fbpx
عاجل

قائد الحرس الثوري الإيراني: التعرض للشيخ قاسم سيشعل النار في البحرين

قال قائد قوات فيلق القدس التابع للحرس الثوري الايراني، اللواء قاسم سليماني، ان التعرض للشيخ قاسم سيشعل النار في البحرين والمنطقة.

حذر قائد بالحرس الثوري الإيراني حكومة البحرين من صراع مسلح بعدما جردت المملكة الزعيم الروحي للشيعة هناك من الجنسية.

وقال سليماني وهو وحدة النخبة التابعة للحرس الثوري الإيراني في بيان نشرته وكالة فارس للأنباء “لاشك أنهم (آل خليفة حكام البحرين) يعرفون جيدا أن التعرض لحرمة آية الله الشيخ عيسى قاسم هو خط أحمر لدى الشعب يشعل تجاوزه النار في البحرين والمنطقة بأسرها ولن تُبقي مثل هذه الممارسات خيارا للشعب إلا المقاومة والتي سيدفع آل خليفة ثمنها ولا تسفر إلا عن زوال هذا النظام المستبد.”

وفي بيان صادر عن اللواء سليماني، بعد اعلان النظام الخليفي اليوم الاثنين، اسقاط الجنسية البحرينية عن ابرز علماء البحرين آية الله الشيخ عيسى قاسم، ورد فيه:

بسم الله الرحمن الرحيم:

ان الشعب المسلم والمظلوم في البحرين، يعاني منذ سنوات طويلة،من الظلم والتمييز والاذلال والعنف المناهض للانسانية على يد نظام آل خليفة.

وعلى الرغم من تضييق الخناق والممارسات العنصرية لآل خليفة ومنه اعتقال القادة السياسيين والدينيين، وسجن النساء والاطفال وتعذيبهم بوحشية، واسقاط الجنسية عن المواطنين، وانتهاك حقوقهم المدنية وعشرات الجرائم الاخرى، الا ان هذا الشعب النبيل والصابر كان يسعى لنيل حقوقه العادلة والمحقة بشكل سلمي، دون ان يمنح آل خليفة اي مبرر، ولم يدفعه تشديد الخناق عليه من قبل النظام الى تغيير اساليبه السلمية.

لكن غطرسة آل خليفة بلغت حدا جعلتهم يزيدون من بطشهم وجرائمهم يوما بعد يوم، وشددوا الخناق على الشعب البحريني، مستغلين نبل هذا الشعب وحركته السلمية، ومستغلين صمت الامم المتحدة واميركا والبلدان الغربية.

إن اعتقال الشيخ علي سلمان غير القانوني والقادة السياسيين والدينيين في البحرين في ظل صمت المنظمات الدولية ، شجّع آل خليفة على هذه الغطرسة ، كي يهددوا اليوم حرمة العالم البارز والقائد الديني لشيعة البحرين ، آية الله الشيخ عيسى قاسم ويثيروا قلق الشعب البحريني وشعوب المنطقة.

يبدو أن آل خليفة يستغلون حركة الشعب السلمية وليس لديهم تقديرات صحيحة عن غضبه ، لاشك أنهم يعرفون جيداً أن التعرض لحرمة آية الله الشيخ عيسى قاسم هو خط أحمر لدى الشعب ، يشعل تجاوزه النار في البحرين والمنطقة بأسرها ولن تبقي مثل هذه الممارسات خياراً للشعب إلا المقاومة والتي سيدفع آل خليفة ثمنها ولاتسفر إلا عن زوال هذا النظام المستبد.

فليعلم حماة آل خليفة أن الإساءة إلى آية الله الشيخ عيسى قاسم واستمرار الحملات القمعية الخارجة عن طاقة الشعب البحريني ستكون بداية لانتفاضة دامية تقع مسؤوليتها على من يشترعون غطرسة حكام البحرين.

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى