عاجل

الاختراق الروسي للانتخابات من أكبر التهديدات العالمية والتحقيق مستمر رغم اقالة كومي

-المركز الديمقراطي العربي

قال أكبر عضو ديمقراطي في لجنة المخابرات بمجلس الشيوخ الأمريكي يوم الخميس إن محاولات روسيا التدخل في الانتخابات بالدول الأخرى تشكل أحد أكبر التهديدات الأمنية على مستوى العالم.

وأضاف السناتور مارك وارنر مع بدء اللجنة جلستها السنوية بشأن التهديدات العالمية والتي تشمل شهادات لرؤساء وكالات المخابرات الأمريكية “التدخل المباشر لروسيا في العمليات الديمقراطية في أنحاء العالم إنما هو اعتداء مباشر يتعين علينا العمل معا للتصدي له”.

اكد مدير مكتب التحقيقات الفدرالي بالوكالة اندرو ماكيب الخميس امام الكونغرس ان التحقيق حول التدخل الروسي خلال الحملة الانتخابية مستمر في شكل طبيعي رغم إقالة دونالد ترامب للمدير السابق لـ”اف بي آي” جيمس كومي.

وقال ماكيب خلال جلسة استماع في الكونغرس ان “عمل عناصر اف بي آي مستمر مهما تبدلت الظروف وأيا كانت القرارات”. وأضاف “لم تجر أي محاولة لعرقلة تحقيقنا حتى الآن. لا يمكن منع عناصر اف بي آي من فعل الصواب لحماية الأميركيين وصون الدستور”.

وتشكل هذه الجلسة أول ظهور علني لماكيب الذي تسلم ادارة الشرطة الفدرالية نيابة عن كومي بعد إقالته المفاجئة بقرار من ترامب الثلاثاء.

وتتضمن الجلسة المخصصة للتهديدات العالمية أمام لجنة الاستخبارات في مجلس الشيوخ، شهادات خمسة مسؤولين كبار في الاستخبارات الاميركية، بينهم مديرا وكالة الاستخبارات المركزية ووكالة الامن القومي. وكان يفترض في البدء ان يشارك كومي فيها.

وقد يواجه ماكيب أسئلة، يطرحها خصوصا اعضاء مجلس الشيوخ الديموقراطيون، بشأن ظروف إقالة كومي ومآل التحقيق في التدخل الروسي. ويتم التحقيق في احتمالات وجود تنسيق بين افراد في فريق حملة ترامب وروسيا.وكالات

 

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى