fbpx
أحداث المركز

مسار تجربة العدالة الانتقالية في جنوب أفريقيا : تفكيك إرث الميز العنصري بين الاصلاحات والتحديات

The Transitional Justice Experience Path in South Africa: Deconstructing the Legacy of the Racial Discrimination Between Reforms and Challenges

 

دعوة لتأليف كتاب جماعي

من أجل تأسيس التواصل والتفاعل بين الثقافات المختلفة وتشكيل مجتمع علمي يضم باحثين من المحيط إلى الخليج  إضافة إلى معالجة المشاكل الحضارية المشتركة والرؤى المستقبلية وفق متغيرات مستمرة. ضمن هذا السياق سيتم الاستفادة من مساهمات الباحثين والأكاديميين من خلال تمكنهم من عرض دراساتهم .

سوف يتم إصدار هذا المؤلف على شكل كتاب  يحمل أسماء المؤلفين، في ألمانيا وبرقم دولي معتمد، من قبل #المركز_الديمقراطي_العربي بالتعاون مع المركز الألماني وسيتم تقديم شهادات دولية معتمده من المركز تفيد بتقديم ونشر المعرفة العلمية.

مسار تجربة العدالة الانتقالية في جنوب أفريقيا : تفكيك إرث الميز العنصري بين الاصلاحات والتحديات

إشراف و تنسيق  : المـصطفى بوجعبوط – مدير المركز المغربي للعدالة الانتقالية ودراسة التقارير الدولية

تقديم:

شهدت جنوب أفريقيا خلال فترة الفصل العنصري تطبيق سياسة التمييز بين البيض والسود واضطهادهم والتمييز العرقي واللغوي… نتج عنه مجموعة من الفظائع والجرائم الإنسانية والجنسية التي تدخل ضمن الانتهاكات الخطيرة لحقوق الإنسان وذلك من خلال اعتقالات تعسفية واختفاءات قسرية والتميز بين الأفراد بفعل انتمائه وهويته… أضف إلى ذلك الجرائم الاقتصادية والسياسية، والصراعات الايديولوجية بين مختلف مكونات المجتمع وغيرها، سواء بطريقة مباشرة أوغير مباشرة.

ومن أجل وقف هذه الانتهاكات التي استمرت فترة زمنية اعتمدت جنوب أفريقيا آليات العدالة الانتقالية ذاتية ساهمت إلى حد كبير في الاستقرار السياسي والاجتماعي والتغيير السياسي ومحاولة القضاء على العنصرية من خلال سلسلة من القوانين والمؤسسات…وبذلك لعبت المرحلة الانتقالية عبر آليات العدالة الانتقالية قراءة مظالم الماضي و ترسيخ قيم المصالحة والوحدة الوطنية للعيش والتعايش السلمي وتبلور الإيمان بالتغيير ومواكبة خطاب حقوق الإنسان، ومواجهة إرث انتهاكات حقوق الإنسان في الماضي.

وعليه، ساهمت لجنة الحقيقة والمصالحة في  جنوب أفريقيا دورا رياديا في بناء والانتقال الديمقراطي بعد إعداد التقرير الختامي الذي يقر القيام بالإصلاحات المؤسساتية والقانونية لعدم تكرار هذه الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان، وخلق مستقبل أكثر عدالة وديمقراطية  لتحقيق عدالة اجتماعية واقتصادية، والحد من جرائم الماضي. غير أن التجربة تعرضا إلى مجموعة من التحديات والاكراهات أدت بعدم استكمال بعض آليات العدالة الانتقالية في مجال معرفة الحقيقة والتعويضات….ومقاربتها لمبدإ عدم الافلات والافلات من العقاب.

إشكالية الكتاب:

في ظل هذه الإشكاليات والتحديات، فإن هذه تجربة جنوب أفريقيا عرفت مكتسبات ساهمت إلى حد كبير في الاستقرار السياسي والاجتماعي وتخفيض درجة الميز العنصري  والآليات القمعية والتسلطية الممارسة على السود، فإشكالية الكتاب تتمركز حول كيفية مساهمة آليات العدالة الانتقالية ومبادئها العامة في الأجرأة والتنفيذ في تجربة جنوب أفريقيا كتجربة تختلف عن باقي التجارب الدولية أي تقليص حجم الميز العنصري أو الحد من إرثه، مع إبراز أهم التحديات والتعقيدات التي مرت منها التجربة. وفي ضوء هذه الرؤية ينطلق الكتاب من البحث في الإشكالية الآتية:

  • كيف ساهمت آليات ومبادئ العدالة الانتقالية من تقليص إرث الميز العنصري في تجربة جنوب أفريقيا بناء على مقاربتها لمعالجة إرث الماضي من الانتهاكات؟

أهداف الكتاب:

تهدف هذه الدراسة إلى بناء رصيد وثائقي ومرجعي من خلال تجربة جنوب أفريقيا، وذلك من خلال:

  • معرفة تجربة جنوب أفريقيا في مجال العدالة الانتقالية وقياس مدى تقليصها لإرث الانتهاكات الجسيمة لحقوق الانسان.
  • تبادل الآراء المعرفية والخبرات الأكاديمية بين مختلف الباحثين المتخصصين والمهتمين وفق المتغيرات الدولية ومدى انخراط جنوب أفريقيا في باقي الاتفاقيات الدولية.
  • بناء رصيد معرفي وأكاديمي وتوثيقي أمام ندرة البحوث العلمية اتجاه تجربة جنوب أفريقيا والمتغيرات التي لحقت الدولة بعد الانتهاكات.
  • البحث عن  قيمة علمية لمعرفة تجربة جنوب أفريقيا أمام توالي الدول الخارجة من النزاعات والثورات  والصراعات في الخوض في هذه التجارب.
  • الاطلاع على أهم المشاكل والتعقيدات التي عرفتها تجربة جنوب أفريقيا.
  • استخلاص الدروس من تجربة جنوب أفريقيا.

وعليه نقترح على  الأساتذة الباحثين والطلبة الجامعيين والمهتمين بالبحث عن طرق معالجة اشكالية الموضوع وفق المحاور التالية:

 انطلاقا من المحاور الأساسية التالية:

  • المحور 1: دواعي والأسباب التاريخية للانتهاكات والميز العنصري في جنوب أفريقيا
  • المحور 2: أدب الاعتقال السياسي بجنوب أفريقيا.
  • المحور 3: نضالات الحركات الحقوقية بجنوب أفريقيا .
  • المحور 4: الإطار القانوني للجنة الحقيقة والمصالحة بجنوب أفريقيا.
  • المحور 5: تجربة لجنة الحقيقة والمصالحة في جنوب أفريقيا.
  • المحور 6: التعويضات لجنة الحقيقة والمصالحة في جنوب أفريقيا.
  • المحور 7: برامج جبر الضرر الجماعي في تجربة جنوب أفريقيا.
  • المحور 8: جلسات الاستماع في تجربة لجنة الحقيقة والمصالحة في جنوب أفريقيا.
  • المحور 9: حفظ الذاكرة في تجربة لجنة الحقيقة والمصالحة في جنوب أفريقيا.
  • المحور 10:الاصلاحات السياسية والقانونية والمؤسساتية بجنوب أفريقيا ما بعد نهاية عمل اللجنة.
  • المحور 11: حقوق الإنسان في ضوء دستور 1996.
  • المحور 12: توصيات لجنة الحقيقة والمصالحة في جنوب أفريقيا.
  • المحور 13: قراءة في تقرير الختامي للجنة الحقيقة والمصالحة في جنوب أفريقيا.
  • المحور 14: تحديات تجربة العدالة الانتقالية في جنوب إفريقيا.
  • المحور 15: مبدإ عدم الافلات من العقاب في تجربة جنوب أفريقيا.

شروط المشاركة في المؤلف الجماعي:

تعتمد اللجنة العلمية في انتقاء الأبحاث المواصفات الشكلية والموضوعية للورقة البحثية المقدمة، وفقاً لما يلي:

  • أن يكون البحث جديدا وضمن المحاور المقترحة ولم ينشر كليا أو جزئيا ورقيا أو إلكترونيا، ويتحمل الباحث كامل المسؤولية في حالة اكتشاف بأن مساهمته منشورة أو معروضة للنشر؛
  • ترسل وجوبا مشاريع الأبحاث (ملخصات) في 500 كلمة كأقصى حد وتتضمن بالأساس الاسم الكامل للباحث أو الباحثين والدرجة العلمية، وعنوان المقال بشكل دقيق مرتبط بالمدة الزمنية للموضوع (باللغتين العربية والانجليزية)، وتتضمن تحديد إشكالية موضوع البحث، وأهميته وأهدافه، والمنهجية المعتمدة، ومحاور البحث، وتقديم أهم النتائج أو الاقتراحات أو التوصيات  الأولية التي وصل إليها الباحث من خلال بحثه؛
  • يقوم الباحث بإرسال البحث المنسق على شكل ملف Microsoft Word، إلى البريد الإلكتروني: –

boujaabout@democraticac.de

  • يكتب عنوان المقال باللغتين العربية والإنكليزية، وتعريف موجز بالباحث والمؤسسة العلمية أو الجامعية التي ينتمي لها. عنوان جهة الباحث ( مثال: جامعة …………..- كلية …..- الرباط – المملكة المغربية). وتحديد المحور المراد الكتابة والاشتغال عليه.
  • أن يلتزم الباحث بضوابط وقواعد البحث العلمي والموضوعية ودقة التوثيق، مع العناية بما يلحق به من خصوصيات الضبط والرسوم والأشكال .
  • أن يتضمن البحث قائمة المراجع المعتمدة في الدراسة وذات صلة بها، وتذكر في القائمة بيانات البحوث بلغتها الأصلية (الأجنبية) في حال العودة إلى عدة مصادر بعدة لغات. ويتم ترتيبها حسب الحروف الهجائية، وتكون قائمة المراجع (بيبليوغرافيا) اللغة العربية، ثم المراجع باللغة الأجنبية.
  • أما بالنسبة لبيبليوغرافيا، يكتب الاسم العائلي و (الاسم الشخصي): “عنوان المقال أو الكتاب…”، استرجعت بتاريخ: …/…./…..، (تاريخ الدخول إلى الويب)، على الموقع الإلكتروني التالي: (يجب أن يكون الموقع كاملا قصد الرجوع إليه إن اقتضى الحال).
  • لا يمكن تقديم المادة العلمية بشكل كامل إلا بعد الموافقة على مشاريع الأبحاث (الملخصات)، من لدن اللجنة العلمية؛
  • تقع المسؤولية القانونية لما يرد في الأبحاث من آراء وأفكار ومعلومات وبيانات على كاتبها؛
  • ويتم إبلاغ أصحاب البحوث بما يلي:
  • ابلاغهم بتسلم المادة المرسلة خلال أسبوع من تاريخ التسلم؛
  • ابلاغهم عن إجراء والقيام بالتعديلات اللازمة والمقترحة من لدن اللجنة؛
  • ابلاغهم بعدم قبول أبحاثهم وفقا لقرار اللجنة؛
  • ابلاغهم بقبول أبحاثهم للنشر بعد موافقة اللجنة عليها؛

ملاحظة: يمكن ابلاغ الباحثين والمهتمين مباشرة على وجه السرعة بمجرد التوصل بقرار اللجنة العلمية بقبول أو عدم قبول أو ادخال التعديلات على المادة العلمية قبل التاريخ المعلن؛

أعضاء اللجنة العلمية والاستشارية :

  • د. عبد العــزيز قـراقــي، أستاذ جامعي، جامعة محمد الخامس- كلية الحقوق- السويسي – الرباط – المملكة المغربية.
  • د.المصطفى منار، أستاذ التعليم العالي، جامعة محمد الخامس- كلية الحقوق- سلا – المملكة المغربية.
  • د.عبد الحفيظ ادمينو، أستاذ التعليم العالي، جامعة محمد الخامس- كلية الحقوق- السويسي – الرباط –المغرب.
  • د. أحمد مفيد، أستاذ جامعي- العلوم السياسية – جامعة سيدي محمد بن عبد الله – كلية الحقوق- فاس- المملكة المغربية.
  • دة. نــوال بهدين، أستاذ التعليم العالي مؤهلة، كلية الحقوق- ســلا- الـمملكة المغربيـــة.
  • د. ابراهيم الزيتوني، استاذ التعليم العالي ، كلية الحقوق -آيت ملول – أكادير- المملكة المغربية.
  • د.مـحمد جعـــفر، أستاذ التعليم العالي مساعد – كلية الحقوق- مولاي اسماعيل مكناس
  • د. خالـد خمـيس السـحاتي، أستاذ العلوم السياسية، كـلية الاقـتصاد والعلوم السياسية، جامعة بنغازي- ليبـيا.
  • د.حـمــيـد بـلغــيـت، أستاذ جامعي، جامعة محمد الخامس- كلية الحقوق- السويسي – الرباط – المملكة المغربية.
  • د.يونس قبيبشي، باحث في العلوم السياسية، جامعة عبد المالك السعدي– طــــنــــجة – المملكة المغربية.
  • الــحـرش مـحمــد، مـــديـــــر الــــمركــــز المغربـــــي للحكامة الترابـــيـــة – المملكة المغربية.
  • كريمة الصديقي، باحثة في مركز الدكتوراه – جامعة محمد الخامس- كلية الحقوق – أكدال – الرباط – المملكة المغربية.
  • زيار حاميـد، باحث في العلوم السياسية- جامعة محمد الخامس- كلية الحقوق- السويسي – الرباط – المملكة المغربية.
  • أ.بوصاك نورالدين، باحث في القانون العام والعلوم السياسية، – كلية الحـقوق، أكـدال، الرباط – المملكة المغربية.
  • أ.الحســـين واتــــاج، أستاذ متخصص بالترجمة من وإلى الإنجليزية- الخــــميســــات- المملكة المغربية.
  • علي الهامل، باحث في مركز الدراسات الدكتـوراه، كليـــة الحقــوق، أكـدال – الرباط – المملكة المغربية.

التدقيق اللغوي:

  • أ. محمد أوراغ، أستـــاذ اللـــغة العـــربيــــة- القـــنيطـــرة- الـــمملـــكة الــمــغربيـــة.
  • أ.أمــــل دانـــي، أســـتـــاذة اللـــغــــة العربـــيـــة – القـــنيطـــرة – الـــمملكة المغربية.
  • أ.كريم الطيبي، أســـتـــاذة اللـــغــــة العربـــيـــة – الناظور – الـــمملكة المغربية.

التصميم الفنـي والإخراج: أ.عبد الرحيم برهيش، التصميـــــم والإخراج الصحفي- الكويـــــت.

تواريخ مهمة :

  • آخـر  أجل لقبول الملخصات:  30 نونبر 2020
  • الرد على الملخصات المقبولة : 15 دجنبر 2020
  • تقديــم البحـــوث كـامـلـة : 20 يناير 2021

للمزيد من الأستفسار مرفق رقم الهاتف : رقم الهاتف: 0700773738  

ادارة النشر – المركز الديمقراطي العربي ( مؤسسة بحثية )

Deutschland – Berlin
030- 54884375
030- 91499898
030- 86450098

Continue on the Viper-Watts App : 00491742783717

الوسوم

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق