أحداث المركز

المرأة العربية بين فكي الهيمنة الذّكورية والتديّن

 

دعوة لتأليف كتاب جماعي

   تم تنظيمها والإعلان عنها من اجل تأسيس التواصل والتفاعل بين الثقافات المختلفة وتشكيل مجتمع علمي  يضم باحثين من المحيط الى الخليج  إضافة لمعالجة المشاكل الحضارية المشتركة.,ضمن هذا السياق سيتم الاستفادة من مساهمات الباحثين والأكاديميين من خلال تمكنهم من عرض دراساتهم .

سوف يتم إصدار هذا المؤلف على شكل كتاب  يحمل أسماء المؤلفين، في ألمانيا – برلين وبرقم دولي معتمد ، من قبل المركز الديمقراطي العربي في التعاون مع المركز الألماني وسيتم تقديم شهادات دولية معتمده من المركز تفيد بتقديم ونشر المعرفة العلمية.

المرأة العربية بين فكي الهيمنة الذّكورية والتديّن

المقدمة :

يعتبر الجسد في الدراسات السوسيولوجية والانثروبولوجية موضوعا هاما ومركزيا لتصوّر بُنيوي للفعل الاجتماعي داخل المجتمعات، خاصة في علم الاجتماع الغربي الذي أعطى أهميّة بالغة لسوسيولوجيا وأنثروبولوجيا الجسد، حتى يتمكّن من قراءة جيدة وعلميّة لكل المتغيّرات المحيطة به، فالجسد يؤثر ويتأثر حيث الجسد مادة الهوية في المستوى الفردي والجماعي، والفضاء الذي يمنح نفسه للنظر والقراءة وتقدير الآخرين، فبفضله نحن مُعيّنون مُعترفٌ بنا ومحدودون بانتماء اجتماعي، بجنس، وبسن، وبلون الجلد، وبخصلة فريدة في الإغراء، يرافق الجلد الجسد ويقيم حدود الذّات بين الخارج والداخل بشكل حي، إنه مسامي لأنّه منفتح على العالم وذاكرة حية، لأنّه يلف الشّخص ويجسده من خلال تمييزه عن الآخرين، ويربطه بهم، بحسب العلامات المستعملة.

فالحسد ليست آلة ولا قالبا فيزيائيا فقط، بل هو حمولة تراكيب نفسيّة واجتماعيّة وتاريخية مترابطة تصنعه وتصنع محيطه في عمليّة معقّدة من الاتفاقات الرّمزية التي تكلّم عنها مارسيل موس Marcel Mausse، تلك الاتفاقات الضمنيّة الواضحة والسّرية جدا خاصة حينما يتعلّق الأمر بالجسد الأنثوي الذي شكّل في التاريخ البشري إشكالا اجتماعيا وثقافيا، ولا يزال يُشكّل الحدث.

إنّ محاولة الذّكر امتلاك جسد الأنثى والاستحواذ عليه، والتحكّم فيه وفي إرادته من خلال مفهوم الهيمنة الذّكورية التي ألزم بها المجتمع لقرون، ومن خلال العنف الرمزي ذلك العنف الغير فيزيائي الذي يُمارس بطريقة لاواعية وينخرط فيه الأفراد بطريقة لاواعية أيضا، ويقبلونه، هذا النوع من العنف ما زال يُمارس المجتمع من خلال رسم حدود جسد المرأة وتفاصيله ولباسها وحجمها ونومها ووجود جسدها في الفضاءات العموميّة والخاصة، بالشكل الذي يراه الذّكور مناسبا، بمساعدة الكثير من المتغيّرات كالعادات والتقاليد والمواريث الاجتماعيّة والثقافيّة، واتخاذ الدّين كذريعة للسيطرة على جسدها وامتلاكه، فتبقى الأجساد الأُنثويّة محنّطة بقائمة من اللّوائح والقوانين والأعراف وأشكال من التديّن لا يمكن الخروج من سجنها، هذا السّجن الذي تُحاول عبثا تلك الدّراسات السوسيولوجيّة والانثروبولوجية معرفة آلياته ومفاتيحه، ومعرفة الترسانة الفولاذيّة التي تُحيط به وبذلك الجسد.

إن هيمنة الذكور على أجساد الإناث بمساعدة المتغيّرات سالفة الذّكر، جعلا جسدها حقلا للإملاءات غير المُبررة إلا من خلال أنّ الثقة في جسد الأُنثى مفقودة تماما عكس جسد الذّكر، فالمرأة هي التي يجب أن تُحافظ على شرف الأسرة في هذه المجتمعات، والشرف يرتبط بجسدها دون جسد الرجل الذي يُمارس الطّقوس الجسديّة بأكثر حُرّية لأنه تعرّض لتنشئة اجتماعيّة تضعه في الريادة دون غيره.

بالقابل ترى بعض المقاربات التي دخلت عمق التحليل السوسيولوجي بأنّ الظّاهر أن الهيمنة الذكورية للرجال هي التي تسيطر على الحياة الاجتماعيّة وتتخذ القرارات ، بينما الباطن المشرّح بهذه المقاربات يقول أن الهيمنة الذّكورية مجرّد زينة خضار على الطّعام، حيث أنّ المرأة تكيّفت مع الهمينة الذّكورية فأعطت للذّكر تلك السلطة والهيمنة التي يبحث عنها وخضعت لها، لكنها على هامش ذلك استحوذت على أهم القرارات الأسريّة، فالقرارات المصيريّة يتخذها النسوة دون مشورة الرجال الذين دخوا في عقد ضمني ورمزي معهن.

إشكالية الدراسة:

من خلال المقاربات في حقل العلوم الاجتماعية، لا سيما المقاربات السوسيولوجية والأنثروبولوجية في متغيّرات الجسد، الجسد الأنثوي، الجسد الذّكوري، الهيمنة الذّكورية،  التّدين والمتغيرات ذات العلاقة المباشرة وغير المباشرة بهذه المفاهيم، تتبلور  معالم إشكالية كُبرى مفادها:

  • 1- ما هي أهم المقاربات السوسيولوجيّة والأنثروبولوجية للجسد، وما هي آليات إسقاطها على المجتمعات العربيّة والإسلامية؟
  • 2- ما هي ميكانيزمات الهيمنة الذّكورية وأساليبها؟
  • 3- ما العلاقة بين الهيمنة الذّكورية والتديّن، وكيف يُستخدم التديّن كذريعة للهيمنة الذكوريّة؟ ولماذا يرفض أغلب الذكور القراءات الدّينية المعاصرة المنفتحة على المرأة “محمد شحرور” أنموذجا؟
  • 4- كيف استطاعت المرأة تكييف الهيمنة الذّكورية لصالحها؟

أهداف وأهميّة:

  • 1- توضيح أدبيات ومقاربات سوسيولوجيا وأنثروبولوجيا الجسد كمدخل لقراءات فعّالة في دراسة الواقع الاجتماعي.
  • 2- تشريح الواقع الاجتماعي من خلال متغيّري الهيمنة الذّكورية والتديّن، وفتح المجال لدراسات أكثر جدّية وأكثر واقعيّة.
  • 3- فتح المجال لإسهامات في مجال القراءات المعاصر للنصوص الدّينية خاصة فيما يتعلّق بالمرأة، رموزها وأصحابها وأهم الانتقادات الموجهة لها.
  • 4- الغوص في العمق السوسيولوجي وتفادي الرتابة والدراسات الكلاسيكية، وتشريح العلاقات الأسريّة، خاصة فيما يتعلق بعلاقة الذّكر بالأنثى.

فصول الكتاب ومحاوره:

الفصل الأوّل: فصل تمهدي حول المقاربات السوسيولوجية والأنثروبولوجية للجسد.

الفصل الثّاني: الهيمنة الذّكوريّة، أساليبها وإفرازاتها في الواقع الاجتماعي.

الفصل الثّالث: المرأة من خلال القراءات المعاصر في النّص الدّيني “محمد شحرور” أنموذجا.

الفصل الرّابع: الواقع الاجتماعي والأسري من خلال مقاربات في الهيمنة الذّكورية.

الفصل الخامس: قراءات استشرافية لواقع العلاقات الأسريّة في ظل العولمة والانفتاح على العالم.

المشرف العام للاستكتاب : د. علي عليوة
رئيس اللجنة العلمية : أ.د.  صيد الطّيب

اللجنة العلمية للمؤتمر:

  • أ.د. عبد الغني مغربي عضو شرفي (جامعة الجزائر2، الجزائر).
  • أ.د بوزيدة عبد الرحمن عضو شرفي (جامعة الجزائر2، الجزائر).
  • أ.د أنيسة براهيم الرحماني (جامعة الجزائر2، الجزائر).
  • أ.د أوزان باشتنير (جامعة ايجة، تركيا).
  • د. علي عليوة (جامعة سوق أهراس، الجزائر)
  • د. رضا سلاطنية (جامعة سوق اهراس، الجزائر)
  • د. منادي عثمان (جامعة سوق اهراس. الجزائر)
  • د. منير بن دريدي (جامعة سوق أهراس، الجزائر)
  • د. عبد الحق طرابلسي (جامعة سوق أهراس، الجزائر)
  • د. علي شبيطة (جامعة سطيف 2، الجزائر).
  • د. بوخاري أحمد (جامعة الحسن الثاني. المغرب)
  • د. مسعد فتح الله (جامعة أدرار، الجزائر)
  • د. بلخيري رضوان (جامعة تبسة، الجزائر).
  • د. اسماعيل ناشف (جامعة الدوحة)
  • عبد الغني بوزيان (جامعة تبسة، الجزائر).
  • أ. سلطاني عبد الرزاق (جامعة سوق أهراس، الجزائر).
  • أ. مراد جمال (جامعة سوق أهراس. الجزائر).
  • أ. خذايرية ياسين (جامعة سوق أهراس، الجزائر)

المعنيون بالمشاركة:

  • الأساتذة والباحثون والأكاديميون من كل التخصصات.
  • المنظّمات والهيئات المهتمة بحقوق المرأة.
  • مخابر البحث في التخصص.
  • طلبة الدكتوراه.

ضوابط المشاركة في المؤتمر:

  • يشترط في البحوث المقدمة للإستكتاب أن تتوافر فيها المعايير العلمية المتعارف عليها.
  • أن يكون البحث في أحد محاور الاستكتاب.
  • ألا يكون البحث قد سبق نشره أو قدم في فعاليات سابقة.
  • تكتب المشاركات باللغات: العربية، الألمانية، الفرنسية، الانجليزية.
  • أن يكون البحث المكتوب باللغة العربية بخط (traditional Arabic) مقاس14 أما باللغة الأجنبية فيكون بخط (Times New Roman) مقاس12، وهوامش الصفحة تكون (2) سم من كل الجهات.
  • ألا تزيد عدد صفحات البحث عن 20 صفحة حجم (A4) بما في ذلك الهوامش والمراجع، ولا تقل عن 12 صفحة.
  • يرفق الباحث ملخصا عن سيرته الذاتية مع معلومات خاصة بالاتصال (الهاتف المحمول، البريد الإلكتروني، وعنوان جهة العمل في ورقة المداخلة).
  • ترسل المداخلات مستوفية للشروط السابقة على شكل ملف WORD إلى البريد الالكتروني: ali.alioua@democraticac.de

تواريخ مهــمة:

  • تُرسل المُداخلات كاملة في 15 ماي 2019 كآخر أجل.
  • الرد على المداخلات المقبولة يوم 30 ماي 2019

ادارة النشر – المركز الديمقراطي العربي

Germany: Berlin 10315 Gensinger Str: 112
030- 54884375
030- 91499898
030- 86450098

https://democraticac.de/wordpress/
https://portal.dnb.de/opac.htm?query=ido%3D544309254&method=simpleSearch&cqlMode=true
https://twitter.com/Democratic_AC
https://www.facebook.com/democraticac?ref=hl

الوسوم

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق