fbpx
عاجل

تصاريح اعلامية قد تعصف في العلاقات التركية – النمساوية

-المركز الديمقراطي العربي

وصف وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو يوم الجمعة النمسا بأنها “عاصمة العنصرية المتطرفة” وذلك في معرض انتقاده المستشار النمساوي كريستيان كيرن لاقتراحه إنهاء محادثات انضمام تركيا للاتحاد الأوروبي.

وفي مقابلة مع تلفزيون (تي.جي.تي.آر خبر) قال تشاووش أوغلو إن تعليقات كيرن “قبيحة” رافضا إياها جملة وتفصيلا.

وقد دعا وزير الخارجية النمساوي سيباستيان كورتس تركيا يوم الجمعة إلى الاعتدال في تصريحاتها وأفعالها بعد أن وصف نظيره التركي النمسا بأنها “عاصمة العنصرية المتطرفة”.

وأدلى وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو بهذه التصريحات بعد أن قال المستشار النمساوي كريستيان كيرن إنه سيبدأ مناقشة بين الزعماء الأوروبيين لوقف محادثات انضمام تركيا للاتحاد الأوروبي بسبب مشاكلها الديمقراطية والاقتصادية.

ونسب متحدث إلى كورتس قوله “أرفض بشدة انتقاد وزير خارجية تركيا للنمسا. ندعو أنقرة لأن تكون معتدلة في اختيار كلماتها وتحركاتها (في الداخل) وأن تقوم بواجباتها.”

قال المستشار النمساوي يوم الأربعاء إنه سيبدأ نقاشا بين رؤساء الحكومات الأوروبيين لإنهاء المحادثات مع تركيا بشأن الانضمام للاتحاد الأوروبي بسبب أوجه القصور في المعايير الديمقراطية والاقتصادية في البلاد.

وعبر الزعماء الأوروبيون عن قلقهم بشأن الحملة التي يشنها الرئيس التركي رجب طيب إردوغان على من يشتبه بأنهم معارضون بعد محاولة انقلاب فاشلة الشهر الماضي محددين فكرته إعادة العمل بعقوبة الإعدام في تركيا كخط أحمر يمنع الانضمام للتكتل.

وشدد كيرن من لهجة انتقاده في مقابلة مع تلفزيون (أو.آر.إف) النمساوي.

وقال “من الحكمة أن نقول جميعا الآن أننا نضغط على زر إعادة الضبط (للعلاقات مع تركيا)” واصفا محادثات الانضمام بأنها “خيال دبلوماسي”.

وأضاف “نعرف أن المعايير الديمقراطية ليست كافية بوضوح لتبرير انضمام (تركيا) …الشأن الاقتصادي له على الأقل نفس الأهمية لأن الاقتصاد التركي ضعيف أكثر مما ينبغي عن المتوسط الأوروبي.”

وعندما سئل عما إذا كانت النمسا ستطرح مقترحا لوقف محادثات الانضمام في اجتماع للاتحاد الأوروبي في 16 سبتمبر أيلول قال كيرن إن النمسا “ستبدأ نقاشا بشأن هذا. سنطالب بمفهوم بديل.المصدر: رويترز

 

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى