مؤتمرات

الصحة العاطفية : رؤية سيكولوجية – سوسيولوجية وصحية

Emotional health: a psychological, sociological and health vision

 

من أجل تأسيس التواصل والتفاعل بين الثقافات المختلفة وتشكيل مجتمع علمي يضم باحثين من المحيط إلى الخليج إضافة لمعالجة المشاكل الحضارية المشتركة.

ضمن هذا السياق يسعدنا في #المركز_الديمقراطي_العربي  ومقره ألمانيا – برلين في التعاون مع :

  • جامعة إب  –  اليمن
  • جامعة بنغازي – ليبيا

تنظيم الـمؤتمـر الـدَّولـي العلمي تحت عنوان:  – الصحة العاطفية : رؤية سيكولوجية – سوسيولوجية وصحية

ايام  27 –  28 / 05 /  2023 م  اقامة المؤتمر بواسطة تقنيَّة التَّحاضر المرئي عبر تطبيق Zoom

ملاحظة : المشاركة مجانا بدون رسوم

الصحة العاطفية

رئيس المؤتمر : د. ليلى شيباني- المركز الجامعي بريكة – الجزائر

هيئة المؤتمر :

  • رئيس اللجنة العلمية : أ.د. قنون خميسة / المركز الجامعي بريكة ،الجزائر
  • مدير المؤتمر : د. فضل قاسم الحضرمي – جامعة إب  –  اليمن
  • المنسق العام : د. فيولا مخزوم – مدير المركز الديمقراطي العربي – لبنان – بيروت
  • التنسيق والنشر :  د.حنان طرشان – المركز الديمقراطي العربي – ألمانيا – برلين
  • مدير ادارة النشر : د. ربيعة  تمار – مدير أدارة النشر –  المركز الديمقراطي العربي – ألمانيا – برلين
  • رئيس اللجنة التحضيرية : د. أحمد بوهكو – المركز الديمقراطي العربي، ألمانيا – برلين
  • رئيس اللجنة التنظيمية: أ. كريم عايش – المدير الأداري – المركز الديمقراطي العربي – ألمانيا – برلين

الرئاسة الشرفية:

  • أ.د. طارق أحمد قاسم المنصوب – رئيس، جامعة إب – اليمن
  • أ. د. عزالدين يونس الدرســــــــي – رئيس جامعة بنغازي – ليبيا
  • أ.د فؤاد عبد الرحمن حسان – نائب رئيس جامعة إب للدراسات العليا والبحث العلمي – اليمن
  • د.  يوسف زغواني عمر –جامعة بنغازي -ليبيا
  • أ. عمار شرعان – رئيس المركز الديمقراطي العربي – ألمانيا – برلين

ديباجة المؤتمر :- 

تهيمن المشاعر والعواطف على الكثير من الجوانب في حياتنا سواء كان بوعيٍ منّا أو دون وعي حيث تلعب دورًا كبيرًا في التأثير بالسلوك البشريّ ( الفعل الاجتماعي)، قد يقوم الفرد أحيانا باتخاذ القرارات بناءً على مشاعره أو عواطفه الأمر الذي وضع العديد من الأفكار النظريات لتفسير هذه المتغيرات وأثرها على النفس و (الذات) وكذا على السلوك إذ يرتبط هذا الأخير بمجموعة من الظواهر النفسية وحتى الاجتماعية بما في ذلك المزاج، والشخصية، شبكة العلاقات الاجتماعية والتفاعل… ولفهم النظريات المختلفة التي وُضعت لتفسير العواطف والمشاعر يجب علينا أنْ نفهم التفاعلات والتداخلات التي تحدث بين مكوّناتها الرئيسية.

كلّ عاطفة هي تجربة فريدة من نوعها تتراوح في شدتها وحدّتها من شخص لآخر بالإضافة إلى ذلك الفرد لا يعيش دومًا أشكالًا إيجابية من المشاعر فعادةً ما تكون مختلطة ومتداخلة تبعًا لإختلاف المواقف والحالات التي نتعرّض لها وعليه اهتمت العديد من النظريات المفسرة للمشاعر والعواطف والانفعالات إلى فسيولوجية وعصبيّة ومعرفيّة وسلوكية وصحية وعصبية وغيرها.. ففي حين تشير النظريات الفسيولوجية إلى أنّ ردود الأفعال العضويّة داخل الجسم هي المسؤولة عن عواطفنا وانفعالاتنا تقترح النظريات العصبية أنّ النشاط داخل الدماغ يؤدي إلى ردود فعل عاطفية أمّا النظريات المعرفية فترى أنّ الأفكار والنشاطات الذهنية تلعب دورًا أساسيًا في تكوين المشاعر..

كلنا نعلم أنّ المشاعر تلعب دورا بارزا في تحسين العلاقات بين الأفراد كما أنها تجعل الفرد يعمل بكفاءة عند تحسنها وعلى العكس تماما عند تواجد مشاعر سلبية، فمصطلح المشاعر هو جمع لكلمة شعور والذي يعرف بأنه تجربة موقف ما نتيجة التأثر بالعوامل الخارجية والأحاسيس التي تنشأ نتيجة تفاعل الجسم مع واحدة أو أكثر من الحواس الخمس وعادة ما تكون المشاعر أطول من حيث الفترة الزمنية الخاصة بها حيث انها تنشأ من خلال التأثر بالمواقف وكذا من خلال التصور العاطفي لها.

ويمكن القول أنّ المشاعر والعواطف هي من تمنح صبغة السـّـلوك فعندما نقول أنّ العاطفة حالة فإنّ المقصود هي حالة نفسيّة أو حالة ذهنيّة أو حالة فيزيولوجيّة أو سلوكيّة.. وفي الواقع  تلعب العواطف العديد من الأدوار المهمّة في حياتنا منها ما هو متعلق بالوظائف الانفعالية الذاتية والتي تشير إلى الدور الذي تلعبه العواطف داخل كل فرد ومنها ماهو متعلق بالوظائف بين الشخصية للعاطفة والتي تشير إلى الدور الذي تلعبه العواطف في العلاقة بين الأفراد داخل المجموعة، ومنها ما هو متعلق بالوظائف الاجتماعية والثقافية والتي تشير إلى الدور الذي تلعبه المشاعر والعواطف في الحفاظ على النظام الاجتماعي داخل المجتمع، بشكلٍ عامّ فإن العواطف تخبر الأفراد عن ذواتهم وعلاقاتهم مع الآخرين وكيف يتصرفون في التفاعلات الاجتماعية، فالمشاعر والعواطف هي من تعطي معنى للأحداث وتجهّز للسلوك فعند إثارة الانفعالات تقوم بتنسيق الأنظمة مثل الإدراك والانتباه والاستدلال والتعلم والذاكرة واختيار الهدف والأولويات التحفيزية والتفاعلات الفسيولوجية والسلوكيات الحركيّة واتخاذ القرارات السلوكية.. وعليه نحن أمام موضوع يحتاج لفتح حلقة تفاعل ونقاش متعدد الجوانب لفهم العلاقة بين الحالة الداخلية التي يشعر بها الفرد وتأثيراتها على أنماط تفكيره وقراراته وسلوكياته وحياته عامة.

أهداف المؤتمر : – 

  • تحديد أهم التفسيرات المتعلقة بموضوع المشاعر والعواطف.
  • النمو العاطفي الإنفعالي عبر المراحل العمرية والجودة النفسية والعاطفية.
  • معرفة أهم التأثيرات الخفية للعواطف على الصحة.
  • تحديد شبكة العلاقات الإجتماعية وتأثيرها المتبادل مع المشاعر والعواطف .
  • تحديد أهم المهارات الضرورية لإدارة المشاعر والعواطف.
  • توضيح أهمية الصحة العاطفية للفرد والمجتمع.
  • تحديد مفهوم ونظرة المجتمع إلى موضوع المشاعر.

محاور المؤتمر :- 

  • المحور الأول : أهم التفسيرات الحديثة للمشاعر والعواطف (النفسية، المعرفية، السلوكية، الفيسيولوجية، العصبية، الإجتماعية، الطبية، …).
  • المحور الثاني : المشاعر وأنواع الإستجابات العاطفية (الإختلافات حسب الفئات العمرية والجنس، الذكاء العاطفي، تأثير الذكريات على الجانب العاطفي، …).
  • المحور الثالث : مكانة المشاعر والعواطف في حياتنا اليومية وعلاقاتنا الاجتماعية (كيف تتدخل مشاعرنا بالتأثير فينا وفي أسلوب وأنماط علاقاتنا والمجموعات التي نحيا فيها، وسائل التواصل الإجتماعي والعلاقات العاطفية، دور المشاعر في العلاقات الإجتماعية، المشاعر والعواطف في العلاقات الزواجية والقرابية، ..).
  • المحور الرابع : التأثيرات الخفية للمشاعر والعواطف على الصحة النفسية والجسدية والتوازن الاجتماعي (علاقة الأفكار بالمشاعر، العلاقة المتبادلة بين الغذاء والمشاعر والعاطفة، تأثيرات الموسيقى على الجانب العاطفي، دور ممارسة الرياضة وتحسين الحالة الإنفعالية والعاطفية،…)
  • المحور الخامس : مهارات إدارة المشاعر والتنظيم العاطفي والعلائقي (أساسيات تعزيز المشاعر والعواطف الإيجابية، ممارسة تمارين الإسترخاء، الجانب الروحي والديني ودوره في المشاعر الايجابية، ..)

شروط وضوابط نشر المقالات – المركز الديمقراطي العربي – ألمانيا-برلين :- 

معايير التحكيم الاولي لقبول النشر بالمركز:

  • مطابقة البحث لتنسيقات المعمول بها بالمركز، (يعتمد المركز في انتقاء الأبحاث المواصفات الشكلية والموضوعية) وفق النموذج/ القالب.
  • ألا يكون قد سبق نشره أو قدم للنشر إلى جهة أخرى، ويقدم الباحث تبعا لهذا تعهدا ممضيا بالأصالة والأمانة العلمية.
  • أن يتسم البحث بالأصالة والمنهجية العلمية في الموضوع.
  • ملف البحث يجب ان يكون على شكل ملف ميكروسوفت وورد .docs .doc غير مقفل أو محمي بكلمة سر. (استخدم النموذج/ القالب المرفق في ضبط الدراسة شكلا).
  • أن يكون حجم الصفحة مقاس A4 وأن تكون هوامش الصفحة يمين ويسار وأعلى وأسفل 2.5. (استخدم النموذج/ القالب المرفق في ضبط الدراسة شكلا).
  • ان لا يتجاوز عدد صفحات البحث 30 صفحة وان لا يقل عن 10 صفحات.
  • ضرورة احتواء البحث على أرقام تسلسلية للصفحات. (استخدم النموذج/ القالب المرفق في ضبط الدراسة شكلا).
  • اللغة: (استخدم النموذج/ القالب المرفق في ضبط الدراسة شكلا)
  • مراعاة صحة اللغة وسلامة الأسلوب في البحث.
  • يقبل المركز الأبحاث باللغات العربية والإنجليزية، الفرنسية، الالمانية، الاسبانية، التركية، على أن تكون لغة سليمة.
  • ترفض البحوث التي تعتمد ترجمة الية للعنوان والملخص العربي الإنجليزي أو فرنسي أو لغة أخرى دون ضوابط اكاديمية للترجمة.
  • عناصر الدراسة: (استخدم النموذج/ القالب المرفق في ضبط الدراسة شكلا)
  • ان يكون البحث مكتمل العناصر.
  • عنوان البحث باللغتين العربية والانجليزية.
  • معلومات الانتماء للمؤلف أو المؤلفين (الدرجة العلمية، التخصص، الجامعة أو مكان العمل، المدينة، الدولة، البريد الالكتروني).
  • ملخص البحث ما لا يزيد عن 250 كلمة والا تقل عن 100 كلمة باللغتين العربية والانجليزية، ويقدم الملخص بجمل قصيرة ودقيقة وواضحة إشكالية البحث الرئيسة، والطرائق المستخدمة في بحثها، والنتائج التي توصل إليها البحث.
  • الكلمات المفتاحية للملخصين (بين 5 و8 كلمات).
  • المقدمة ويجب ان تتضمن اضافة الى التقديم العناصر التالية: مشكلة البحث وأسئلته، أهمية البحث، اهداف البحث.
  • أجزاء ومحتويات البحث
  • الخاتمة
  • قائمة المراجع
  • نوع الخط: (استخدم النموذج/ القالب المرفق في ضبط الدراسة شكلا)
  • يجب أن يكون الخط المكتوب به عنوان البحث (Sakkal Majalla) حجم 18 غامق.
  • خط من نوع (Sakkal Majalla) وحجم 14 الخط بالنسبة للمتن.
  • المسافة بين السطور 1,15.
  • الهوامش تكون أيضا بخط من نوع (Sakkal Majalla) وحجم الخط 12.
  • قائمة المراجع بحجم خط 14.
  • استعمال التدرج في حجم خطوط عناوين الدراسة البحثية من حجم خط 16 غامق بالنسبة للعناوين الرئيسية، الى 15 إلى 14 غامق بالنسبة للعناوين الفرعية.
  • أن يكون البحث مراعيا لقواعد الضبط ودقة ووضوح معالم وأسماء الدعامات (الاشكال والجداول والرسوم التوضيحية والصور الفوتوغرافية والخرائط والملاحق) إن وجدت وذلك بأن تدرج في أماكنها الصحيحة، وإذا كانت ليست من إعداد الباحث تثبت مصادرها أسفل منها بحيث لا تتجاوز حجم الصفحة وأن تشمل العناوين والبيانات الإيضاحية الضرورية، وأن ترقم حسب تسلسل ورودها في متن البحث. وتكون عناوين الدعامات (الاشكال والجداول والرسوم التوضيحية والصور الفوتوغرافية والخرائط والملاحق) من حجم خط 14 غامق في الوسط، مع ادراج مصدرها في الوسط أسفل الدعامة بحجم 12 غير غامق.
  • أن يتقيد البحث بمواصفات التوثيق وفقا لنظام الإحالات المرجعية الذي يعتمده المركز، كما هو مبين في الصفحة التالية. (استخدم النموذج/ القالب المرفق في ضبط الدراسة شكلا)

أسلوب كتابة الهوامش وعرض المراجع:

  • الكتب: اسم المؤلف أو المؤلفين، (سنة النشر)، عنوان الكتاب، اسم المترجم أو المحرر، الطبعة، الناشر، مكان النشر، رقم الصفحة.
  • الدوريات والمجلات والتقارير: اسم المؤلف أو المؤلفين، (سنة النشر)، عنوان الدراسة أو المقالة، اسم المجلة، العدد، رقم الصفحة.
  • مقالات الجرائد الإخبارية: اسم المؤلف، عنوان المقالة، اسم الجريدة، تاريخ النشر.
  • المنشورات الإلكترونية اسم الكاتب، عنوان المقال أو التقرير، اسم السلسة إن وجدت، اسم الموقع الالكتروني، تاريخ النشر إن وجد.

في حين يستشهد بالمرجع في قائمة المصادر والمراجع بالنسبة لمقالات الجرائد والمنشورات الالكترونية بإزالة تاريخ المشاهدة والنشر.

  • في حالة عدم معرفة اسم الكاتب أو المجلة نكتب بين قوسين (د.ن) وهي تعني دون ناشر.
  • في حال عدم معرفة تاريخ النشر نكتب بين قوسين (د.ت) في القوسين الخاصين بالتاريخ وهي تعني دون تاريخ.
  • كتابة المراجع باللغة الأجنبية يكون بنفس الطريقة التي تكتب بها المراجع باللغة العربية.
  • لا تقسم قائمة المراجع إلى كتب ومجلات وموسوعات بل ترتب ترتيبا ابجديا حسب أسماء المؤلفين.
  • توضع المراجع باللغة العربية أولا وبعدها المراجع الأجنبية.

اللجنة العلمية : – 

  • أ.د. خلفي عبد الحلم – المركز الجامعي بريكة – الجزائر
  • أ.د.مزوز بركو – جامعة باتنة1 – الجزائر
  • أ.د.هناء شريفي – جامعة الجزائر2 – الجزائر
  • أ.د.فتيحة كركوش – جامعة البليدة2 – الجزائر
  • أ.د.خالد عبد السلام – جامعة سطيف2 – الجزائر
  • أ.د.محمد مهنا – جامعة طرابلس
  • أ.د.عبد الرؤوف أحمد محمد عثمان الضبع- جامعة سوهاج_مصر
  • أ.د.محمد ختاش – جامعة باتنة1 – الجزائر
  • أ.د. سلاطنية عبد المالك – جامعة قالمة
  • أ.د.مجيد فرنان – جامعة البويرة – الجزائر
  • أ.د. حنيفة صالحي – جامعة باتنة 1 – الجزائر
  • أ.د.زهية غنية حافري – جامعة سطيف 2 – الجزائر
  • أ.د.شينار سامية – جامعة باتنة1 – الجزائر
  • أ.د.محمد لعباسي- جامعة وهران1 – الجزائر
  • د.وردة يحياوي – المركز الجامعي_بريكة – الجزائر
  • د.نهى بوخنوفة – المركز الجامعي_بريكة – الجزائر
  • د. ليلى شيباني – المركز الجامعي_بريكة – الجزائر
  • د.سلوى دباش – المركز الجامعي_بريكة – الجزائر
  • د.ثلجة لموفق – المركز الجامعي_بريكة – الجزائر
  • د.رشيد رزقي – المركز الجامعي_بريكة – الجزائر
  • د. هشام ذياب –  المركز الجامعي_بريكة – الجزائر
  • د.فاطمة يوسف عوض النجار_الأردن
  • د.فاطمة الزهراء بوعلاقة_جامعة المسيلة – الجزائر
  • د.فراس طرابلسي_تونس
  • د.مرسلينا شعبان حسن_سوريا
  • د.أحمد الحضرمي_جامعة الشرقية
  • د.أحمد السيد عبد القوي قنصوه _مصر
  • د.زهرة شوشان – جامعة البويرة – الجزائر
  • د.توفيق برغوتي – مركز البحث في العلوم الإسلامية والحضارة_الأغواط – الجزائر
  • د.أحلام مرابط – جامعة البليدة2 – الجزائر
  • د.منى زايد عويس_جامعة القاهرة – مصر
  • د.نامية عليك – جامعة البليدة2 – الجزائر
  • د.أسماء لقيقط – جامعة قسنطينة – الجزائر
  • د.سميرة علالقة – جامعة قسنطينة – الجزائر
  • د.إيمان قاسمي – جامعة البليدة2 – الجزائر
  • د.رضوان طيبي – جامعة وهران2 – الجزائر
  • د.وردة سعادي – جامعة الجزائر2 – الجزائر
  • د.ليندة محروس _مصر
  • د.نعيم بوعموشة – جامعة تمنغست – الجزائر
  • د.مراد بن زواد – جامعة الجزائر2 – الجزائر
  • د.أسماء فيلالي – جامعة بسكرة – الجزائر
  • د.عومار زين- جامعة الجزائر2 – الجزائر
  • د. فارس بن قسوم – جامعة الجزائر2 – الجزائر
  • د.سامية كيحل – رئيسة مؤسسة صوت المرأة للإستثمار_الجزائر
  • د.حورية مرصالي – جامعة المدية – الجزائر
  • د.لبنى ذياب- جامعة سطيف2 – الجزائر
  • د.الهواري شريف – جامعة الجزائر2 – الجزائر
  • د. جمال بن عمار لخذاري – المركز الجامعي_بريكة – الجزائر
  • د. صوريا عثماني _ المركز الجامعي بريكة – الجزائر
  • د. بن عباد فتحي – جامعة البليدة2_الجزائر
  • د. يحي فتيحة – جامعة باتنة 1 _ الجزائر
  • د. أمينة القديم – جامعة البليدة2 _ الجزائر
  • د. بوخاري هشام _ جامعة برج بوعريريج_الجزائر
  • أ.د عبد العزيز الوحش – عميد مركز الارشاد النفسي – جامعة إب- اليمن.
  • أ.م.د معاذ مقران – جامعة إب- اليمن.
  • د سعيد محمد البروشة – جامعة إب- اليمن.
  • د علي عبده عثمان راجح – جامعة إب- اليمن.
  • د. أميرة حمود ملهي الشهاري- جامعة إب – اليمن.
  • د. صباح بوقروز – جامعة البليدة 2 – الجزائر
  • د. حسرومي الويزة- جامعة باتنة1_الجزائر
  • د. ميثم منفي كاظم العميدي- جامعة بابل- العراق.

اللجنة التنظيمية:-

  • أ. كنزة دومي-مديرة مركز الأمان بريكة – الجزائر
  • ط..د. هجيـــرة شيباني – جامعة باتنة 1- الجزائر
  • ط.د مايسة اليماني – جامعة إب- اليمن.
  • ط.د تيسير البارق – جامعة إب- اليمن.
  • ط.د فؤاد راشد – جامعة إب- اليمن.
  • ط.د أروى الخطيب- جامعة إب- اليمن.
  • أ. عصام الزنن – طبيب نفسي- جامعة إب- اليمن
  • خالد البريهي – أمين عام مركز الارشاد النفسي- جامعة إب – اليمن
  • مفيد الراشدي – جامعة إب – اليمن.
  • منى علي حميد – جامعة إب اليمن.

 حقوق المشاركة :

  • المشاركة مجانا بدون رسوم .
  • يحصل الباحث المشارك بمداخلة على نسخة إلكترونية من كتاب وقائع أعمال المؤتمر إضافة إلى شهادة تثبت مشاركته كما تنشر الأعمال المحكمة والمقبولة ضمن مجلة المؤتمرات الدولية العلمية –  مجلة دولية محكّمة تصدر عن #المركز_الديمقراطي_العربي ألمانيا – برلين تُعنى المجلة في نشر الأبحاث من وقائع أعمال المؤتمرات العلمية الأكاديمية.
  • لا تعبر الدراسات البحثية إلا على آراء أصحابها، وهم وحدهم من يتحملون كامل المسؤولية حول حجة البيانات، وما يتبع ذلك من قضايا الإخلال بقواعد الأخلاق العلمية والأمانة.

تواريخ مهمة :

  • أخر أجل لاستقبال الملخصات: 20 / 03 / 2023
  • آخر أجل لإرسال المداخلات كاملة :25 / 04 / 2023

يرسل البحث عن طريق البريد الإلكتروني التالي : dr.leila-chibani@democraticac.de

 المركز الديمقراطي العربي ( مؤسسة بحثية )

Deutschland – Berlin

Continue on the Viper-Watts App : 00491742783717

4.4/5 - (7 أصوات)

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى