عاجل

أمريكا تدعو جميع أطراف حرب اليمن إلى تجنب سقوط ضحايا مدنيين

-المركز الديمقراطي العربي

قال البيت الأبيض يوم الخميس إن الولايات المتحدة دعت كل الأطراف في حرب اليمن إلى تجنب سقوط ضحايا مدنيين بعد أن قال مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان إن ضربات جوية للتحالف الذي تقوده السعودية في اليمن مسؤولة عن النسبة الأكبر من 3799 مدنيا قتلوا في الصراع حتى الآن.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض جوش إرنست “نشعر بالقلق منذ بعض الوقت بشأن درجة تعرض المدنيين لإطلاق النار في هذا الصراع… نشجع جميع الأطراف في هذا الصراع على الاضطلاع بمسؤولياتهم بأن عليهم تجنب سقوط ضحايا مدنيين.”

الأمم المتحدة تدعو لشفافية ومساءلة بشأن ضربات التحالف باليمن

دعا مكتب حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة يوم الخميس لإلقاء المزيد من الضوء على الضربات الجوية التي يشنها التحالف بقيادة السعودية في اليمن والمعاقبة على الانتهاكات التي تتضمن هجمات على مواقع يفترض أن تكون آمنة ومحمية مثل المستشفيات.

وفي وقت سابق من يوم الخميس قال تقرير صادر عن مكتب حقوق الإنسان إن الضربات الجوية التي يشنها التحالف مسؤولة “وحدها عن النسبة الأكبر من القتلى المدنيين” وهو ما يمثل نحو 60 بالمئة من القتلى البالغ عددهم 3799 مدنيا قتلوا في اليمن منذ مارس آذار 2015 وأضاف التقرير أن التحالف ارتكب انتهاكات أخرى ربما تخالف القانون الدولي.

وقال محمد علي النسور رئيس قسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في مكتب حقوق الإنسان خلال إفادة صحفية في جنيف إنه على الرغم من أن التحالف أطلعهم على تحقيقه الداخلي فهناك حاجة “للمزيد من الشفافية.”

وأضاف “تعويض الضحايا عنصر مهم لكنه ليس العنصر الوحيد. نعتقد أنه يجب أن يكون هناك نوع من المحاسبة وألا تتكرر مثل تلك الانتهاكات.”

وقال التقرير إن المقاتلين الحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح الذين يسيطرون على العاصمة صنعاء شنوا هجمات صاروخية وبقذائف الهاون على مناطق سكنية واستخدموا الألغام الأرضية فيما يشكل أيضا انتهاكات موثقة يجب معالجتها.

وأضاف التقرير أن الحوثيين فرضوا حصارا على مدينة تعز شمال البلاد ويسيطرون على ميناء الحديدة على البحر الأحمر.

وقال النسور “كل الأطراف مسؤولة (عن الانتهاكات). كان هناك استهداف لمواقع مدنية… مثل الأسواق وحفلات الزفاف والمستشفيات والمنشآت المحمية بموجب القانون الدولي الإنساني ولها نوع خاص من الحماية القانونية.”

ودعا مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان الأمير زيد بن رعد الحسين في بيان إلى بدء تحقيق دولي في الانتهاكات الجسيمة قائلا إن لجنة وطنية لم تنجح في ملاحقة الجناة وركزت بالأساس على انتهاكات الحوثيين.

لكن الأمم المتحدة لم تتهم أي طرف بارتكاب جرائم حرب وقالت إن مثل هذا القرار من اختصاص محكمة وطنية أو دولية.

وقال النسور “نحن نتحرى عن الانتهاكات ونتتبعها لكن لا يمكننا أن نقرر ما إذا كانت جريمة أم لا.. هذا أمر من اختصاص محكمة أو هيئة خاصة. لا يمكننا أن نجزم بأن هناك جريمة أو جريمة حرب.”

وأضاف “نقول إنه خلال تنفيذ عمليات عسكرية هناك مبادئ بعينها يجب أن تحترم للحد من الخسائر في صفوف المدنيين.”

وعقد وزير الخارجية الأمريكي جون كيري محادثات مع ولي ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان امتدت حتى الساعات الأولى من صباح اليوم الخميس بهدف البحث عن سبل لإنهاء الصراع اليمني واستئناف محادثات السلام بين الأطراف المتحاربة.

وحذر تقرير الأمم المتحدة من أن “طول أمد الصراع أبرز بشدة الخطر الكارثي المتمثل في حدوث انهيار شامل في اليمن.”

المصدر:رويترز

 

 

أضف تعليقك أو رأيك
الوسوم

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق