fbpx
عاجل

المرجع الصرخي: قُتِلنا بامضاء وبقيادة السيستاني كما يُقتل الآن الأبرياء في المحافظات الغربية

كتب : حكيم التميمي – إعلامي في مكتب المرجع الصرخي الحسني

أكد المرجع العراقي الصرخي الحسني أن الفتنة التي اجتاحت العراق كانت بسبب السيستاني وفتواه ومعتمديه حتى أصبحت سرقة الأموال والفساد في الأرض تحت اسم المرجعية وفتوى المرجعية وتحت غطاء المرجعية وعبائتها، جاء ذلك خلال محاضرته العقائدية الثانية التي ألقاها ضمن سلسلة محاضرات في بحث (السيستاني ما قبل المهد الى ما بعد اللحد).

وعلق المرجع الصرخي على رواية (…فقهاء ذلك الزمان شر فقهاء تحت ظل السماء منهم خرجت الفتنة واليهم تعود) قائلا “خرجت الفتنة من المرجعية، من السيستاني، من معتمدي السيستاني، من ممثلي السيستاني، قُتل الابرياء ومُثل بالجثث وحُرقت الجثث وسُحلت الجثث، وقعت مجزرة كربلاء، وقعت المجازر في كل المحافظات تحت اسم المرجع تحت اسم السيستاني تحت فتوى السيستاني تحت عباءة السيستاني، سُرقت الاموال وفُسد وأُفسد في الارض تحت اسم المرجعية وتحت فتوى المرجعية وتحت غطاء المرجعية وتحت عباءة المرجعية وتحت حماية المرجعية”

وأضاف “تحت حماية السيستاني واسم السيستاني ومرجعية السيستاني، قُتلنا بإمضاء وبقيادة السيستاني وبفتوى السيستاني كما يُقتل الآن الأبرياء كما تُرتكب الآن الجرائم في محافظات الغربية ومحافظات الشمال والمحافظات الشرقية والمحافظات الجنوبية باسم المرجع باسم السيستاني بفتوى السيستاني”

يُذكر أن المرجع الصرخي ابطل وفنّد فتوى الجهاد الكفائي التي أطلقها السيستاني واعتبرها فتوى طائفية مهمتها التغرير والتقتيل بين أبناء الوطن الواحد في حينها. وقد لاقى هذا الرفض صدى واسعا لدى الوطنيين والأحرار داخل وخارج العراق.

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى