الدراسات البحثيةالمتخصصة

الآليات والمعوقات في تعزيز التعايش السلمي في العراق بعد عام 2003

Mechanisms and obstacles in promoting peaceful coexistence in Iraq after 2003

اعداد : م.م احمد خليل عطية تركي – جامعة النهرين، كلية العلوم السياسية، العراق

المركز الديمقراطي العربي : –

  • مجلة قضايا آسيوية : العدد التاسع عشر كانون الثاني – يناير 2024  ,مجلد 5 , وهي فصلية دولية محكّمة تصدر عن #المركز_الديمقراطي_العربي  ألمانيا – برلين.
  • تُعنى المجلة في دراسة المواضيع التي تفسر جل الظواهر السياسية والاجتماعية والاقتصادية والاستراتيجية الموجودة في آسيا باعتبارها من المناطق الحيوية المهمة، والتي تشكل محور التفاعلات الدولية في الجذب والتأثير، وتتيح المجلة الفرصة لكل الباحثين المهتمين بالدراسات الآسيوية تبادل المعارف والآراء ونشر الابحاث التي تساهم في فهم كل التفاعلات والظواهر التي تحدث في هذه المنطقة بأبعادها المختلفة.
Nationales ISSN-Zentrum für Deutschland
ISSN  2629-6616
Journal of Asian Issues

للأطلاع على البحث من خلال الرابط المرفق :-

https://democraticac.de/wp-content/uploads/2024/01/%D9%85%D8%AC%D9%84%D8%A9-%D9%82%D8%B6%D8%A7%D9%8A%D8%A7-%D8%A2%D8%B3%D9%8A%D9%88%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%AF%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%A7%D8%B3%D8%B9-%D8%B9%D8%B4%D8%B1-%D9%83%D8%A7%D9%86%D9%88%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%AB%D8%A7%D9%86%D9%8A-%E2%80%93-%D9%8A%D9%86%D8%A7%D9%8A%D8%B1-2024.pdf

 ملخص :

تهدف هذه الدراسة إلى تسليط الضوء ورصد الآليات والمعوقات التي من شأنها أن تكفل تعزيز التعايش السلمي في المجتمع العراقي بعد عام 2003، خاصة في ظل التعددية الطائفية والدينية التي يتميز المجتمع العراقي، فبعد عام 2003 عمل العراق على الانتقال من الدولة الشمولية التي تستند على فكرة الحزب الواحد والحاكم الفردي، وعلى ثقافة الخضوع السياسي للفرد المستبد وحزبه، والذي يعمل على تقسيم المجتمع اثنياً وطائفياً حتى يسهل حكمه والسيطرة عليه، مما ينمي في هذه الإثنيات والقوميات حس الانتماءات الفرعية على حساب الحس الوطني العام، إلى شكل آخر لم يعرفه العراق قبل التغيير ألا وهو العمل على بناء الدولة المدنية العراقية.

Abstract

This study aims to shed light and monitor the mechanisms and obstacles that would ensure the promotion of peaceful coexistence in Iraqi society after 2003, especially in light of the sectarian and religious pluralism that characterizes Iraqi society. After 2003, Iraq worked to transition from the totalitarian state that was based on the idea of the party. The one and the individual ruler, and on the culture of political submission to the tyrannical individual and his party, which works to divide society ethnically and sectarianly in order to facilitate its rule and control, which develops in these ethnicities and nationalities a sense of sub-affiliations at the expense of the general national sense, to another form that Iraq did not know before the change, which is Working to build the Iraqi civil state.

5/5 - (2 صوتين)

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى