fbpx
الاجتماعية والثقافيةالدراسات البحثية

آثار الغزو الاستعماري الفرنسي على قطاع التعليم بالقبائل الأمازيغية، قبائل الأطلس المتوسط المغربي نموذجا

The effects of French colonial invasion on the education sector in the Amazigh tribes, The Mediterranean Atlas tribes as a case study

اعداد : أ. محمد سليماني، أستاذ باحث، جامعة ابن طفيل القنيطرة- المغرب.

 

  • المركز الديمقراطي العربي – 
  • مجلة العلوم الاجتماعية : العدد السادس تشرين الأول – أكتوبر “2018”، وهي مجلة دولية محكمة تصدر عن المركز الديمقراطي العربي المانيا- برلين.”تعنى بنشر الدراسات والبحوث في ميدان العلوم الاجتماعية باللغات العربية والانجليزية والفرنسية.
    Nationales ISSN-Zentrum für Deutschland
    ISSN 2568-6739

للأطلاع على البحث “pdf” من خلال الرابط المرفق :-

https://democraticac.de/wp-content/uploads/2018/09/%D9%85%D8%AC%D9%84%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%84%D9%88%D9%85-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%AC%D8%AA%D9%85%D8%A7%D8%B9%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%AF%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%A7%D8%AF%D8%B3-%D8%AA%D8%B4%D8%B1%D9%8A%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%88%D9%84-%D8%A3%D9%83%D8%AA%D9%88%D8%A8%D8%B1-2018.pdf

 

ملخص:

حظيت منطقة الأطلس المتوسط بأهمية خاصة في المخطط التوسعي الفرنسي بالمغرب نظرا لأهميتها الإستراتيجية، وقد اعتمدت سياسة التوسع الاستعماري في المنطقة على إنشاء عدة ثكنات وقواعد عسكرية في المناطق الجبلية، لرصد واعتراض تحركات المقاومين، ومن القطاعات الاجتماعية التي ركزت عليها سلطات الحماية الفرنسية لاحتلال هذه القبائل المقاومة نجد قطاع التعليم، إذ أن السياسة التعليمية الاستعمارية لم تكن تروم تلقين الناشئة تعليما جيدا ومفيدا للنهوض بتنمية البلاد، بل كانت تهدف إلى تطوير نظام المعارف حتى يساير حاجياتها، ويضمن لها ما يكفي من المستخدمين، وكان أساس هذه السياسة التعليمية هو نشر التفرقة وزرع جذور الصراع بين العنصر العربي والعنصر الأمازيغي المكونين للمجتمع المغربي.

Abstract:

The Mediterranean Atlas zone was given a great importance, especially in the French expansion plan in Morocco because of its strategic significance. The policy of colonial expansion focused on the establishment of many barracks and military bases in mountain areas to watch any resistants’ movements so that they could stop them and finish them. On of the social sectors which the French protectorate authorities concentrated on the colonize those resisting tribes was the education sector, knowing that the colonial educational policy did not intend to teach children  appropriately for the country’s developement, but  ensure sufficient number of servents as if the base of that educational policy was the spread of separation and instilling roots of conflicts between the Arabic race and Amazigh race which both from Moroccan society.

الوسوم

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق