fbpx
الاجتماعية والثقافيةالدراسات البحثية

العلاقات الثقافية بين منطقة توات وتلمسان خلال القرن 10هـ/16م من خلال نازلة اليهود نموذجاً

The cultural relations between Tuat and Tlemcen during the 10th of theHegira century and the 16th century  through the decline of the Jews model

اعداد : د. عز الدين جعفري، جامعة تلمسانالجزائر

 

  • المركز الديمقراطي العربي – 
  • مجلة العلوم الاجتماعية – العدد الثالث مارس – سنة “2018”، وهي مجلة دولية محكمة تصدر عن المركز الديمقراطي العربي المانيا- برلين.
    Nationales ISSN-Zentrum für Deutschland
    ISSN 2568-6739

للأطلاع على البحث “pdf” من خلال الرابط المرفق :-

https://democraticac.de/wp-content/uploads/2018/03/%D9%85%D8%AC%D9%84%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%84%D9%88%D9%85-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%AC%D8%AA%D9%85%D8%A7%D8%B9%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%AF%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%AB%D8%A7%D9%84%D8%AB-%D9%85%D8%A7%D8%B1%D8%B3-%D8%B3%D9%86%D8%A9-2018.pdf

 

ملخص:

كان لمنطقة توات علاقات حضارية مع حواضر شمال إفريقيا، وجنوبها، خاصة مع تلمسان خلال الفترة الوسيطة بفعل القرب والتشابه الكبير بين المنطقتين في التشكيلة الاجتماعية والثقافية، وبرزت هذه العلاقة بشكل واضح خلال فترة صراع الإمام المغيلي مع اليهود بالمنطقة، حيث كان لعلماء تلمسان موقف في هذه النازلة، مثل السنوسي وغيره.

Abstract :

The cultural relationship between the area of Tuat and Tlemcen through the fall of the Jews.

The region of Toat had big relations cultural with the cities of North and South Africa, especially with Tlemcen during the intermediate period due to the proximity and the similarities between the two regions in the social and cultural composition. This relationship emerged clearly during the period of the Imam Mughili conflict with the Jews in the region, such as the Senusi and others.

The child in popular expressions in the area of Toat through the puzzles and the tale.

الوسوم

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق