fbpx
عاجل

المرجع العراقي الصرخي الحسني ينتقد مرجعية السيستاني لمهادنتها المحتلين

كتب : حكيم التميمي
إعلامي في مكتب المرجع الصرخي الحسني
تحدث المرجع العراقي الصرخي الحسني في محاضرته الأولى تحت عنوان (السيستاني ما قبل المهد الى مابعد اللحد) “عن بطلان القمع والدكتاتورية الفكرية والسلطوية الفكرية والسلطوية التكفيرية” مؤكدا أنه “لا يصح تكفير الآخرين بمجرد الاختلاف معك في الفكر والمعتقد, فتدلس عليه وتبهته وتفتري عليه وتكفره وتبيح دمه وماله وعرضه”
وانتقد مرجعية السيستاني ومن ارتبط بها أيام الاحتلال الذين “اتخذوا الامريكان قوات الاحتلال والدول الشرقية والغربية المعادية للعراق وللشعب العراقي أولياء من دون المؤمنين يبتغون عندهم العزة” متسائلا “ما هو مقدار الذل والخسة والرذيلة والانحطاط والتسافل الذي وصلتم اليه الآن”
ولفت “الان تندمون على مواقفكم المخزية بعد ان انكشف كل الزيف وكل الضلال وكل البطلان” منتقدا “كل العمائم الفاسدة وكل المراجع الفارغة، الجاهلة، الفاسدة، التي أيدت المحتلين وأيدت الفاسدين” وأثبت بطلان مرجعية السيستاني والمراجع الذين يقفون مع السيستاني ويؤيدونه لمواقفهم من المحتلين.

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى