر
  • د. نادية علي المهدي عبدالنبي – جامعة سبها- ليبيا.
  • د. بنشرك عبدالقادر، جامعة الشلف- الجزائر.
  • د. هبة الرحمن أحمد -مصر.
  • د. زكريا حسن حسين أبو دامس- الأردن.
  • د. مطهر يوسف بن ناصر- نيجيريا.
  • د. محمد كمال السيد- المعهد العربي لعلوم السلامة- مصر.
  • د. تحرير حماد – فلسطين.
  • د. شيماء شمس الدين حسين عبدالغفار- جامعة حلوان- مصر.
  • د. حلوز وفاء- معهد العلوم الاقتصادية والتجارية وعلوم التسيير- الجزائر.
  • د. عبد الشافي عبد الدايم خليفة مواعين- الجامعة الاسلامية- منيسوتا.
  • د. محمد أشكر – كلية العلوم الاقتصادية والاجتماعية القانونية –مكناس.
  • العصر صورنام طحن- جامعة الجنان- لبنان.
  • أ.د سعد حسن الغديوي- جامعة الزيتونة- ليبيا.
  • د. حسين علاء حسين الزيداوي- جامعة بغداد – العراق.
  • أ.د نورة رمدوم- جامعة سيدي بلعباس الجزائر.
  • د. محمد حمدي عبد العليم علام-جامعة طنطا- مصر.
  • د. عبد الصمد خويا-كلية الآداب والعلوم الإنسانية سايس- المغرب.
  • أ.د. لامية حسن- جامعة البويرة- الجزائر.
  • د. خالدي مصطفى- جامعة لونيسي على- الجزائر.
  • د. راس الماء بن على- جامعة ابن خلدون- الجزائر.
  • د. أوان عبد الله محمود الفيضي- جامعة الموصل- العراق.
  • د. عامر شبل زيا- الجامعة المستنصرية- العراق.
  • د. أحمد جبريل العويطي- فلسطين.
  • د. رواء طه درويش على- جامعة النهرين- العراق.
  • د. هشام بوخاري- جامعة الجزائر 2- الجزائر.
  • أ.د هواري يوشهير- جامعة عمار ثليجي الأغواط- الجزائر.
  • د. زواويد لزهاري- جامعة غرداية- الجزائر.
  • د. محمد بن عزوز- جامعة عبد الحميد بن باديس مستغانم- الجزائر.
  • أ.د نزيهة وهابي- بجامعة علي لونيسي- البليدة02- الجزائر.
  • د. عماد أحمد محمود أبو سمعان- وزارة التربية والتعليم العالي الفلسطيني- فلسطين.
  • د. صباح أحمد محمود أبو شرخ- وزارة التربية والتعليم العالي الفلسطيني- فلسطين.
  • د. وهيبة بوريعين- جامعة عين تموشنت- الجزائر.
  • د. شيماء عادل فاضل- الجامعة العراقية- العراق.
  • أ.د فطيمة ديلمي- جامعة الجزائر- الجزائر.
  • د. سليمان بورحلة- جامعة آكلي محند أولحاج البويرة- الجزائر.
  • د. عبد الله ناصر محمد نصار- وزارة التربية والتعليم العالي- فلسطين.
  • د. عبد الله محمد أحمد النهاري- جامعة الحديدة- اليمن.
  • د. فوزي محمد اللافي الحسومي- المعهد العالي للعلوم والتقنية- ليبيا.
  • د. خلود بوعصيدة- المعهد العالي للفنون والحرف بصفافس- تونس.
  • د. إقبال محمد رشيد صالح مصطفى الحمداني- وزارة التربية- العراق.
  • د. منال محمد رشيد صالح مصطفى الحمداني- وزارة التربية- العراق.
  • د. سلمى عثمان سيد أحمد الشيخ- جامعة السودان المفتوحة – السودان.
  • أ.د. خضر عباس عطوان- جامعة النهرين- العراق.
  • د. ناصر عبد العزيز مصلح- فلسطين.
  • د. وسام تيسير جودة- فلسطين.
  • د. محمد إبراهيم عبد الله العوض- كلية السلامة للعلوم والتكنولوجيا- السودان
  • د. فواز عبد الله أحمد صالح باحميش_ جامعة عدن- اليمن
  • أ.د علي الحمادي – جامعة إب – اليمن.
  • أ.د علي محمد مياس – جامعة إب- اليمن.
  • د عادل حمود لطف – جامعة إب- اليمن.
  • د محمد فرحان – جامعة إب- اليمن
  • أ.د إسماعيل غالب المصنف – جامعة إب- اليمن.
  • د. فضل قاسم الحضرمي- جامعة إب- اليمن.
  • د مراد يحيى الجحافي – جامعة إب- اليمن.
  • أ.د. عارف محمد الرعوي- جامعة إب – اليمن.
  • د. عبد الله البخيتي – جامعة إب – اليمن.

اللجنة التنظيمية:-

  • أ. عبد الملك محمد السقاف- جامعة إب – اليمن.
  • أ. نبيل علي الورافي – جامعة إب- اليمن.
  • أ. رياض ماطر – جامعة إب – اليمن.
  • ط.د . علي حميد الورافي- جامعة إب- اليمن.
  • أ. عفاف عبد السلام الوهابي- جامعة إب- اليمن.
  • أ. عيسى حزام دبوان- جامعة إب- اليمن.
  • أ. عبدالملك الأكوع – جامعة إب – اليمن.
  • أ. محمد الفقيه – الهلال الأحمر- اليمن.
  • أ. رسلي الحماطي – الهلال الأحمر – اليمن.
  • أ. فراس المداني – الهلال الأحمر – اليمن.
  • أ. أحمد الصايدي – الهلال الأحمر – اليمن.
  • أ. بكيل يحيى الجحافي- وزارة الصحة العامة والسكان- اليمن.
  • أ. رشيم أمين الحضرمي – وزارة الصحة العامة والسكان- اليمن.

 حقوق المشاركة :

  • المشاركة مجانا بدون رسوم .
  • يحصل الباحث المشارك بمداخلة على نسخة إلكترونية من كتاب وقائع أعمال المؤتمر إضافة إلى شهادة تثبت مشاركته كما تنشر الأعمال المحكمة والمقبولة ضمن مجلة الدراسات الإستراتيجية للكوارث وإدارة الفرص ” هي مجلة دولية محكّمة تصدر من ألمانيا – برلين عن #المركز_الديمقراطي_العربي  تُعنى المجلة في مجال الدراسات التخصصية في مجال إدارة المخاطر والطوارئ والكوارث
  • لا تعبر الدراسات البحثية إلا على آراء أصحابها، وهم وحدهم من يتحملون كامل المسؤولية حول حجة البيانات، وما يتبع ذلك من قضايا الإخلال بقواعد الأخلاق العلمية والأمانة.

تواريخ مهمة :

  • آخر أجل لإرسال المداخلات كاملة : 01 / 03 / 2023

يرسل البحث عن طريق البريد الإلكتروني التالي : dr.mohammed-elmougher@democraticac.de

 المركز الديمقراطي العربي ( مؤسسة بحثية )

Deutschland – Berlin
030- 54884375
030- 91499898
030- 86450098

Continue on the Viper-Watts App : 00491742783717

5/5 - (4 أصوات)

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى