أحداث المركز

الحركات الاحتجاجية في الوطن العربي: دراسة في متغيرات الاستقرار واللااستقرار للأنظمة السياسية

 

دعوة لتأليف كتاب جماعي

من أجل تأسيس التواصل والتفاعل بين الثقافات المختلفة وتشكيل مجتمع علمي يضم باحثين من المحيط إلى الخليج  إضافة إلى معالجة المشاكل الحضارية المشتركة والرؤى المستقبلية وفق متغيرات مستمرة.

ضمن هذا السياق سيتم الاستفادة من مساهمات الباحثين والأكاديميين من خلال تمكنهم من عرض دراساتهم .سوف يتم إصدار هذا المؤلف على شكل كتاب  يحمل أسماء المؤلفين، في ألمانيا وبرقم دولي معتمد، من قبل المركز الديمقراطي العربي بالتعاون مع المركز الألماني وسيتم تقديم شهادات دولية معتمده من المركز تفيد بتقديم ونشر المعرفة العلمية.

 

الحركات الاحتجاجية في الوطن العربي: دراسة في متغيرات الاستقرار واللااستقرار للأنظمة السياسية

تقديم:

تاريخ البشرية مليء بمتغيرات بين الدولة و حركية الوقفات الاحتجاجية التي تطمح إلى التغيير أو التأثير أو الضغط على الأنظمة السياسية كيفما كان نوعها، من أجل النهوض بالحقوق الاجتماعية والسياسية والاقتصادية و الثقافية والبيئية، التي تعرضت إلى التهميش والإفقار والاحتقان الاجتماعي “السخط الشعبي” وانتشار الجرائم والفساد الاقتصادي والمالي بسبب استحواد أقلية حاكمة أو مجموعة من أصحاب المصالح الذين يتحكمون في الثروة وأدوات القمع الاجتماعي.

فالوطن العربي مليء بهذه التناقضات التي أفقرت وأحقرت وهمشت المجتمع وجعلته في المراتب الأخيرة من سلم المؤشرات الدولية. وسرعان ما يلاحظ تطور الفعل والسلوك الاحتجاجي في شتى المجالات التي تحاول التأثير على القرار السياسي وعلى الفاعليين، غير أن تطور أساليب الاحتجاجات وضعف مدى استجابة الحكومات للمطالب الاجتماعية، أدت ببعض الأنظمة السياسية إلى الزوال بقيام ثورات عارمة أدت بأنظمتها إلى اللاإستقرار، أو إلى انقلابات أو انقلابات مضادة، وهناك دول أخرى اعتمدت على الاستقطاب السياسي بمنح العوائد والتحفيز وتقديم وعود فضفاضة، وأنظمة سلطوية تحكم بالجمر و”الرصاص القانوني“، والعنف و العنف المضاد لأجل خلق نوع من التوازنات المشروطة واللامشروطة … ومواكبة لهذه الأنظمة توالت الحركات الاحتجاجية في الوطن العربي بأنواعها نتيجة متغيرات فكرية وأيديولوجية مرتبطة بتطور وسائل وآليات التواصل بين مختلف مكونات المجتمع المحلي والدولي، فقد لعبت دورا رائدا منذ مطلع التسعينيات كفاعل في الانتقالات الديموقراطية والتداول حول السلطة. مما أصبح يطرح تساؤلات حول تمظهرات تطور السلوك الاحتجاجي في الوطن العربي، ومدى استجابة الدول لها؟ وهل حققت الحركات الاحتجاجية أهدافها ولو بتغيير أنظمة سياسية جديدة؟

إشكالية الكتاب:

وفي ظل المتغيرات والتحديات التي أصبح الوطني العربي يعرفها بأنظمته السياسية، وتردي الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية والسياسية والثقافية، وتطور الحركات الاجتماعية بأنواعها التي أصبحت تطرح تحديات كبيرة أمام الأنظمة السياسية مما جعلها تلجأ إلى أساليب الهيمنة و العنف الرمزي والقمع القهري أشكالها على المجتمع، الشيء الذي خلف تصادما بين الدولة و مكونات المجتمع، أمام تخلي الدولة عن أدوارها الأساسية، مما يطرح اشكالية إعادة النظر في مفهوم الدولة الليبرالية أمام موجة حركية ردود الأفعال الاحتجاجية. ومن هنا يطرح تساؤل حول: ماهي أهمية تطور السلوك الاحتجاجي في الوطني العربي؟ هل نحن أمام تغيير وتطور  مطالب اجتماعية؟ أم نحن أمام موجة تغيير طبيعة لأنظمة سياسية؟ أم نحن أمام تغيير المذهب الليبرالي نحو مذهب فكري سياسي جديد؟

أهداف الكتاب:

تهدف هذه الدراسة إلى بناء رصيد فكري وثائقي ومرجعي حول تمثلات الحركات الاحتجاجية في الوطن العربي ، وذلك من خلال:

  • معرفة تجارب الحركات الاحتجاجية في الوطن العربي وقياس مدى تفاعل الدولة مع المطالب الاجتماعية.
  • تبادل الآراء المعرفية والخبرات الأكاديمية بين مختلف الباحثين المتخصصين والمهتمين وفق حركية الحركات الاحتجاجية في الوطن العربي.
  • بناء رصيد معرفي وأكاديمي حول تجارب الحركات الاحتجاجية في الوطن العربي.
  • قيمة مضافة حول معرفة التعقيدات الاجتماعية والسياسية للأنظمة السياسية ومدى تلاعبها بالعقول العربية (التبليد والتسطيح السياسي) من خلال المطالب الاجتماعية وغيرها.
  • الاطلاع على أهم المشاكل والتعقيدات المذهبية والاثنية والثقافية في تدبير الشروط والتوافقات السياسية في الوطن العربي.
  • معرفة أثر الحركات الاسلامية والحركات الحقوقية والثقافية في الوطن العربي والمتغيرات السياسية وقياس أثر الاستقرار واللااستقرار للأنظمة السياسية.

وعليه نقترح على السادة الأساتذة الباحثين والمهتمين، طرق معالجة اشكالية الموضوع انطلاقا من المحاور التالية:

 المحور الأول: التطور التاريخي للحركات الاحتجاجية في الوطن العربي.

  • الاطار المفاهيمي لـ”لحركات الاحتجاجية”.
  • الاطار القانوني لـ”لحركات الاحتجاجية”.

المحور الثاني: الحركات الاحتجاجية في الوطن العربي قبل و بعد الربيع العربي: دراسة في نماذج.

  • الحركات الاحتجاجية في المغرب العربي.
  • الحركات الاحتجاجية في الشرق الأوسط.

المحور الثالث: الحركات الاسلامية في الوطن العربي بين التأثير والتأثر.

  • الحركات الاسلامية دراسة في نماذج بالوطن العربي.
  • الأقليات والفعل الاحتجاجي بالوطن العربي.

المحور الرابع: طبيعة الأنظمة السياسية في الوطن العربي: بين الاستقرار واللااستقرار.

  • الهندسة الدستورية للأنظمة السياسية في الوطن العربي.
  • الأنظمة السياسية العربية وصناعة السلم الاجتماعي.
  • الأنظمة السياسية العربية والاحتقان الاجتماعي.
  • الأنظمة السياسية العربية والتطويق القانوني لمكونات لمجتمع المدني.

المحور الخامس: التأطير القانون للمجتمع المدني في الوطن العربي: قوانين وتحديات.

  • البنية القانونية للمجتمع المدني.
  • الاكراهات القانونية للمجتمع المدني.

المحور السادس: حركية الحركات الحقوقية في الوطن العربي. (دراسة في نماذج).

  • الحركات الحقوقية في المغرب العربي. (الحقوق المدنية والسياسية…).
  • الحركات الحقوقية في الشرق الأوسط. (الحقوق المدنية والسياسية…).

المحور السابع: الحركات الثقافية في الوطن العربي. (دراسة في نماذج).

  • الحركات الأمازيغية في المغرب العربي.

تحرير وتنسيق :

أ.المصطفى بوجعبوط-  باحث في مركز الدراسات الدكتوراه- جامعة محمد الخامس-القانون الدستوري والعلوم السياسية- أكدال- المملكة المغربية- ومدير المركز المغربي للعدالة الانتقالية ودراسة التقارير الدولية.

أعضاء اللجنة العلمية والإستشارية :

  • د. حســن طــــارق، أستاذ جامعي، جامعة محمد الخامس- كلية الحقوق- السويسي – الرباط – المملكة المغربية.
  • د. عبد العزيز قراقي، أستاذ جامعي، جامعة محمد الخامس- كلية الحقوق- السويسي – الرباط – المملكة المغربية.
  • د. أحمد مفيد، أستاذ جامعي- العلوم السياسية – جامعة سيدي محمد بن عبد الله – كلية الحقوق- فاس- المملكة المغربية.
  • د. جـواد الــرباع، استاذ باحث في العلوم السياسية والقانون الدستوري-كلية الحقوق- ايت ملول- أكادير- المملكة المغربية.
  • د. مــحمد المساوي، أستاذ مؤهل- جامعة ابن زهر – كلية الحقوق – أكادير – المملكة المغربية.
  • د. خــالــد خــمــيس الســحاتي، أستاذ العلوم السياسية، كلية الاقتصاد والعلوم الساسية، جامعة بنغــازي- ليبيا.
  • د. وسيلة قـنــوفـي، أستاذة محاضرة- كلية الحقوق و العلوم السياسية – سطيف 2 الجزائر.
  • د. نسرين سعد الديس، أستاذة مساعدة- العلوم السياسية – جامعة محمد الخامس- كلية الحقوق- سلا – المملكة المغربية.
  • د. نــادية الــــــبعول، باحثة في العلوم السياسية- جامعة محمد الخامس- كلية الحقوق- اكدال – الرباط- المملكة المغربية.
  • د.حميد بلغيت، باحث في الدراسات الدولية، جامعة محمد الأول- وجدة- المملكة المغربية.
  • د. محسن النـــدوي، رئيس المركز المغربي للأبحاث والدراسات الإستراتيجية والعلاقات الدولية- طنجة- المملكة المغربية.
  •  د. محمد عبد الحفيظ الشيخ، رئيس قسم العلوم السياسية، كلية إدارة الأعمال، جامعة الجفرة ـــ ليبيا.

  • الــحرش مــحمـــد، مدير المركز المغربي للحكامة الترابية – المملكة المغربية.
  • زيــــار حــامــيـد، باحث في العلوم السياسية- جامعة محمد الخامس- كلية الحقوق- السويسي – الرباط – المملكة المغربية.
  • عيسات بوسلـــهام، باحث في العلوم السياسية- جامعة محمد الخامس- كلية الحقوق- أكدال – الرباط – المملكة المغربية.
  • مـحمد كريم جــبار الـــحــاقـــانـــي، باحث في العلوم السياسية – جامعة بغداد- العراق.

التدقيق اللغوي:

  • د. عزالدين المعتصم، أستاذ اللغة العربية – القنيطرة- المملكة المغربية.
  • أ. نجاة الجحيلي، أستاذة اللغة العربية- القنيطرة – المملكة المغربية.
  • أ. الهطاري مصطفى، أستاذ اللغة العربية- القنيطرة – المملكة المغربية.

شروط الكتابة للكتاب الجماعي:

تعتمد اللجنة العلمية في انتقاء الأبحاث والدراسات المواصفات الشكلية والموضوعية للكتب الجماعية الدولية المحكمة، وفقاً لما يلي:

إجراءات تقديم الدراسة ومواصفاتها:

  1. أن يكون البحث جديدا، ولم ينشر كليا أو جزئيا ورقيا أو الكترونيا، ويتحمل الباحث كامل المسؤولية في حالة اكتشاف بأن مساهمته منشورة أو معروضة للنشر؛
  2. يرفق الباحث مع عمله المرسل بالسيرة العلمية باللغتين العربية والانجليزية موضحا فيها تخصصه العلمي ومرتبته.
  3. يقوم الباحث بإرسال البحث المنسق على شكل ملف Microsoft Word، إلى البريد الإلكتروني:

boujaabout@democraticac.de

شروط ومعايير قبول المشاركات في الكتاب الجماعي:

  • يكتب عنوان المحور المراد الكتابة به باللغتين العربية والإنكليزية، وتعريف موجز بالباحث والمؤسسة العلمية التي ينتمي لها. عنوان جهة الباحث ( مثال: جامعة محمد الخامس- كلية الحقوق- الرباط – المملكة المغربية).
  • أن يلتزم الباحث بالضوابط وقواعد البحث العلمي والموضوعية ودقة التوثيق، مع العناية بما يلحق به من خصوصيات الضبط والرسوم والأشكال.
  • أن يكون البحث سليما من الأخطاء اللغوية والإملائية؛
  • أن يكون البحث مكتوبا ببرنامج Microsoft Word على قياس (A4)، ويكون حجم ونوع الخط وفق ما يلي:
    • نوع الخط باللغة العربية هو Sakkal Majalla، حجم الخط 16 غامق للعنوان الرئيسي و 12 غامق للعناوين الفرعية و 12 عادي لباقي النصوص وترقيم الصفحات و 11 عادي للجداول والأشكال و حجم 9 عادي بالنسبة للمتن (الذي لا يجب أن يتعدى 300 كلمة إلى جانب كلمات مفاتيح البحث)  وحجم 10 للهوامش.
    • نوع الخط باللغة الأجنبيةTimes new Roman  بحجم 9 بالنسبة للمتن (الذي لا يجب أن يتعدى 300 كلمة إلى جانب كلمات مفاتيح البحث) وبحجم 10 بالنسبة للهوامش.
  • أن تكتب الهوامش بشكل نظامي حسب شروط برنامج Microsoft Word أسفل كل صفحة حيث يرمز لها بأرقام 1 و 2…..؛
  • أن يتضمن البحث قائمة المراجع المعتمدة في الدراسة وذات صلة بها، وتذكر في القائمة بيانات البحوث بلغتها الأصلية (الأجنبية) في حال العودة إلى عدة مصادر بعدة لغات. ويتم ترتيبها حسب الحروف الهجائية، وتكون قائمة المراجع (بيبليوغرافيا) اللغة العربية، ثم المراجع باللغة الأجنبية…الخ. وفق الأمثلة التالية:

الكتب:

  • يكتب الاسم العائلي و (الاسم الشخصي): “عنوان الكتاب” ، اسم الناشر، المطبعة، سنة النشر.

الأطروحات:

  • يكتب الاسم العائلي و (الاسم الشخصي): و”عنوان الرسالة”، يذكر رسالة ماجستير أو دكتوراة ،، اسم الجامعة والكلية، السنة.

الدوريات:

  • اسم الباحث (الباحثين): “عنوان البحث واسم الدورية“، رقم المجلد، رقم العدد، أرقام الصفحات، سنة النشر.

مرجع من مطبوعة رسمية.

  • يكتب اسم مؤسسة النشر، (السنة)، “عنوان التقرير أو الكتاب…” ، المطبعة، دار النشر، سنة النشر. اسم الدولة.

ويبيوغرافيا:

  • يكتب الاسم العائلي و (الاسم الشخصي): “عنوان المقال أو الكتاب…“، استرجعت بتاريخ: …/…./…..، (تاريخ الدخول إلى الويب)، على الموقع التالي: (يجب أن يكون الموقع كاملا قصد الرجوع إليه إن اقتضى الحال).
  • تتراوح عدد كلمات البحث بين 8000 و 10000 كلمة، ويمكن مراعاة بعض الاستثناءات الميدانية التي تتجاوز عدد الكلمات المحددة سالفا، نظرا لأهمية البحوث الميدانية؛
  • تحديد إشكالية موضوع البحث، وأهمية وأهداف وفرضية ونظرية البحث، وبناء إطار مفاهيمي للبحث، والمنهجية المعتمدة، ومحاور البحث، وتقديم أهم نتائج أو اقتراحات أو توصيات التي وصل إليها الباحث من خلال بحثه؛
  • تخضع الأبحاث المرسلة للتقويم العلمي (التحكيم) السري من لدن اللجنة العلمية واللجنة اللغوية قبل نشره، ويتم إبلاغ أصحاب البحوث بما يلي:
    • ابلاغهم بتسلم المادة المرسلة خلال أسبوع من تاريخ التسلم؛
    • ابلاغهم عن إجراء والقيام بالتعديلات اللازمة والمقترحة من لدن اللجنة العلمية؛
    • ابلاغهم بعدم قبول أبحاثهم وفقا لقرار اللجنة العلمية؛
    • ابلاغهم بقبول أبحاثهم للنشر بعد موافقة اللجنة العلمية عليها؛
  • يراعي عند تقديم البحث التباعد بين الكلمات مع ترك هوامش مناسبة (2.5 سم) من جميع الجهات (اعلى – أسفل – يمين – يسار)؛
  • تقع المسؤولية القانونية لما يرد في الأبحاث من آراء وأفكار ومعلومات وبيانات على كاتبها؛
  • ترسل وجوبا مشاريع الأبحاث (ملخصات) في 500 كلمة كأقصى حد وتتضمن بالأساس العنوان والاشكالية والفرضية والمنهجية والمحاور الأساسية للبحث إلى البريد الالكتروني أعلاه.

تواريخ مهمة وضوابط:

  • أخر  اجل لقبول الملخصات: 31/10/2018
  • الرد على الملخصات المقبولة: 11/11/2018
  • تقديم البحوث كاملة : 31/12/2018

ادارة النشر – المركز الديمقراطي العربي

Germany: Berlin 10315 Gensinger Str: 112
030- 54884375
030- 91499898
030- 86450098


https://democraticac.de/wordpress/
https://portal.dnb.de/opac.htm?query=ido%3D544309254&method=simpleSearch&cqlMode=true
https://twitter.com/Democratic_AC
https://www.facebook.com/democraticac?ref=hl
https://www.linkedin.com/in/ammarsharaan/

 

الوسوم

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق