fbpx
الاجتماعية والثقافيةالدراسات البحثية

المناخ الأُسري كمتغير وسيط بين العنف الالكتروني والأمن النفسي لدى الفئة العمرية 14 – 16 سنه

Domestic atmosphere as a mediator between electronic violence and psychological/emotional security for the age group 14-16

اعداد :

  • د.عبد الله عادل شراب – كلية التربية، جامعة غزة-فلسطين
  • أ.سما عبد الله شراب – باحثة تخصص تربية خاصة

 

  • المركز الديمقراطي العربي –
  • المجلة الدولية للدراسات التربوية والنفسية : العدد السابع ديسمبر – كانون الأول 2019 وهي فصلية دولية محكّمة تصدر عن #المركز_الديمقراطي_العربي  ألمانيا – برلين.
  • تعنى بنشر الدراسات والبحوث في ميدان العلوم التربوية والعلوم النفسية والأرطفونيا، وكل ما له علاقة بالبحوث والدراسات التربوية والنفسية باللغات العربية والانجليزية.
Nationales ISSN-Zentrum für Deutschland
ISSN  2569-930X
International Journal of Educational and Psychological Studies

 

للأطلاع على البحث من خلال الرابط المرفق :

https://democraticac.de/wp-content/uploads/2019/12/%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AC%D9%84%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%D9%84%D9%8A%D8%A9-%D9%84%D9%84%D8%AF%D8%B1%D8%A7%D8%B3%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%B1%D8%A8%D9%88%D9%8A%D8%A9-%D9%88%D8%A7%D9%84%D9%86%D9%81%D8%B3%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%AF%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%A7%D8%A8%D8%B9-%D8%AF%D9%8A%D8%B3%D9%85%D8%A8%D8%B1-%E2%80%93-%D9%83%D8%A7%D9%86%D9%88%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%88%D9%84-2019.pdf

ملخص:

هدفت هذه الدراسة إلى بناء نموذج نظري مقترح للعلاقة السببية بين متغيرات الدراسة: المناخ الأسري، العنف الالكتروني، الأمن النفسي، ومعرفة إذا ما كان المناخ الأسري متغيرًا وسيطًا في علاقة العنف الإلكتروني والأمن النفسي، وتحديد طبيعة مسار العلاقة بين المتغيرات الثلاثة، واختلاف العنف الإلكتروني باختلاف متغيرات: النوع الاجتماعي، حجم الأسرة، الترتيب الميلادي، وذلك لدى الفئة العمرية 14- 16 سنة، وللتحقق من ذلك طُبقت مقاييس: المناخ الأسري، الأمن النفسي، العنف الإلكتروني (جميعها من إعداد الباحثان) على عينة قوامها(342) نصفها من الذكور والنصف الآخر من الإناث.

وأسفرت النتائج عن: وجود ارتباط إيجابي دال إحصائيًا بين المناخ الأسري والأمن النفسي، وارتباط سلبي دال إحصائيًا بين المناخ الأسري والعنف الإلكتروني من ناحية والأمن النفسي من ناحية أخرى، كما وجد اختلاف في العنف الإلكتروني لصالح الذكور، بينما لم يظهر أي اختلاف في العنف الإلكتروني تبعًا لمتغيري حجم الأسرة، والترتيب الميلادي، كما أشارت النتائج أن المناخ الأسري يلعب دور المتغير الوسيط في العلاقة بين العنف الإلكتروني والأمن النفسي لدى عينة الدراسة.

Abstract:

The study aims at building a proposed theoretical model for the casual relation between study variables: domestic atmosphere, electronic violence and psychological/emotional security, fining out whether domestic atmosphere is a medium variable in the relation between electronic violence and psychological security, determining the nature of relation tracks between the three variables and determining the difference in electronic violence by different variables; gender, family size, birthday ranking for the age group (14-16).

To verify that the following scales were applied: domestic atmosphere, psychological  security and electronic violence ( designed by the researcher), on a sample of (342) persons, half of them males and the other half females.

The results concluded that there is a positive correlation with statistical value between domestic atmosphere and psychological security and a negative correlation with statistical value between domestic atmosphere and electronic violence one had and between domestic atmosphere and psychological security on the other hand.

Also, there is a difference in electronic violence for men while there is no difference in electronic violence in family size and birthday ranking variables, Results indicated as well that domestic atmosphere plays as a medium in the relation between electronic violence and psychological security for the study sample.

الوسوم

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق