الدراسات البحثيةالمتخصصة

تطوّر الأزمة في منطقة الساحل الإفريقي وأبعاد اهتمام الجزائر بالمنطقة

اعداد: د. محمد الأمين بن عائشة – جامعة الجزائر 3.

  • المركز الديمقراطي العربي –
  • مجلة العلوم السياسية والقانون: العدد الخامس ديسمبر – كانون الأول – سنة “2017” من مجلة العلوم السياسية والقانون، وهي مجلة دولية محكمة تصدر عن المركز الديمقراطي العربي المانيا- برلين.
Nationales ISSN-Zentrum für Deutschland
ISSN   2566-8048     Print 
ISSN  2566-8056   Online

للأطلاع على البحث من خلال الرابط المرفق :

https://democraticac.de/wp-content/uploads/2017/11/%D9%85%D8%AC%D9%84%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%84%D9%88%D9%85-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%8A%D8%A7%D8%B3%D9%8A%D8%A9-%D9%88%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%A7%D9%86%D9%88%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%AF%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%AE%D8%A7%D9%85%D8%B3.pdf

 

ملخص:

إن اهتمام الجزائر بما يجري في منطقة الساحل راجع لكون هذه الأخيرة أصبحت تشكل مجالا لاستقطاب قوى خارجية ومجالا لعمل قوى إقليمية وذلك نظرا لما تتميز به هذه المنطقة من ثروات فوق وتحت الأرض، لذا كان لزاما على الجزائر أن تعمل من أجل إيجاد حلول في هذه المنطقة تفاديا لأي تهديد للأمن القومي الجزائري، فالجزائر سعت وتسعى جاهدة لقطع الطريق ضد أي تدخل أجنبي تحت مبرر مكافحة الإرهاب و رفض الجزائر القطعي لأن تكون أراضيها مقرا لقاعدة ”أفريكوم” وتدعوا الجزائر دول المنطقة إلى تأمين الحدود المشتركة من مخاطر الإرهاب وتهريب السلاح والهجرة السرية غير الشرعية بعيدا عن الوصاية الأميركية و الأجنبية في المنطقة.
إن غياب مفهوم الدولة وحالة الهشاشة و الانكشاف الأمني و الاقتصادي وخصوصا الاجتماعي الذي غالبا ما ينتج عنه أزمة هوية التي ينتج عنها تفكك المجتمع وبالتالي الدولة مما يؤدي إلى ظهور الدولة الفاشلة أمنيا ومجتمعيا، و تعتبر الجزائر الامتداد الإفريقي لحدودها محورا استراتجيا نظرا لثقل انعكاساته السلبية في حال عدم الاستقرار أو التهديد على الجناح الجنوبي لأمنها القومي الذي أصبح مهددا بقوة على خلفية حالة الانفلات الأمني في منطقة الساحل التي تهدد بطريقة مباشرة استقرار الأمن القومي الجزائري بمستوياته السبعة (الأمن المجتمعي ، الاقتصادي ، الثقافي ، السياسي ، العسكري ، البيئي و الصحي).
The Development of the Cisis in the African Sahel and the Dimensions of Algeria’sInterest in the Region.

Abstract:

The crisis in Mali has brought the Sahel to the centre of international attention. This fragile region not only suffers from longstanding development challenges, but also from an acute security vacuum that has triggered military intervention. A key task understanding the principal challenges to political stability and economic development in the Sahel. The European Union (EU) has engaged in the region, but an analytical perspective should indeed ask whether the response is up to the challenges currently afflicting the region.

The Sahel security issues in Africa and the Malian crisis in particular have brought the region to the center of the Algerian foreign policy concerns. Algiers has been an indispensable provider of stability in the African Sahel. In recent years, weak governances, political instability and fragile security have become common features of the Sahelian states. The large quantity of natural resources of the Sahel has paved a road for foreign intervention and increasing rivalry among the world economic powers across the region. In order to safeguard the long-term security in its backyard,(Algerian national security with its seven levels), in many times the Algerian leaderships have promoted state-building and dialogue as the best ways to lift states of the Sahel out of crisis. Neighboring countries like Mali are looking to Algiers to play an effective role in leading conflict management efforts in the region.

 

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى