الاجتماعية والثقافيةالدراسات البحثية

العملية الرقابية وأهميتها في الحد من السلوكات الإنحرافية في المؤسسة

Types of control and their importance in reducing deviant behaviors

اعداد : د.توفيق درويش، جامعة محمد لمين دباغين سطيف2- الجزائر

 

  • المركز الديمقراطي العربي – 
  • مجلة العلوم الاجتماعية : العدد العاشر أيلول – سبتمبر  2019 ، وهي مجلة دولية محكمة تصدر عن المركز الديمقراطي العربي المانيا- برلين.”تعنى بنشر الدراسات والبحوث في ميدان العلوم الاجتماعية باللغات العربية والانجليزية والفرنسية.
Nationales ISSN-Zentrum für Deutschland
ISSN 2568-6739
Journal of Social Sciences

 

للأطلاع على البحث “pdf” من خلال الرابط المرفق :-

https://democraticac.de/wp-content/uploads/2019/09/%D9%85%D8%AC%D9%84%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%84%D9%88%D9%85-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%AC%D8%AA%D9%85%D8%A7%D8%B9%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%AF%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%A7%D8%B4%D8%B1-%D8%A3%D9%8A%D9%84%D9%88%D9%84-%E2%80%93-%D8%B3%D8%A8%D8%AA%D9%85%D8%A8%D8%B1-2019.pdf

ملخص:

إن عملية الرقابة في أي مؤسسة مهما كان نوعها ونشاطها لها من الأهمية الكبيرة في الحد من السلوكات الإنحرافية والأخطاء وتصحيحها ومعالجتها بما هو متاح من صلاحيات وإمكانيات، ونظرًا لاختلاف الأفراد الممارس عليهم الرقابة من حيث خصوصيتهم الوظيفية، والشخصية وقناعاتهم وثقافتهم وظروف العمل التي يعملون بها، يتطلب اختيار طريقة مناسبة تتوافق مع هذه الإختلافات.

فكثيرًا ما نجد تذمر ومعارضة العمال لنوعية الرقابة المتبعة في المؤسسة مما جعل منها عملية غير فعالة وغير مجدية وفي كثير من الأحيان تأتي بنتائج عكسية، بالإضافة إلى صعوبات ميدانية في تطبيقها، ولذلك لابد من حسن اختيار القائمين بعملية الرقابة وتدريبهم وتوجيههم التوجيه السليم والمناسب لطبيعة خصوصية المؤسسة والعاملين بها، وهذا ما سنحاول التركيز عليه في هذا المقال بالتطرق لمفهوم الرقابة وأهميتها وأهم الأنواع الرقابية محاولين إبراز الفئات والظروف المناسبة لتطبيقها.

ABSTRACT:

The process of control in any institution, of any kind and activity, has a great importance in reducing and addressing them with the available powers and capabilities; and because  of the different types of workers in terms of their functional and personal features , their convictions, and their culture and the circumstances of the work they do, all of that requires choosing an appropriate method that corresponds to these differences, we often find campaints and opposition of the workers to the supervision fallowed quality in the institution, which would make it ineffective, useless and often counterproductive, in addition to that, there are other difficulties related to the application of this process which require the selection, training and guidance of the supervisors of this procedure as well as the good monitoring of those supervisors to be congruent with the special nature of the institution and its personnel, this is what we will try to focus on in this article by addressing the concept of oversight and its importance, and the most important types of oversight in attempt  to highlight the categories and the appropriate conditions for its application.

الوسوم

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق